خاصشبكات اجتماعية

” الأم” عنوان لصفحات الأردنيين على ” فيسبوك”

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم عبدالله المبيضين

تفيض صفحات الاردنيين على الشبكة الاجتماعية – الاكثر استخداما وانتشارا بين الاردنيين – ” شبكة الفيسبوك” هذه الأيام بالكثير من الدفء والحنان ومعاني الوفاء والامومة احتفاءاً منهم بأمهاتهم مع حلول عيدالأم الذي يصادف اليوم السبت الموافق لتاريخ 21 مارس (اذار) الحالي.

وأجمع المستخدمون – بكل المحتوى الذي شاركوا فيه اصدقائهم ومعارفهم من خلال ” الفيسبوك” – على الدور الذي تلعبه الام في كل عائلة وبيت ، مستذكرين كيف أن الام انجبت ورعت وفاضت علينا حنانا وعطفا ورعاية حتى وصلناالى ما نحن عليه.

وانقسمت الأراء على ” فيسبوك” بين من هو مناصر لعيد الام كمناسبة يجري الاحتفال فيها في يوم واحد هي 21 اذار ( مارس ) من كل عام، وبين من ينتقد فكرةالاحتفال بالام في يوم واحد، مؤكدين بان حب الام وبرها يجب ان يمتد على مدار ايام السنة.

وفيما أحتفل الاردنيون من مستخدمي ” الفيسبوك” بامهاتهم بمناسبة ” عيد الام” تذكر اخرون امهاتهم اللائي رحلن عن العالم وبثوا اليهن برسائل عرفان وتقدير عبر كلمات وصور ومعاني حملت معها الكثير من الدفء والحنان والدموع حسرة على رحيل ” الغالية”.

وكانت امهات الشهداء حاضرات بقوة في بوستات الاردنيين على الفيسبوك، وخصوصا أم الشهيد الطيار البطل ” معاذ الكساسبة” التي احتفى بها الاردنيون أما لكل الاردنيين، اعطتنا الكثير من الدروس في القوة والصمود.

وعبّر مواطنون من مستخدمي ” الفيسبوك” في الاردن عن غضبهم من عدم تكريم “أم جواد” والدة الشهيد الطيار معاذ الكساسبة، مستنكرين استضافة أمانة عمان الممثلة المصرية يسرا لتكون “الأم المثالية في عيد الأم”.

كما استنكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس الجمعة تقديم مكنسة كهربائية كهدية عينية في يوم الأم لوالدة الشهيد الطيار معاذ الكساسبة، معتبرينها غير لائقة، حيث استضاف برنامج يسعد صباحك على التلفزيون الرسمي الأردني، صباح يوم امس الجمعة بمناسبة يوم الأم والكرامة والدي الشهيد الطيار معاذ الكساسبة الذي قضى في سوريا بداية العام الجاري، على يد عصابة ” داعش”، حيث قدّم البرنامج هدية عينية تمثلت بمصوغ ذهبي بقيمة 500 دينار و مكنسة كهربائية لوالدة الشهيد، فقبلتها العائلة على أن تعاد ويرصد ثمنها لأسرة محتاجة.

واصبحت وسائل التكنولوجيا وتطبيقات الانتنرت والهواتف الذكية لا سيما الفيسبوك والواتساب وسائل اساسية لتهاني الاردنيين الالكترونية والتعبير عن ارائهم الايجابية والسلبية في المناسبات العامة والاعياد، وفي الاحداث العامة التي تمر بها المملكة او العالم.

وبلغة الارقام يقدر عدد مستخدمي الانتنرت في الاردن بحوالي 5.6 مليون مستخدم، فيما يزيد عدد مستخدمي الفيسبوك عن 3.5 مليون مستخدم، فيما تقول الارقام غير الرسمية بان نسبة انتشار الهواتف الذكية تزيد عن 65% من اجمالي مشتركي الخلوي في المملكة.

وقال أحد المستخدمين على صفحته : “السعادة لا تحتاج للبحث ، فقط .. أنظر لوجه امك وهي ‫‏تبتسـم‬”.

وفي تعليق لاحد ناشطي ” الفيسبوك” جاء ما يلي : ” يا أمي ….. #‏تويوتا‬ بتقنعني اشتريلك سيارة عشنك أول من اصطحبني في جولة، و ‫#‏امسيح‬ بقنعني بماس عشنك الأغلى، و ‪#‎vestel‬ بقنعوني بفرن + جرة غاز هدية لأنك بتهدينا كل يوم
و ‪#‎ariston‬ بقنعوني بجلاية عشنهم خايفين عإيديكي
و ‪#‎samsung‬ بتقنعني اشتري لنفسي تلفزيون ذكي 48 بوصة واعطيكي هدية قسيمة شرائية بقيمة 40 دينار عشنك صاحبة الحضور الأبهى!
و ‪#‎smartbuy‬ بقنعوني أعفشلك البيت كامل مرة تانية لأن عطائك كبير وتعبك كتير وهديتهم أحلى تقدير!
و ‫#‏الماسة‬ للسياحة بقنعني أسفرك عمرة عشان تكسبي أجر
و ‫#‏سايت_آند_ساوند‬ بتقنعني اشركك في دورة مصمم داخلي محترف PID صراحة مش فاهم ليش بالزبط!
بس أنا عارف ومتأكد إنك ما بدك إشي وبس بدك ايانا نكون حوليك! وبعدين إنتي عارفه البير وغطاه! D: يا أغلى حب في حياتي… الله يرضى عليكي يا أمي، ويحفظك…”.

وبعثت مستخدمة برسالة الى روح امها الراحلة قائلة : ” أمي ..ﻻيوجد كلمه تستطيع أن توفيك حقك فأنت الحنان والحضن الدافيء الذي نلجأ إليه في كل ضيق وأنت الحكمه التي تساعدنا وتنير طريقنا …أي كلمة حب ووفاء..وأي ابتسامة عرفان وجميل وأي رسالة شوق وإخﻻص أهديك في عيدك أمي …لﻷسف ﻻ هذه وﻻ تلك فقد رحلتي وكل مابوسعي تقديمه كهديه لك هو دعائي مع خالص حبي لذلك ارجو من الله أن يسكنك فسيح جناته الخلد ويجعل قبرك روضه من رياض الجنه ……رحمك الله .. ..”.

وتذّكر مستخدم اخر – على صفحته- امهات الشهداء وقال : ” اهداء الى روح أمي والى كل امهات الشهداء والى امهات الأسرى والى كل الأمهات المناضلات اللواتي قدمن الغالي والنفيس لتربية أبنائهن من جيل الحجارة في ارض الإسراء والمعراج في فلسطين الحبية

وتابع هذاالمستخدم قائلاً : ” أمي ، بين يديك كبرت، وفي دفء قلبك احتميت، بين ضلوعك اختبأت، ومن عطائك ارتويت، …….. أماه يابحري .. وشمسي .. وباقة زهوري .. أحتاجك دومأ أحبك للأبد، رحمك الله وادخلك فسيح جناته انت وجميع المسلمين”.

وقال اخر ممتنا لوالدته ووالده : ” امي وصديقتي وحبيبتي ونور حياتي، اسأل ربي ان يحفظك ويديمك ويطيل في عمرك، فأنت النور الذي اهتدي به ودعواتك تفتح امامي الابواب المغلقة وبرضاكي يرزقني ربي، امي وغاليتي اسأل الله العزيز القدير ان يحفظك انتي وابي الغالي واسأل الله ان يرزقني بركما ورضاكما في الدنيا والاخرة ، فأغلى مبتغا لي هو رضا ربي ورضا والدي والجنة”.

وعلق مستخدم على الفيسبوك قائلا : ” لا أذكر في حياتي أنني أهديت أمي شيئاً في عيد الأم، ولم نعتد على أن نتجمع في بيتها في مثل هكذا مناسبات.. ولكن في المقابل لا أذكر أن مضى يوم دون أن أراها مرة واحدة بالحد الأدنى إضافة إلى “عشرات المكالمات الهاتفية الخلوية والأرضية ..أستذكر أمي في كل لحظة ولست بحاجة لعيد يحدث مرة كل ٣٦٥ يوماً ..

وقال هذا المستخدم في تعليقه : ” أكثر ما يبكيني هو هؤلاء الامهات القابعات في دار المسنين .. أي أبناء أنجبوا؟؟!! أي نوع من القاذورات هؤلاء الأبناء؟؟!!!”. ‫

وتذكر مستخدم على صفحته امهات الشهداء وقال : ” هو يوم ذكرى وعيد …للأم والشهيد…..سلام على ارواحهم في الارض والسماء”.

والى جانب المحتوى المكتوب والتعليقات والبوستات التي فاضت بالدعاء والحنين والكلمات الرقيقة اهداء للام في عيدها، شارك مستخدمو الفيسبوك في الاردن ادصدقائهم ومعارفهم على الشبكة صورا لامهاتهم وعائلاتهم وتبادلوا التهاني فيما بينهم احتفاءا بالامهات في عيدهن.

وبحسب موسوعة ” ويكيبيديا” فعيد الأم أو يوم الأم (بالانجليزية: Mother’s Day) هو احتفال ظهر حديثاً في مطلع القرن العشرين، يحصل في بعض الدول لتكريم الأمهات والأمومة ورابطة الأم بأبنائها وتأثير الأمهات على المجتمع. ويحتفل به في العديد من الأيام وفي شتى المدن في العالم وفي الأغلب يحتفل به في شهر آذار أو نيسان أو أيار، ففي العالم العربي يكون اليوم الأول من فصل الربيع أي يوم 21 مارس، أما النرويج فتقيمه في 2 فبراير، أما في الأرجنتين فهو يوم 3 أكتوبر، وجنوب أفريقيا تحتفل به يوم 1 مايو. وفي الولايات المتحدة يكون الاحتفال في الأحد الثاني من شهر مايو من كل عام.

وتقول ” ويكيبيديا” ان عيد الأم هو ابتكار أمريكي ، حيث كانت ” آنا.م.جارفس” (1864-1948) هي صاحبة فكرة ومشروع جعل يوم عيد الأم إجازة رسمية في الولايات المتحدة، فهي لم تتزوج قط وكانت شديدة الارتباط بوالدتها، وكانت ابنه للدير، وبعد موت والدتها بسنتين بدأت حملة واسعة النطاق شملت رجال الأعمال والوزراء ورجال الكونجرس؛ لإعلان يوم عيد الأم عطلة رسمية في البلاد،وقامت الكنيسة بتكريم الآنسة آنا جارفس في جرافتون غرب فرجينيا وفلادلفيا وبنسلفانيا في العاشر من مايو 1908، وكانت هذه بداية الاحتفال بعيد الأم في الولايات المتحدة .

وأول إعلان رسمي عن عيد الأم في الولايات المتحدة كان غرب فرجينيا ولاية أوكلاهوما سنة 1910، ومع عام 1911 كانت كل الولايات المتحدة قد احتفلت بهذا اليوم، ومع هذا الوقت كانت الاحتفالات قد دخلت كلاً من المكسيك، وكندا، والصين، واليابان، وأمريكا اللاتينية وأفريقيا ، ثم وافق الكونجرس الأمريكي رسميًّا على الإعلان عن الاحتفال بيوم الأم، وذلك في العاشر من مايو سنة 1913، وقد اختير يوم الأحد الأول من شهر مايو للاحتفال بعيد الأم .

وبحسب شبكة الانترنت يزعم بعض المؤرخين أن عيد الأم كان قد بدأ عند الإغريق في احتفالات عيد الربيع،وفي روما القديمة كان هناك احتفال مشابه لهذه الاحتفالات.

وتذكر بعض المقالات المنشورة على شبكة الانترنت ان فكرة الاحتفال بعيد الأم العربي في مصر على يد الأخوين “مصطفى وعلي أمين” مؤسسي دار أخبار اليوم الصحفية.. فقد زارت إحدى الأمهات مصطفى أمين في مكتبه.. وحكت له قصتها التي تتلخص في أنها ترمَّلت وأولادها صغار، فلم تتزوج، وأوقفت حياتها على أولادها، تقوم بدور الأب والأم، وظلت ترعى أولادها بكل طاقتها، حتى تخرجوا في الجامعة، وتزوجوا، واستقل كل منهم بحياته، ولم يعودوا يزورونها إلا على فترات متباعدة للغاية، فكتب مصطفى أمين وعلي أمين في عمودهما الشهير “فكرة” يقترحان تخصيص يوم للأم يكون بمثابة تذكرة بفضلها، وأشارا إلى أن الغرب يفعلون ذلك، وإلى أن الإسلام يحض على الاهتمام بالأم، فانهالت الخطابات عليهما تشجع الفكرة، واقترح البعض أن يخصص أسبوع للأم وليس مجرد يوم واحد، ورفض آخرون الفكرة بحجة أن كل أيام السنة للأم وليس يومًا واحدًا فقط، لكن أغلبية القراء وافقوا على فكرة تخصيص يوم واحد، وشارك القراء في اختيار يوم 21 مارس ليكون عيدًا للأم، وهو أول أيام فصل الربيع؛ ليكون رمزًا للتفتح والصفاء والمشاعر الجميلة.. واحتفلت مصر بأول عيد أم في 21 مارس سنة 1956م .. ومن مصر خرجت الفكرة إلى البلاد العربية الأخرى ..

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى