اقتصاد

“تحدي المئة” يقدم دراجات سباق حديثة لفريق غور المزرعة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

قام فريق عمل “تحدي المئة” السنوي للدراجات بإيصال الدراجات للاعبي فريق غور المزرعة وحديثة يوم السبت الموافق 14 آذار. وجاء تقديم هذه الدراجات من حصيلة ريع السباق الذي أقيم في ١/٢٣/٢٠١٥ حيث خصص ما نسبته ٢٠٪ من ريع الحدث لدعم فريق الدراجات التابع لغور المزرعة.

 

وقام المنظمون من شركتي Cycling Jordan و BOOST للاستشارات الرياضية بتسليم خمسة دراجات سباق قانونية من نوعيات عالمية وخوذ، إضافة إلى عدّة للدراجات تم تسليمها لأعضاء فريق نادي غور المزرعة للدراجات بحضور رئيس النادي السيد إبراهيم الدغيمات.

 

وسيتفيد من هذه الدراجات حوالي عشرين لاعب ولاعبة سيمثلون نادي غور المزرعة في المنافسات المحلية والعربية.

 

وأكدت بتول أرناؤوط مؤسسة مبادرة BOOST أن الهدف من إقامة مثل هذه المبادرات هو دعم الرياضيين المحتاجيين الذين يملكون المهارات والقدرة لتحقيق الانجازات على جميع المستويات إلا أنهم لا يملكون الدعم المادي الكافي لذلك. وأكدت أن غاية BOOST هي المساهمة في تنمية المجتمعات من خلال الرياضة والتي تعد من أهم ركائز الارتقاء بالشعوب والشباب.

 

وتم الاتفاق على تزويد إدارة BOOST بجدول تدريبي وتقرير عن المستفيدين من الدراجات لغاية الـتأكد من تحقيق الفائدة المرجوة من هذه المبادرة.

 

ومن جهته أوضح ابراهيم الدغيمات مدير نادي غور المزرعة وحديثة أنه لم يكن بالسابق لدى النادي أية دراجات سباق قانونية بل كانت جميعها تقليدية، وكان اللاعب في بعض الأحيان يضطر لحمل دراجته على كتفه حتى يستطيع إكمال السباق وخاصة في الطرق الصعبة. وأكد أن هذه المبادرة أدخلت البهجة على قلوب أعضاء الهيئة الإدارية واللاعبين وذويهم، كما عملت حافز للاعبين للقدوم للتدريبات ولغير اللاعبين الذين طلبوا الانضمام للنادي.

 

وأضاف الدغيمات أن الدراجة الهوائية تكاد تكون وسيلة التنقل الرئيسية واليومية لسكان منطقة الأغوار حيث يستخدمونها للتنقل من سكنهم وإلى مناطق عملهم في المزارع.

 

وجاء تنظيم التحدي، الأول من نوعه في الأردن والشرق الأوسط، من قبل كل منCycling Jordan  و BOOST للاستشارات الرياضية في كانون الثاني من هذا العام برعاية وزارة السياحة، وذلك بهدف تشجيع الرياضة -خاصة رياضة الدراجات- وترويج السياحة المحلية، إضافة إلى دعم المجتمع المحلي حيث أن ما نسبته 20% من ريع السباق خصصت لدعم الرياضيين الأقل حظاً في الأغوار.

 

وشارك في التحدي ما يقارب المئة وخمسون لاعب ولاعبة ضمن أربع فئات تضم فئة الدراجات الهوائية (النخبة)، الدراجات الهوائية (هواة)، الدراجات الجبلية (فردي)، والدراجات الجبلية (فرق).

 

 

وأكد المنظمون أنه سيتم تنظيم “تحدي المئة” بشكل سنوي بنفس المكان في كل عام مع نية تطويره إلى حدث إقليمي وعالمي في المستقبل.
وأقيم “تحدي المئة” بدعم من البوتاس العربي (الراعي الذهبي)،  Play 99.6(الشريك الإعلامي)، Trainers Gym (رعاية عينية)، طيبة (رعاية عينية)، بيبسي (رعاية عينية).

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى