شبكات اجتماعية

وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي تحت المجهر

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أعلنت اللجنة المنظّمة لقمة رواد التواصل الاجتماعي العرب، التي تقام تحت رعاية محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن إطلاقها تقرير «وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي» الأشمل والأكبر من نوعه في العالم العربي، وذلك على هامش فعاليات القمة التي ستعقد اليوم وغدا في مركز دبي التجاري العالمي.

وأكد محمد القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة التنظيمية لقمة رواد التواصل الاجتماعي على أهمية هذا التقرير في الوقت الذي تتزايد فيه أهمية وسائل التواصل الاجتماعي على مختلف نواحي الحياة للأفراد والمجتمع بشكل أوسع، وتأثيرها على تطور الأعمال التجارية وآليات التفاعل بين الحكومات ومواطنيها، وكيفية الاستفادة منها عبر توظيف كافة الإمكانيات لدفع عجلة التنمية المستدامة.

وقال القرقاوي: «يجسّد تقرير وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي خطوة في إطار الخطط الرامية لتوظيف وسائل التواصل الاجتماعي في زيادة التأثير الإيجابي للتواصل بين الأفراد وكافة شرائح المجتمع والهيئات الحكومية. ويقدم هذا التقرير لمحة عامة عن نقاط التركيز الأساسية لتأسيس خطة عمل مستقبلية تهدف إلى ترسيخ آليات استخدام قنوات التواصل الاجتماعي لتحقيق الفائدة العظمى منها على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي».

ccc2174
انفوجراف يلخص تقرير تأثير وسائل التواصل الاجتماعي

بحث معمق

وحرص التقرير على إجراء بحث معمق عبر دراسة نوعية على المستوى الإقليمي في دول مجلس التعاون واليمن ودول بلاد الشام والعراق وشمال أفريقيا، ودراسة كمية مع مستخدمي وسائل التواصل العربي في مختلف أرجاء العالم العربي، وهذا بالإضافة إلى مجموعات نقاش تضم مستخدمين مؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي، ومقابلات مفصّلة مع العديد من الخبراء والمتخصصين في قطاع وسائل الإعلام والاتصالات والاقتصاد والقطاع الحكومي من أجل التعرف على تقييمهم ونظرتهم فيما يخص آثار وسائل التواصل الاجتماعي على المجتمع والاقتــــصاد والأعــمال في العالم العربي.

كما تم دراسة قنوات التواصل الاجتماعي بشكل مفصل مثل «تويتر»، و«فيسبوك»، و«واتس أب»، و«انستجرام»، و«يوتيوب»، و«جوجل »، و«ياهو»، و«لينكد إن» فيما يتعلق بأكثرها تفضيلا ونسبة الاشتراك بها ومدة الاستخدام اليومي لها.

أنماط الاستخدام

ويهدف التقرير بصفة أساسية إلى فهم الآثار الاجتماعية والاقتصادية لوسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي من وجهة نظر مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي والاقتصاديين وخبراء الاتصالات والإعلام والمسؤولين الحكوميين، وإظهار أنماط استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي، بالإضافة إلى قياس انطباعات المستخدمين حول هذه القنوات.

ويتناول التقرير مراحل ظهور وسائل التواصل الاجتماعي وانتشارها المتزايد في أوساط مستخدمي شبكة الإنترنت في العالم العربي بفضل ما تقدمه هذه الوسائل من سرعة في الاتصال والتواصل وتبادل المعلومات مع الآخرين، وخاصة بين شريحة الشباب العرب والتي تعد أكثر فئات المجتمع استخداماً لوسائل التواصل الاجتماعي. هذا بالإضافة إلى مبادرة الشركات ووسائل الإعلام في توظيف وسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز حضورها وتسهيل الوصول إلى العملاء وتعريفهم بأهم المنتجات والخدمات. وكذلك الحال بالنسبة للحكومات العربية التي أولت اهتماماً لوسائل التواصل الاجتماعي، والفرص التي توفرها في تعزيز التواصل مع المواطنين.

استخدامات جديدة

ويُظهر التقرير قيام المستخدمين في العالم العربي بخلق استخدامات جديدة لوسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى إجراء المحادثات أو البقاء على اطلاع بالأحداث الراهنة أو تبادل الأفكار والصور ومقاطع الفيديو وغيرها، أو الحصول على معلومات حول مواضيع محددة أو التواصل مع العالم عبر الإنترنت.

ويمكن تصنيف مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي العرب وفق هذا التقرير ضمن خمس مجموعات رئيسة بناءً على سلوكهم ومواقفهم تجاه وسائل التواصل الاجتماعي. كما يزخر التقرير بآراء نوعية حول وسائل التواصل الاجتماعي، وطرق استخدامات وسائل التواصل الاجتماعي والوصول إليها، الأنشطة الرئيسة التي يتم القيام بها أثناء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تعتبر المحادثات أكثر نشاط يتم القيام به أثناء استخدام هذه القنوات.

ويُعتبر الهاتف الذكي الوسيلة الأساسية لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي وتتفوق بنسبة كبيرة بالمقارنة مع استخدام أجهزة الكمبيوتر المحمول، ويقوم غالبية المستخدمين باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي خلال فترة المساء.

نظرة شاملة

ويعمل تقرير التواصل الاجتماعي العربي على تقديم نظرة شاملة عن واقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، وذلك من خلال رصد كافة توجهات المشهد في العالم العربي، وتقديم نظرة مفصلة عن استخدام المنصات في مختلف الدول العربية، مكوّنة بذلك المنصة الأكبر في المنطقة للمؤثرين على منصات التواصل الاجتماعي للتباحث والاطلاع على أحدث التوجهات في هذا المجال، ومنبراً لدعم الاستخدام الإيجابي لأفضل الممارسات على هذه المنصات.

ويمثل إطلاق تقرير «وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي» الأشمل والأكبر من نوعه إحدى أبرز الفعاليات على هامش قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب، والتي تحظى بمشاركة أكثر من 1500 من المؤثرين والخبراء والمتخصصين في وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك في خطوة عملية تهدف إلى مشاركة جميع فئات المجتمع ومؤسساته في تعزيز دور وسائل التواصل الاجتماعي في مختلف نواحي الحياة، خاصة في ظل ازدياد أهمية هذه الوسائل مع التقدم التكنولوجي والتقني، واستخدامها كمنصات إعلامية لبث الأخبار والمساهمة في عمليات التطوير للمجتمعات العربية.

7000

مستخدم لوسائل التواصل الاجتماعي في الوطن العربي شملتهم دراسة تحليلية قامت بقياس انطباعاتهم حول وسائل التواصل الاجتماعي، فضلاً عن تقديم وصف لعاداتهم في استخدامها، في حين تهدف الدراسة كذلك إلى التعرّف على آثار وسائل التواصل الاجتماعي على المجتمع والاقتصاد وممارسة الأعمال.

1500

مؤثراً وخبيراً ومتخصصاً في وسائل التواصل الاجتماعي سيشاركون في قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب في خطوة عملية تهدف إلى مشاركة جميع فئات المجتمع ومؤسساته في تعزيز دور وسائل التواصل الاجتماعي في مختلف نواحي الحياة، خاصة في ظل ازدياد أهمية هذه الوسائل مع التقدم التكنولوجي والتقني، واستخدامها كمنصات إعلامية لبث الأخبار.

2

من بين كل 5 مستخدمين يعتقدون بأن «وسائل التواصل الاجتماعي لعبت دوراً في تسهيل اتصال الناس ببعضهم البعض»، وبأن «وسائل التواصل الاجتماعي غيرت العالم الذي نعرفه».

ويرى المستخدمون بأن وسائل التواصل الاجتماعي جعلت العالم أصغر، وذلك بربط الناس مع بعضهم البعض بالرغم من المسافات الجغرافية والفروق الثقافية التي قد تفصل بينهم.

55 ٪

من المستطلعة آراؤهم يعتبرون أن التواصل السبب أو الدافع الرئيسي الذي يجعل الناس يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي في المقام الأول، يليه الحصول على المعلومات، ومشاهدة مقاطع الفيديو، والاستماع إلى الموسيقى، ومشاركة الصور كثاني أهم سبب لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

83 ٪

من المستطلعين ذكروا بأنهم يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي عبر الهواتف الذكية الخاصة بهم في معظم الأوقات، بالمقارنة مع من عدد الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة الكمبيوتر المحمول للوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي. وينشط أكثر من نصف مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي (52%) خلال ساعات المساء.

41 ٪

من العرب يفضلون استخدام تطبيق “واتسآب” كأكثر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد تبادل كل من “فيسبوك” و”واتسآب” المركز الأول كأكثر وسيلة مفضّلة في الدول التي شملتها الدراسة.

10

دول عربية هي الإمارات وقطر وعمان والأردن وفلسطين والعراق واليمن وليبيا ومصر والمغرب كان فيسبوك وواتس آب أكثر وسيلتين مستخدمتين للتواصل الاجتماعي فيها.

وكان “واتسآب” وسيلة التواصل الاجتماعي الأكثر استخداماً في باقي الدول (السعودية والكويت والبحرين وسوريا ولبنان والسودان والجزائر ومصر والمغرب).

87 + 84

87 % و84 % على التوالي نصيب “فيسبوك” و”واتسآب” من أكثر وسائل التواصل الاجتماعي استخداماً في جميع أنحاء العالم العربي، ويتقاسم واتساب وفيسبوك المركز الأول كأكثر وسيلة تواصل اجتماعي استخداماً في كل من مصر والمغرب.

12 ٪

من المستخدمين يقضون أكثر من ساعتين في الجلسة على وسائل التواصل الاجتماعي، في حين يقضي ربع عدد المستخدمين من 16 إلى 30 دقيقة في الجلسة الواحدة أثناء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

50 + 18

عند سؤالهم عن نوع الأنشطة التي يقومون بها في معظم الأوقات أثناء استخدامهم وسائل التواصل الاجتماعي، أجاب (50%) من عدد الأشخاص الذين شملتهم الدراسة بأنهم يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي من أجل «المحادثات» بشكل رئيسي، أما النشاط الأكثر شيوعاً بالدرجة الثانية فقد كان قراءة المدونات بالنسبة لـ18%.

لتحميل التقرير كاملا اضغط هنا 

المصدر: البيان الاماراتية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى