WISH 2015

مؤتمر ويش يصدر تقريرًا جديدًا يقدم حلولًا لتقديم الرعاية الصحية لمرضى السرطان بأسعار معقولة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

شهدت فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش”، التي انعقدت اليوم، منتدىً نقاشيًا شارك فيه نخبة من أبرز الاختصاصيين في مجال مكافحة السرطان لتناول مشكلة زيادة الأعباء المصاحبة للإنفاق العالمي على علاج السرطان وتقديم الرعاية الصحية للمصابين به.

وجرى خلال المنتدى إطلاق تقرير جديد تحت عنوان “تقديم الرعاية الصحية لمرضى السرطان بأسعار معقولة: تحدٍ أمام نظم الرعاية الصحية” تضمّن مجموعة من الأدلة القاطعة التي توضح الحجم الحقيقي للإصابة بالمرض وتكلفة علاجه المرتفعة التي يتكبّدها الاقتصاد العالمي.

وأوضح التقرير أن العبء المصاحب للسرطان ستزداد حدته خلال الفترة المقبلة في ظل التوقع بارتفاع نسبة المصابين الجدد بالسرطان لتتراوح ما بين 16-32 في المائة على مدار الأعوام العشرة القادمة. وكشف التقرير أيضًا عن توقعات مفزعة بشأن زيادة معدلات الإصابة بالسرطان في الفترة ما بين عامي 2008 و2030 لتصل إلى 65 في المائة في البلدان ذات الدخل المرتفع، و80 في المائة في البلدان ذات الدخل المتوسط، وحتى 100 في المائة في البلدان الأكثر فقرًا.

كما تعرّف صناع السياسات على الأسباب الثلاثة الرئيسية التي تسهم في زيادة حجم الإنفاق على المرض والمتمثلة في الإفراط في العلاج والتدخلات غير الضرورية، والفصل بين القيمة وتبني التكنولوجيا، وعدم الكفاءة في تقديم خدمات الرعاية لمرضى السرطان. وتجاوبًا مع ذلك، قدم التقرير أربع سياسات لمواجهة هذه الأسباب، وهي: ضمان مشاركة المريض في الرعاية الشخصية، وتحسين عملية صنع القرار، وخفض التكاليف مع التمسّك بمعايير الرعاية، ورصد مكافآت للنتائج. كما اشتمل التقرير على خارطة عمل من شأنها مساعدة الأطراف المعنيّة في تنفيذ هذه السياسات.

 تجدر الإشارة إلى أن التقرير استند إلى عدد من المشروعات المبتكرة من مختلف أنحاء العالم لإثبات كيفية زيادة الكفاءة وتحسين الوسائل العلاجية.

 وتعليقًا على هذا الأمر، قال البروفيسور روبرت توماس، رئيس منتدى “توفير الرعاية الصحية لمرضى السرطان بأسعار معقولة”: “نسعى من خلال جهودنا إلى تشجيع الحكومات وصنّاع السياسات ومنظمات الرعاية الصحية على الاهتمام بمشكلة القدرة على تحمّل النفقات المترتبة على علاج مرض السرطان وتقديم الرعاية للمصابين له. فتلك مشكلة رئيسية وواقعية تواجه المرضى في مختلف أنحاء العالم. ولا يمكن للوضع الحالي أن يستمر في ظل الارتفاع الشديد للتكلفة الفردية والإجمالية لعلاج السرطان وفي ظل إمكانية تقديمنا لرعاية أفضل. وسيقدم منتدى اليوم حلولًا عملية يمكن تنفيذها. وتشمل تلك الحلول مسارات سريرية فعّالة للمرضى ذات تكلفة معقولة لتحل محلّ التدخلات غير الضرورية، إلى جانب تقديمها لأسس مرجعية يمكن الاستعانة بها في مجموعة مختلفة من البيئات الطبية لتحسين القيمة المقدّمة للمرضى وكذا لمقدمي الرعاية”.

 من جانبه، قال البروفيسور اللورد دارزي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحة “ويش” ومدير معهد الابتكار في مجال الصحة العالمية التابع لجامعة إمبريال كوليدج لندن: “للسرطان تأثير كبير في حياة ملايين الأشخاص حول العالم، وتزداد حدته بوضوح مع ارتفاع معدلات الشيخوخة بين السكان. ولا سبيل لمساعدة المرضى في الحصول على ما يحتاجونه من علاج إلا بالتأكد من الاستخدام الأمثل للأموال المنفقة على علاج المرض حول العالم. ويتضمن هذا التقرير خارطة عمل واقعية وواضحة لمساعدة صنّاع السياسات واختصاصيي الرعاية الصحية في مواجهة التحديات التي تعترض محاولاتنا لتوفير رعاية ذات تكلفة معقولة لمرضى السرطان يستفيد منها أجيال المستقبل”.

 من جهتها، قالت صاحبة السمو الملكي الأميرة الأردنية غيداء طلال، رئيس هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان وإحدى المشاركات بالمنتدى: “لطالما كانت القدرة على تحمل تكاليف علاج السرطان وإتاحة خدمات الرعاية للمرضى المحورين الرئيسين لنموذج رعاية مرضى السرطان الذي تنتهجه مؤسسة الحسين للسرطان، وأتطلع إلى مشاركة خبراتنا في تطوير هذا النموذج ومناقشة المقترحات الرامية إلى تحسين هذا النموذج كما ورد في التقرير”.

توفير الرعاية الصحية لمرضى السرطان بأسعار معقولة: عناصر خارطة العمل التي يتضمنها التقرير:

1.     تسهيل مشاركة المريض في اتخاذ القرارات السريرية

2.     الحرص على أن تكون الفترة الانتقالية لمرضى السرطان متسقة وموحدة عبر اتباع مسارات سريرية تسترشد بالتكلفة

3.     القضاء على الهدر في أنظمة خدمات رعاية مرضى السرطان

4.     إيجاد نماذج جديدة لتحديد تكلفة الأدوية على أساس مبدأ “دفع تكاليف الرعاية الصحية على أساس النتائج المتحققة”

5.     تطبيق أنظمة مكافأة الرعاية المسؤولة

6.     وضع خطط لاستخدام تقنيات متطورة مرتبطة بطب الجينيوم

هذا ويعد تقرير تقديم الرعاية الصحية لمرضى السرطان بأسعار معقولة واحدًا من بين ثمانية تقارير يُكشَف عنها في مؤتمر “ويش” 2015 المنعقد حاليًا في دولة قطر والذي يجمع تحت مظلته نخبة من أبرز الخبراء الدوليين في مجال الصحة وعدد من رؤساء الدول والوزراء والأكاديميين والأطباء السريريين وصناع القرارات وقادة الأعمال لمناقشة حلول مبتكرة لعدد من أكثر القضايا الصحية إلحاحًا في العالم.

وستتناول التقارير الأخرى التي سينشرها “ويش” موضوعات تدور حول إيصال الرسائل المعقدة بشأن الصحة، والسكري، ومنتدى التغطية الصحية الشاملة، والخرف، وسلامة المرضى، والصحة النفسية ورفاه الأطفال، وصحة الأمهات والأطفال حديثي الولادة.

يشار إلى أن مؤسسة قطر أطلقت مؤتمر “ويش” بهدف تحفيز ونشر الابتكار وتبني أفضل الممارسات في مجال الرعاية الصحية. ويتماشى المؤتمر مع رؤية مؤسسة قطر ورسالتها الرامية إلى إطلاق قدرات الإنسان وتعزيز دور دولة قطر الرائد كمركز صاعد للابتكار في الرعاية الصحية.

لتنزيل التقارير ومشاهدة المناقشات البحثية التي سيشهدها مؤتمر “ويش”، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.wish.org.qa

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى