أخبار الشركات

Orange الأردن ووزارة البيئة تطلقان شراكة استراتيجية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

وقعت وزارة البيئة وشركة  Orangeالاردن اتفاقية تعاون لإطلاق شراكة استراتيجية لتحسين ادارة النفايات الالكترونية  ووقعها وزير البيئة الدكتور طاهر الشخشير والرئيس التنفيذي لشركة  Orangeالاردن جان فرنسوا توماس. 

 وقال الشخشير أن الإتفاقية تهدف إلى التعاون والتنسيق لتحقيق التقدم في إعادة الإستفادة من النفايات الإلكترونية والكهربائية  والمعلومات المتوفرة خاصة الأجهزة الخلوية.لافتاً إلى أن الوزارة قطعت شوطاً كبيراً في هذا المشروع بهدف تحسين إدارة النفايات وخاصة النفايات الكهربائية والإلكترونية،  الذي بدأت بتنفيذه من خلال برنامج الأمم المتحدة للبيئة – اتفاقية بازل للتحكم بنقل النفايات الخطرة عبر الحدود (مبادرة الشراكة من أجل التخلص من النفايات الإلكترونية). (PACE) وبالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الإنمائي .(UNDP)

 وأشار إلى أنه تم توقيع اتفاقية تعاون مشتركة بين UNDPو وزارة البيئة لتوفير إطار للتعاون بين الطرفين في المجالات ذات الإهتمام المشترك ودعم إقامة مشروع ريادي لإدارة ومراقبة النفايات الإلكترونية، بهدف حماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة ضمن محاور التشريعات،التكنولوجيا، المهارات، التوعية، والتعلم .وبين أنه تم تقييم وضع التشريعات البيئية فيما يتعلق بالنفايات الإلكترونية والكهربائية وتحديد المهام والمسؤوليات لكافة الجهات المعنية فيما يختص بالنفايات الكهربائية والإلكترونية، إضافة الى وضع سياسة وطنية لإدارة الأجهزة الكهربائية والإلكترونية ووضع مسودة التشريعات للنفايات الإلكترونية .وكذلك تحليل للوضع القائم للعاملين في هذا المجال وتأسيس مشروع ريادي لجمع النفايات الإلكترونية وتوعية المجتمع بمخاطرها و توزيع 200 حاوية في المملكة  كمرحلة أولى و200 حاوية ضمن المرحلة الثانية للمشروع وادراج برامج توعية ومحاضرات في المدارس والجامعات من قبل أعضاء الفريق في كافة محافظات المملكة .مؤكدا أن الحفاظ على البيئة مسؤولية تشاركية مجتمعية لافتاً إلى دورOrange الأردن في خدمة المجتمع المحلي في العديد من المجالات والقضايا الوطنية .وبين انه يتم  من خلال هذا المشروع  استهداف الحواسيب وكافة مستلزماتها، الهواتف النقالة، اللمبات بكافة انواعها، البطاريات الجافة بكافة انواعها.

 فيما أكد توماس أن هذا التوقيع خطوة للحفاظ المسؤول على البيئة والإرتقاء بواقعها باعتبارها من أهم عناصر التنمية المستدامة، وذلك عبر سلسلة من المبادرات والبرامج التي تستهدف إدارة نفايات الأجهزة الخلوية للقطاعين العام والخاص.

لافتاً إلى أن الشراكة تقوم على عدة محاور تشمل التنسيق بين الطرفين لإدارة نفايات الأجهزة الخلوية وملحقاتها في إطار قانون حماية البيئة ولزيادة فعالية عملية جمعها وإعادة تدويرها أو التخلص منها بصورة متقدمة وعلمية وسليمة بيئياً، والتوعية والتعليم حول مخاطر هذه النفايات والتأثيرات السلبية للتخلص غير السليم منها وضرورة وآليات إدارتها المنسجمة مع المعايير البيئية بالتركيز على طلبة المدارس والجامعات، إلى جانب بناء القدرات والمهارات في هذا المجال.

وأكد أن  Orange الأردن ستقوم على تجميع نفايات أجهزة الهواتف الخلوية صغيرة الحجم وملحقاتها كالبطاريات الجافة وشواحن الهواتف وغيرها من الملحقات والإكسسوارات في حاويات مخصصة ضمن نقاط التجميع البيئية المعينة بالتنسيق مع الوزارة ليتم إعادة تدويرها أو التخلص منها بالآليات المحددة وذلك بالإستفادة من برنامج “إعادة شراء الهواتف الخلوية المستعملة BuyBack ” الذي كانت Orange الأردن قد أطلقته أواخر العام الماضي 2014، مستهدفةً كافة مستخدمي الهواتف الخلوية في الأردن لتمكينهم من استبدال هواتفهم المستعملة بأخرى جديدة بموجب قسائم توفرها في معارضها ومراكز البيع التابعة لها في أنحاء المملكة.

وبين أنه سيتم إطلاق العديد من الحملات التوعوية للجمهور حول العديد من القضايا المتعلقة بالنفايات الإلكترونية، إلى جانب حملات أخرى وورش عمل تُعنى بتدريب الفنيين والعاملين في القطاع البيئي حول الممارسات المثلى لجمع هذه النفايات وإعادة تدويرها أو التخلص منها.

لافتاً إلى أن ذلك ينبثق من مسؤولية المؤسسية  في المساهمة بإحداث تغييرات وفوارق إيجابية على طريق التنمية المستدامة بأبعادها المختلفة خاصة البيئية منها لما تشكله من أولوية لديها وفقاً لتوجهاتها الإستراتيجية المتماشية مع أهداف التنمية البيئية، مبيناً حرص Orange الأردن على تحقيق الأسبقية ليس فقط فيما يتعلق بالحلول والخدمات والمنتجات المتقدمة في عالم الإتصالات، بل وعلى صعيد التمكين البيئي وتطوير إدارة النفايات الإلكترونية المتنامية في ظل الاستهلاك المتزايد للإلكترونيات، وذلك من خلال دعمها للجهود الوطنية الرامية لإيجاد حلول  فعالة للتحديات البيئية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى