اقتصاد

التلفزيون الصيني يرعب صانعي مرسيدس وفولكس فاجن إلى نيسان ولاندروفر

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

صانعو السيارات الأجانب، من لاند روفر إلى فولكس فاجن، أصبحوا في مرمى النار في الصين، متهمين من قبل التلفزيون الحكومي الرسمي ببيع منتجات بها عيوب، والمغالاة في الأسعار التي يتقاضونها من الزبائن.

الاتهامات التي أوردها التلفزيون المركزي الصيني CCTV، وردت في برنامج لمدة ساعتين بثه يوم الأحد، ضمن برنامج سنوي يدافع عن حقوق المستهلك، وفي هذا العام، تاتا موتوز، جاغوار، لاند روفر، كانت المتهمة ببيع مركبات بها أخطاء في صندوق ناقل الحركة “الجير”.

فولكس فاجن، اتهمت بالتغافل والفشل بالاعتراف بالعيوب، وحتى بعد أن ملأ الزبائن نماذج الشكاوى، أما بالنسبة لمرسيدس بنز ونيسان، فقد كان هدفا لاتهامات بإضافة رسوم باهظة على خدمات الإصلاح، وجعل الزبون يدفع لأعمال غير ضرورية، وعرض البرنامج التلفزيوني نماذج لفواتير مكلفة من مركز خدمات المركبات، وموظفين يتجاهلون مساعدة الزبائن.

وتعد الصين أكبر سوق للسيارات، ما يجعل تأثير البرنامج الذي بثه التلفزيون كبيرا على الشركات، فعلى سبيل المثال تم استهداف فولكس فاجن في البرنامج عام 2013 ما أرغم الشرطة على استدعاء 400000 مركبة خلال العام الماضي، لذلك قالت شركة نيسان بأنها مهتمة بهذا التقرير السنوي، وقامت تشكيل مجموعة عمل داخلية لكي تقوم بتحقيق في هذه المسألة بالصين.

أما شركة ديملر الألمانية التي تمتلك مرسيدس بنز، فقد أكدت بأنها تأخذ هذا التقرير على محمل الجد، وسوف تحقق بما ورد فيه وأنها من حيث المبدأ ضد سلوك الموزعين القائم على خيانة حقوق الزبون، وضد السلوك غير المسؤول تجاه مرسيدس بنز، بحسب ما أكد المتحدث باسم الشركة، أما باقي الشركات فلم تعلق حتى الآن على الموضوع.

المصدر : موقع السي ان ان بالعربية

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى