اتصالاتالرئيسية

رئيس مجلس إدارة مجموعة أورانج للشرق الأوسط وإفريقيا يزرو هيئة تنظيم قطاع الاتصالات

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أشاد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة اورانج الشرق الأوسط وإفريقيا السيد برونو ميتلينج    بالدور الذي تلعبة هيئة تنظيم قطاع الاتصالات في التعامل مع كافة القضايا التي تمس قطاع الاتصالات الاردني والهادفة الى تطويره، وبالأخص الجهود التي بذلتها إدارة الهيئة في الوصول التسوية النهائية فيما يخص القضية التحكيمية التي أقامتها اورانج العالمية على حكومة المملكة الاردنية الهاشمية وهيئة تنظيم قطاع الاتصالات والمتعلقة بتجديد رخصة ترددات في النطاق (900 م.هـــ).

وقد جاء ذلك خلال استقبال رئيس مجلس مفوضي الهيئة الدكتور المهندس غازي الجبور للسيد متلنج  والوفد المرافق الذي ضم كل من السيد ميشيل مونزاني / نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة أورانج الشرق الأوسط وافريقيا، السيد جيروم هاينك / الرئيس التنفيذي لشركة اورانج الاردن، والدكتور ابراهيم حرب/ المدير التنفيذي للشؤون القانونية والتنظيمية لشركة اورانج الاردن.

ورحب الدكتور الجبور بالوفد الزائر مشيداً بالدور الذي تلعبه شركة أورانج في تعزيز تقديم خدمات الاتصالات من خلال استثمارات الشركة في الوطن العربي عامة والأردن خاصة، مبدياً تقديره للتعاون المثمر والتواصل المستمر بين الهيئة وإدارة شركة اورانج في الاردن في سبيل تذليل الصعوبات أو المشاكل التي قد تطرأ في القطاع، بالإضافة إلى ما يتم بذله من جهود في سبيل ضمان تقديم خدمات الاتصالات بجودة عالية.

كما أكد الجبور على استعداد الهيئة الدائم لتقديم التسهيلات اللازمة لكافة الشركات العاملة في السوق الاردني للنهوض بقطاع الاتصالات من خلال دعم وتسهيل الاستثمار في القطاع وبما يضمن حماية مصالح كافة الاطراف.

ومن جانبه أعرب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لــ اورانج  للشرق الأوسط وإفريقيا برونو ميتلينغ عن شكره وتقديره لرئيس مجلس المفوضين/الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور المهندس غازي الجبور على الجهود الكبيرة التي بذلتها الهيئة للوصول الى حل مرضي لجميع الأطراف في موضوع التحكيم المرفوع من قبل اورانج العالمية حول أسعار تجديد رخصة ترددات في النطاق 900 ميجا هرتز، وأكد على التزام الشركة بتطوير القطاع والاستمرار بالتعاون مع الهيئة والوزارة في كل ما من شأنه رفع سوية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق