تكنولوجيا

تشكيل مجموعات عمل لتنفيذ مبادرات اقليمية تدعم النفاذ الى الإنترنت

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أختتمت في عمان اليوم فعاليات المنتدى الاقليمي للتنمية 2015، والذي استضافته هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات/ المكتب الاقليمي العربي، وبمشاركة واسعة من ادارات وهيئات تنظيم الاتصالات العربية والمنظمات الاقليمية والدولية ذات العلاقة.
وناقش المشاركون في المنتدى خطة عمل المكتب الاقليمي العربي للاعوام الثلاثة القادمة التي ترتكز على المبادرات الاقليمية التي تم التوصل اليها في مؤتمر التنمية الذي عقد في دبي وتم اعتمادها في مؤتمر المندوبين المفوضين الذي عقد في كوريا، وهي مبادرة تنمية النفاذ للنطاق العريض واعتماد الشبكات ذات النطاق العريض، ومبادرة بناء الثقة والأمن في استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومبادرة استخدام الاتصالات/ تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للتنمية الذكية والمستدامة، وحماية البيئة، ومبادرة التعلم الذكي، ومبادرة ضمان النفاذ للاتصالات/ تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وبخاصة للأشخاص ذوي الإعاقة.
وتم الاتفاق على تشكيل مجموعات عمل متخصصة من الدول العربية تتولى مهمة متابعة آليات تنفيذ تلك المبادرات من خلال العمل على مراجعة الخطة التنفيذية لكل مبادرة وربطها بمؤشرات أداء يمكن قياسها ومراقبة مدى التطور الحاصل في موضوع التطبيق، واعداد الدراسات اللازمة المتعلقة بعنوان كل مبادرة وصولاً الى النتائج المرجوة وبناء على احتياجات الدول الأعضاء، اضافة الى تولي كل مجموعة مسؤولية التعريف بموضوع المبادرة من خلال عقد ورشات عمل مقترحة.
وفي كلمته التي القاها في ختام الفعاليات، أشار مدير قطاع التنمية في الاتحاد الدولي للاتصالات السيد براهايما سانو الى أن تلك المبادرات أظهرت الالتزام القوي والسعي نحو العمل الجاد، وما هذا الاجتماع الا خطوة أولى ودليل واضح على بدء العمل في تنفيذ المبادرات بشكل جماعي، مبدياً التزام الاتحاد الدولي للاتصالات بالمساهمة في تنفيذ المبادرات وفقاً للاحتياجات التي تقرها الدول.
من جانبه، أشاد الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات المهندس محمد الطعاني بتكاملية العمل الذي تحقق خلال اليومين الماضيين، معرباً عن سعادته بدرجة شمولية الخطة ومحاكاتها لاحتياجات الدول المختلفة، داعياً الجميع الى ابداء كل التزام للمساهمة بما تم الاتفاق عليه للتحقق والتأكد من أن هناك مخرجات ايجابية يستطيع الجميع أن يفتخر بها لتحقيق النتائج المرجوه.

وانعقدت على مدار يومي الاثنين والثلاثاء فعاليات المنتدى الإقليمي للتنمية للمنطقة العربية (Regional Development Forum) الذي انطلق باستضافة من هيئة تنظيم قطاع الاتصالات وبالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات/ المكتب الإقليمي العربي، وبمشاركة واسعة من إدارات وهيئات تنظيم الاتصالات العربية والمنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة.

وجاء انعقاد فعاليات المنتدى، عملا بالقرار رقم (17) للمؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات للعام 2014، والخاص بتنفيذ المبادرات المعتمدة إقليميا والذي نص على تنظيم اجتماعات إقليمية بما فيها المنتدى الإقليمي للتنمية من أجل مناقشة المبادرات الإقليمية والمشاريع لكل منطقة وآليات تنفيذ تلك المبادرات، وكذلك التعريف باحتياجات الدول الأعضاء.

ومن الجدير بالذكر أن المكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات أنشئ في العام 1991 ومقره جمهورية مصر العربية، ويخدم المكتب 22 دولة عربية من الدول الأعضاء وكذلك أعضاء قطاعات الاتحاد والشركاء في المنطقة العربية، ويقدم الدعم للدول الأعضاء في صور متعددة من خلال استشارات، دورات تدريبية، دراسات، ندوات، ورش عمل، مؤتمرات إقليمية، مشاريع استرشادية ومساعدات مباشرة وكذلك عن طريق بعض البرامج والشراكات الخاصة التي يقوم بها الاتحاد الدولي للاتصالات.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى