الرئيسيةخاصريادة

‘‘أمنية‘‘ تعلن اليوم الفائزين ببرنامج لدعم الإبتكار في ” إنترنت الأشياء “

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم المبيضين

تنظم شركة امنية للاتصالات عصر اليوم حفل توزيع جوائز برنامج ابتكار “انترنت الاشياء” الذي  يعد الأول من نوعه لتمكين الرياديين والمخترعين لنقل أفكارهم الإبداعية التكنولوجية لمنتجات واقعية.

وسيقام الحفل في مركز امنية لريادة الاعمال ” The Tank  ” – الكائن في مجمع الملك حسين للأعمال- حيث سيتم الاعلان عن الفائزين بالمراكز الثلاثة الاولى في هاكاثون ” انترنت الاشياء” الذي نظمته الشركة على مدار ثلاثة ايام ( الخميس والجمعة والسبت ) بالتعاون والشراكة مع شركة ” ابتكار”، حيث احتوى هذا الهاكاثون على تدريب وتاهيل المشاركين لتصميم وابتكار افكار ومنتجات في مضمار انترنت الاشياء. 

ويشارك في هذا البرنامج 34 فردا قاموا على 11 فكرة جرى العمل على تطويرها بشكل أكبر خلال الأيام الثلاثة من فكرة وتصميم وبرمجة، لعرضها اليوم في المرحلة النهائية أمام لجنة تحكيم متخصصة واختيار الفائزين منهم ممن ابتكروا وصمموا وانجزوا خدمات أو منتجات قابلة للتحول إلى منتجات واقعية في مضمار إنترنت الأشياء. 

وجاء تنفيذ هذا البرنامج بعد فترة اسابيع من اقامة الشركة لورشات عمل وتدريبات للشباب والرياديين على مفاهيم وخدمات ” إنترنت الأشياء”.

وياتي تنفيذ هذا البرنامج من قبل شركة امنية في إطار اهتمام الشركة ودعمها لبيئة ريادة الأعمال في المملكة، ولتشجيع الشباب وتوجيههم للتوجهات العالمية الحاصلة في القطاع مثل إنترنت الأشياء وهي سوق اخذة بالتوسع مع زيادة اعتماد المستخدمين ووعيهم بأهمية استعمال الاجهزة والاشياء المرتبطة بالإنترنت وما تقدمه لهم من معلومات مهمة عن حياتهم الشخصية والعملية.

ويمكن تعريف مفهوم ” إنترنت الأشياء” على انه ” قدرة الأدوات والأجهزة المختلفة من الاتصال بالإنترنت وربطها ببعضها ما يسمح بتبادل المعلومات بينهم عن طريق الارسال والاستقبال”،  ولكن المصطلح في الفترة الأخيرة توسع ليشمل كافة المجالات فهذا اصبح يشمل ما يسمى بالاجهزة القابلة للارتداء مثل الساعات الذكية، والملابس الذكية، ومفاهيم المدن الذكية والمنازل الذكية والبنايات الذكية، والاجهزة التي تزودنا بمعلومات طبية وصحية، وما يتعلق بتوفير نظم نقل ذكية وغيرها الكثير.

ويمكن تعريف إنترنت الأشياء بانه الانظمة التي تحتوي اشياء واجهزة تحيط بنا في حياتنا اليومية ويمكن ان تلتصق بها وحدة معالجة وخاصية اتصال بالإنترنت، ومن الامثلة على خدماتها ” المنازل والمكاتب الذكية” : التحكم باقفال وفتح المنازل، مراقبتها، التحكم بانظمة الانارة والتكييف عن بعد، واية خدمات واجهزة اخرة مرتبطة بالمنزل الذكي، ومن الامثلة ايضا على انترنت الاشياء كل ما يتعلق بنظم النقل والزراعة الذكية، انظمة المياه الذكية، التواصل والحصول على معلومات حول الصحة، ليمتد اثرها ايضا إلى قطاعات التعليم عن بعد، والمعاينة للاشياء والتحكم بها عن بعد وغيرها من الامثلة.

 
ومن الاستخدامات الاخرى المهمة لإنترنت الأشياء هي الحفاظ على الأشياء من الضياع، وفي هذا المجال سيساعد مفهوم “إنترنت الأشياء” في الحفاظ على اشياء المستخدمين من الضياع والتنبيه الى ذلك في حال حدوثه، وذلك من خلال تركيب وحدة معالجة متصلة بالإنترنت ، وفي حالة فقدان الأشياء يقوم الجهاز بالبحث بسهولة عنها وايجادها وهذا بامكانه تقليل نسبة حالات الخطف للاطفال والسيارات والأشياء الثمينة التي نملكها.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى