تكنولوجيا

مستشفى الأمير حمزة الأفضل عربيا في تطبيق تكنولوجيا المعلومات في الرعاية الصحية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

حاز مستشفى الأمير حمزة في الأردن على جائزة التميز في مجال تكنولوجيا المعلومات في الرعاية الصحية “Excellence Award  In Healthcare IT”.

وتسلم الجائزة وزير الصحة الدكتور علي الحياصات خلال الملتقى السنوي السادس عشر لإتحاد المستشفيات العربية.

ويعتبر مستشفى الأمير حمزة أول مستشفى أتم حوسبة الملف الطبي بالكامل فيه من خلال تطبيق البرنامج الوطني لحوسبة القطاع الصحي “حكيم” في عام 2011، حيث يعد هذا المستشفى في طليعة المؤسسات الصحية التي تم تطبيق النظام فيها.

وقال وزير الصحة الدكتور علي الحياصات: “أن تقدم مستشفى الأمير حمزة على العديد من المستشفيات التي تقدمت للجائزة ما هو إلا نتاج عمل دؤوب شارك فيه جميع الافراد العاملين في مستشفى الأمير حمزة وبرنامج “حكيم” لحوسبة مستشفيات القطاع العام”.

وأضاف ” إن الأجهزة الرسمية تسعى دائما لتوفير الحلول التي تعمل على التخفيف على المواطنين من خلال الاستغلال الأمثل للتكنولوجيا في خدمة المواطن الأردني لتوفير الرعاية الصحية له”.

من جانبه عبّر مدير عام مستشفى الأمير حمزة الدكتور مازن نغوي: إن حصول المستشفى على جائزة التميز في مجال تكنولوجيا المعلومات في الرعاية الصحية ما هو إلا انجاز جديد يحفز جميع العاملين على مثابرتهم على العمل من أجل خدمة المواطن الأردني بجميع الطرق والوسائل المتاحة.

ويرى أن للخدمات الصحية في المستشفيات الحكومية ميزة خاصة باستغلالها آخر التقنيات المتاحة سواء على صعيد العلاج أو على صعيد الإجراءات، الأمر الذي يسهم في التسهيل على حياة المواطن الأردني.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة الحوسبة الصحية المهندس رامي عدوان: إن تطبيق برنامج “حكيم” في مستشفى الأمير حمزة يعتبر منعطفاً هاماً للشركة باعتباره أول مستشفى في الأردن قام بتطبيق هذا النظام، وحصوله على جائزة دولية ما هو إلا دليل على أننا نسير بالطريق الصحيح في توفير ما تحتاجه المستشفيات من أنظمة تقنية حديثة.

وأضاف، أن الأردن يعتبر من أوائل الدول في المنطقة التي تنبهت لأهمية تطويع التكنولوجيا في خدمة المواطن، والتي يعتبر مجال الرعاية الصحية من أبرزها، مما دفع بشركة الحوسبة الصحية إلى تطوير وتطويع برنامج حكيم ليناسب إحتياجات المستشفيات في الأردن.

وبرنامج حكيم حظى باهتمام ملكي لتعميمه على مستوى الأردن، ليشمل جميع مستشفيات ومراكز وزارة الصحة، والخدمات الطبية الملكية، ومركز الحسين للسرطان والمستشفيات الجامعية سعيا للإرتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

ويعد ملتقى إتحاد المستشفيات العربية من أهم الملتقيات العربية المتخصصة في مجال القطاع الصحي حيث يسعى هذا الملتقى إلى إطلاع مدراء المستشفيات والأطباء والقادة الصحيين على آخر المستجدات في خدمات الرعاية الصحية على مستوى الوطن العربي والعالم، إلى جانب تكريم المؤسسات العربية الرائدة في المجال الصحي بهدف تعزيز أفضل ممارسات إدارة المستشفيات في المنطقة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى