الرئيسيةمسؤولية اجتماعية

افتتاح مدرسة جديدة للصم بتمويل كوري قيمته 5.2 مليون دولار

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

افتتح وزير التربية والتربية الدكتور عمر الرزاز، بحضور السفير الكوري في عمان لي بوم يون, ومدير الوكالة الكورية للتعاون الدولي تشوي سونغ-هو، اليوم الاثنين مدرسة ماركا للتحديات السمعية التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء ماركا، التي تم انشاؤها بمنحة من الوكالة الكورية للتعاون الدولي (كويكا) بكلفة 2ر5 مليون دولار.

ويتكون البناء الجديد للمدرسة من 5 طوابق بمساحة 3500 متر مربع ويضم 32 غرفة صفية تتسع ل 400 طالب، بالإضافة إلى مسرح وملعب ومرافق متنوعة.

كما تم تجهيز المدرسة بكافة الاثاث والمعدات اللازمة والحديثة التي تسهم في ور البيئة المدرسية المناسبة للطلبة الصم وفق أحدث المواصفات العالمية في هذا المجال.

جاء إنشاء المبنى الجديد للمدرسة في اطار التعاون المشترك ما بين الأردن وجمهورية كوريا الجنوبية في مختلف المجالات وبخاصة في قطاع التربية والتعليم، والتعليم المهني، ومساعدة الاردن في تحمل الأعباء التي تشكلها ازمة اللجوء السوري على بيئته التعليمية.

وقال الدكتور الرزاز  في كلمة في حفل افتتاح المدرسة، ان هذا الانجاز يعد ترجمة للشراكة الحقيقية ما بين الاردن والجمهورية الكورية وثمرة للتعاون ما بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.

وبين ان دعم الوكالة الكورية لم يقتصر على البناء المدرسي فقط، وانما شمل ايضا تأثيث وتزويد المدرسة بالمعدات والادوات التعليمية اللازمة لهذه الفئة، بالإضافة الى بناء القدرات الفنية والتدريسية للكوادر التعليمية في المدرسة من خلال تقديم التدريب النوعي لهم في كوريا وفي الاردن على ايدي خبراء كوريين متخصصين.

واكد الدكتور الرزاز حرص الوزارة على تعميم هذا النوع من المدارس في المملكة، وبما يلبي احتياجات فئة الصم من طلبتنا الاعزاء لتعليم نوعي جيد يؤهلهم للتكيف مع مجتمعهم.

واعرب عن شكره للوكالة الكورية ولكافة كوادر الاشراف على المدرسة من الجمهورية الكورية والاردن لما بذلوه من جهود مخلصة لتحويل حلم طلبة المدرسة الى واقع خدمة لهم ولمستقبلهم.

من جانبه، اشاد السفير الكوري في عمان لي بوم يون، بالشراكة الفاعلة ما بين الحكومتين الكورية والاردنية في مختلف المجالات وبخاصة في قطاع التعليم والتعليم المهني، مؤكدا في هذا المجال التزام الحكومة الكورية بمساعدة الاردن لمواجهة التحديات التي فرضت عليه نتيجة للازمة السورية وتنفيذا لتوصيات مؤتمر لندن للمانحين.

وعرض السفير لي للدعم الكوري المقدم للأردن في قطاع التعليم من خلال الوكالة الكورية للتعاون الدولي، ويشمل انشاء ثلاث مدارس جديدة في محافظات إربد، والمفرق، والزرقاء بكلفة 11,1 مليون دينار، في إطار دعم الأردن في الاستجابة للحاجات التعليمية التي تم تحديدها في خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية 2017 -2019، لتوفير التعليم الحكومي لجميع الأطفال اللاجئين السوريين والطلبة الأردنيين في المناطق المتأثرة باللجوء.

واشاد السفير لي بالجهود الكبيرة التي يبذلها الاردن لخدمة اللاجئين على اراضيه من مختلف الجنسيات وبخاصة السوريين من جانبه بين امين عام وزارة التخطيط والتعاون الدولي زياد عبيدات، ان انشاء هذه المدرسة للصم يأتي انسجاما مع الرؤى الملكية السامية نحو تطوير التعليم العام في الاردن وتحسين مخرجاته، انطلاقا من دور التعليم في دفع مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة في الاردن، وذلك عبر توفير البيئة التعليمية المناسبة للطلبة في المدارس الحكومية.

وقال ان الاردن يتطلع لمزيد من التعاون مع الحكومة الكورية في مجال برامج الدعم لمختلف القطاعات، مشيدا بالشراكة المثمرة ما بين الاردن وكوريا والتي بدأت منذ عام 1977.

وعبّر مدير الوكالة الكورية للتعاون الدولي “تشوي سونغ-هو”عن اعتزاز الوكالة بالشراكة مع الحكومة الاردنية في انشاء هذه المدرسة لخدمة الطلبة الصم، وبما ينسجم مع تطلعات الاردن لتوفير التعليم النوعي والجيد لكافة الطلبة في المدارس الحكومية، فيما اشار رئيس جامعة كانغام الكورية يون شين-إل لدور الجامعة في تدريب نحو 80معلم من المدرسة ومشرف على اساليب التدريس الحديثة للصم.

وتضمن حفل الافتتاح عرضا لفيلم قصير حول مراحل انشاء المدرسة، فيما جال الوزير الرزاز والحضور على مرافق المدرسة واطلعوا على التجهيزات التي تم رفد المدرسة بها.

بترا 

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى