تكنولوجياخاصشبكات اجتماعية

حمى “السيلفي” تصيب العمّانيين ومحاولة لالتقاط صورة جماهيرية في جبل القلعة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم عبدالله المبيضين

في محاولة هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة، والثانية من نوعها على مستوى المنطقة بعد العراق، قام العشرات من هواة التصوير الفوتوغرافي والناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي من الشباب الاردنيين عصر يوم أمس بمحاولة التقاط اكبر صورة سيلفي في المملكة في جبل القلعة وسط العاصمة عمان.

وشارك في الفعالية – التي جرت الدعوة لها قبل ايام عبر شبكات النواصل الاجتماعي – عشرات الشباب كان على راسهم الزميلة الإعلامية عروب صبح التي بنت علاقة وطيدة مع جيل كامل كبر معها على مدى ثماني سنوات متواصلة ببرنامج وقت الفرح الذي حصد الجائزة الذهبية في مهرجان القاهرة 1997.

والتقطت الزميلة عروب صبح الصورةالجماعيه للحشود في المكان في محاولة من الهواة لتسجيل رقم قياسي على مستوى المنطقة في تصوير اكبر صورة سيلفي، لكن يبدو ان المحاولات كانت متواضعة مع تواجد العشرات في موقع الفعالية، مقارنة بحجم الصورة التي التقطت كاكبر صورة سيلفي في العالم خلال الربع الاخير من العام الماضي في ” بنغلاديش” الواقعة في جنوب شرق اسيا.

وقتها سجلت ” بنغلاديش” اكبر صورة ” selfie ” حيث تم التقاط الصورة بحضور 1151 شخصاً، وكانت هذه الصورة التقطت من قبل شركة مايكروسوفت باستخدام أحد هواتفها ( هاتف لوميا 730 ) ترويجا لدقة كاميرته.

وضمت لصورة الملتقة في ذلك الوقت عددا من موظفي مايكروسوفت بالإضافة إلى المئات من المواطنين في بنغلاديش.

واعطى قاموس “أوكسفورد” الإنكليزي المرجعي في العام 2013 لكلمة ” سيلفي ” تعريفا مفاده بانها ” الصورة الملتقطة ذاتيا بواسطة هاتف ذكي أو ويبكام وتنشر على موقع للتواصل الاجتماعي”.

على مستوى المنطقة العربية سجل المئات من طلاب الجامعة التكنولوجيةالواقعة في بغداد بداية الشهر الحالي صورة جماعية واحدة وهم يحملون الاعلام العراقية من اجل دعم الجيش والقوات الامنية والحشد الشعبي.

والتُقطت الصورة على طريق السلفي لتكون أكبر صورة سيلفي جماعية في العالم، حيث ظهر على اليافطات التي حملها الطلاب حرف الـ V في بداية كلمة Viva باللون الاصفر و يعني Victor أي المنتصر. كما رسمت علامة السلام داخل حرف الـ Qمن كلمة العراق بالاجنبية Iraq في رسالة سلام ومحبة الى كل الشعب العراقي.

وكان العام 2014 قد شهد طفرة وانتشار كبير في استخدام الهواتف الذكية والتقاط صور “السيلفي” التي حازت على نصيب الاسد من الاهتمام وعلى جانب كبير من استخدامات الناس للتواصل الاجتماعي، عندما عجت الشبكات الاجتماعية وازدحمت بتلك الصور التي بلغ بعضها حد ” الجنون” و ” الهوس” خصوصا تلك التي التقطها اصحابها في مواقف صعبة او ضمن مجريات احداث أليمة أو غريبة كالحوادث والحرائق او في اماكن تتميز بالخصوصية والروحانية كالاماكن المقدسة والمقابر والجنازات وغيرها من الاماكن والاحداث.

ولم تتوقف هذه الظاهرة – التي يعود تاريخها الى عقود طويلة واسهمت الهواتف الذكية وشبكات التواصل في ابرازها وتطويرها – على المستخدمين العاديين، ولكنها توسعت بشكل كبير لتصبح عادة تمارسها شخصيات عامة ومشاهير في كافة مجالات الحياة، في السياسة، الرياضة، الفن، وغيرها من مجالات الحياة، كما ظهرت خلال العام الحالي دراسات اخذت ترصد وتدرس هذه الظاهرة، كما تسابقت جهات متخصصة وغير متخصصة في رصد ابرز هذه الصور وأفضلها وأكثرها شهرة، أواكثرها خطورة و صعوبة، او اكثرها غباءاً وغرابة.

وكانت ارقام رصدتها كل من شبكة ” تويتر” و محرك البحث العالمي ” جوجل”، اكدت بان ظاهرة ” السيلفي” تطورت وانتشرت بشكل كبير في العام 2014، ليكون هذا العام هو عام ” السيلفي ” بامتياز.

وكشفت شبكة ” تويتر” بداية العام الحالي قائمتها بأبرز اللحظات لعام 2014 الجاري، حيث ابرزت ” تويتر” الازدياد الكبير في نشر الصورة الشخصية ” سيلفي” من قبل مستخدميها، حيث جرى استخدام مصطلح ” سيلفي” أكثر من 92 مليون مرة على “تويتر”، بزيادة قدرها 500٪ ، وأكثر من 12 ضعف مرة عن استخدامه في العام 2013.

وقالت ” تويتر” في تقريرها السنوي بان أبرز الصور الشخصية ” سيلفي” التي حظيت بشهرة على موقع التدوين المصغر، صورة للاعب المانيا ” لوكاس بودولسكي” اثناء احتفال ألمانيا بفوزها ببطولة كأس العالم لكرة القدم، ثم صورة الأميران هاري وويليام في أول ” سيلفي” لهما احتفالاً بانطلاق جوائز الملكات الشباب في قصر “باكنغهام”، وصورة لاعبي التنس ” آندي موراي” و ” نوفاك ديوكوفيتش” في قاعة ” ماديسون سكوير جاردن” .

وكانت ” ياهوو” نشرت دراسة في العام 2013 توقعت فيها أن يجري التقاط 880 مليار صورة أي 123 صورة لكل واحد من سكان الأرض خلال العام 2014 ، اكدت وقتها ان الكثير منها سيكون من نوع “سيلفي”.

واما محرك البحث العملاق ” جوجل” فقد تناول في التقرير السنوي الذي يصدره في نهاية كل عام عن ابرز ما قام مستخدمو الانتنرت بالبحث عنه في 12 شهرا ، اذا افرد في تقريره للعام 2014 محورا خاصا بصور ” السيلفي” ما يؤكد انتشار هذه الظاهرة.

وقالت ” جوجل” في تقريرها بانه جاء البحث عن نصائح التقاط الصور الذاتية “السيلفي” للشبان في مقدمة عمليات البحث، وبانه خلال عام 2014 بحث العالم عن “نصائح التقاط الصور الذاتية للشبان” و”نصائح التقاط الصور الذاتية للرجال”، ولكن لم يكن هناك أي بحث تقريبًا عن “نصائح التقاط الصور الذاتية للفتيات”.

وذكرت ” جوجل” في تقريرها بان الصور الذاتية ” السيلفي” كانت بين الأمور الأكثر شيوعًا خلال عام 2014 بدءًا من القوائم الأولى للفائزين بجائزة أوسكار وانتهاءً بالقردة في الأدغال، موضحة بان نسبة البحث عنها ادتزبمعدل 8 مرات مقارنة بالعام السابق.

وقالت ” جوجل” :” بحث الجمهور عن كيفية التقاط أفضل الصور الذاتية بمعدل زيادة 6 مرات، بينما بحثت النسبة المتبقية من الجمهور عن معنى الصور الذاتية بمعدل زيادة بلغ 3 أضعاف مقارنة بعام 2013.

وعن ” عصا السيلفي” او الاداة المساعدة للتصوير ذاتيا، قالت ” جوجل” ان نسبة البحث عن “أداة الصور الذاتية ” زادت بمعدل 19 مرة هذا العام.

واشارت ” جوجل” الى أهم خمس صور ذاتية لمشاهير تم البحث عنها خلال العام 2014 وكانت لكل من : ألين دي جينيريس، إيما ستون، باراك أوباما، كيم كردشيان، ودانيكا باتريك.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى