اقتصاد

قطاع النفط المصري يعتزم زيادة استهلاكه من الطاقات المتجددة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أكد وزير البترول والثروة المعدنية المصري شريف إسماعيل، أن اتجاه مصر إلى تنويع مصادر إمدادات الطاقة خطوة رئيسية لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة من أجل مستقبل أفضل، وأن اتجاه قطاع البترول نحو تعزيز استخدامات الطاقة المتجددة، خصوصاً الشمسية، في إضاءة المباني الإدارية في الشركات والمواقع البترولية وتشغيل عدد من محطات تموين السيارات يعد ترجمة فعلية لهذا التوجه الحكومي المهم، مضيفاً أن العمل جار حالياً على أكثر من محور لتأمين إمدادات الوقود للسوق المحلية، من أهمها تطوير وزيادة سعة البنية الأساسية لنقل وتوزيع وتخزين وتداول المواد البترولية خصوصاً في صعيد مصر.
جاء ذلك خلال الجمعية العامة لشركتي «المصرية للطاقة والتبريد» (جاس كول) و»النيل لتسويق البترول» لاعتماد نتائج الأعمال لعام 2014 في حضور الرئيس التنفيذي لهيئة البترول طارق الملا ورئيس «الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية» (إيجاس) خالد عبدالبديع ورئيس «شركة جنوب الوادي القابضة للبترول» أبوبكر إبراهيم ووكيل أول الوزارة بالجهاز المركزي للمحاسبات عبدالفتاح عبدالعزيز.
وأوضح رئيس «جاس كول» علاء حجازي أن تنفيذ الشركة لمشاريع محطات الطاقة الشمسية وربطها مع شبكة الكهرباء بعدد من المباني البترولية في إطار مشاريع الطاقة المتكاملة إلى جانب مشاريع التبريد والتكييف باستخدام الغاز الطبيعي، ساهم في رفع إيراداتها عام 2014، مشيراً إلى تنفيذ عدد من محطات الطاقة الشمسية وربطها مع شبكة الكهرباء بقدرة 459 كيلووات في مباني هيئة البترول و «جابكو» و «إيجاس» و «إنبي» و «سيدبك» و «ميدتاب» و «القابضة للبتروكيماويات».
وأكد استمرار تنفيذ أعمال محطات لشركات «جاسكو» و «غاز مصر» و «جنوب الوادي القابضة للبترول»، إضافة إلى محطة جديدة لشركة «جابكو» بقدرة إجمالية 236 كيلووات، والانتهاء من الدراسات الفنية والمالية لمحطتين لشركتي «بتروجت» و «جنوب الوادي القابضة للبترول» فضلاً عن التنسيق لإقامة محطات بقدرة 1400 كيلووات لعدد من الشركات البترولية ومعهد بحوث البترول، مشيداً بنجاح التنسيق لإقامة محطات طاقة شمسية خارج قطاع البترول لوزارة التضامن الاجتماعي و «شركة القرى الذكية» والبورصة المصرية ومبنى حي حلوان ووزارة الكهرباء والطاقة ومدرسة داخل القاهرة.
ولفت إلى أن الشركة تأهلت من خلال وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتنفيذ محطة للطاقة الشمسية بقدرة 50 ميغاوات من خلال منافسة عالمية، مشيراً إلى أن العمل جار لتنفيذ برنامج لترشيد الطاقة باستخدام مصابيح توفير في عدد من الشركات البترولية.
ولفت حجازي إلى تنفيذ عدد من مشاريع الطاقة التبريدية بالغاز الطبيعي عام 2014 في مباني عدد من الشركات المصرية المتنوعة داخل قطاع البترول وخارجه باستثمارات 65.5 مليون جنيه (تسعة ملايين دولار)، إلى جانب تنفيذ عدد من المشاريع الأخرى بطاقة تبريد 5050 طناً باستثمارات نحو 59 مليون جنيه، والتحضير لتنفيذ عدد من المشاريع الجديدة خلال العام الحالي بطاقة تبريد نحو 10.8 ألف طن.
وأوضح الكعكي أن الشركة نجحت في زيادة عدد محطاتها لخدمة السيارات في صعيد مصر إلى 57 محطة بعد افتتاح 7 محطات جديدة، منها أول محطة للشركة في محافظة مرسى مطروح، مشيراً إلى أن من المخطط افتتاح 11 محطة أخرى خلال العام الجاري. وأضاف أن حجم مبيعات الشركة من المنتجات البترولية المختلفة والزيوت والخدمات ارتفع إلى نحو 4.7 بليون جنيه خلال 2014 بزيادة نسبتها نحو 8 في المئة، كما جرى تشغيل محطات جديدة لتموين الطائرات في مطاري العلمين والخارجة ورفع كفاءة تشغيل محطة مطار سوهاج، بما ساهم في زيادة عدد الزبائن الجدد في هذا النشاط وتحقيق إيرادات من هذا النشاط بنسبة تطور 87 في المئة.
ولفت إلى التوسع في نشاط تموين السفن ليشمل تموين العبارات في موانئ نويبع والسخنة والدخيلة وبورتوفيق وميــناء الفجـــيرة في دولة الإمــارات العربية المتحدة، فضلاً عن التوسع في تسويق الزيوت البحرية، كما أوضح أن الشركة تخـــطط خـــلال العام الجاري لطرح إنشاء 3 صهاريج لتــخزين السولار والبنزين بسعة 1000 طن للصهريج الواحد في أرض الشركة في منـطقة جحدم في أسيوط، إضافة إلى شــراء سيارات صهريجية لتعزيز أسطول نقل المنتجات البترولية بالشركة.

المصدر : صحيفة الحياة اللبنانية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى