تكنولوجيا

نظام إريكسون للحوسبة السحابية يشهد تحسينات واسعة النطاق

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

يشهد القطاع طلباً متنامياً على الخدمات السحابية المتسمة بالسرعة واتساع رقعة العمليات وانخفاض التكلفة، إلا أن عدم الرضا الكامل عن معايير الأمن وسهولة الإدارة يبطئ اعتماد السحابة بشكل كامل من قبل كبرى الشركات في العالم.

ولهذا فقد أضافت إريكسون اليوم مجموعة من البرمجيات والتجهيزات إلى نظام إريكسون للحوسبة السحابية لتلبية الطلب ضمن هذا المضمار، مرسية دعائم مستويات متقدمة من الأداء والعمليات والتوافقية وانخفاض التكاليف، إلى جانب إمكانية العمل على مدى سحابات متعددة لتعزيز المزايا التنافسية وضمان قيمة مضافة أعلى لشركات الاتصال وعملائها من الشركات الكبيرة.

وتشمل المنتجات الجديدة ضمن نظام إريكسون للحوسبة السحابية إتش دي إس 8000 (HTS 8000)، وهو نظام مركز البيانات واسع النطاق (Hyperscale) يعتمد على بنى إنتل راك سكيل التحتية (Intel® Rack Scale Architecture)، ونظام إريكسون للتخزين السحابي الآمن (Ericsson Secure Cloud Storage) وحلول إريكسون كونتينيوم (Ericsson Continuum)، حيث أنه يوفر أفضل منصة في العالم للسحابة الهجينة تعتمد على السياسات المطبقة، مما يوفر الدعم لاستثمار إريكسون في شركة آبسيرا.

 

وقد باتت من الممكن الآن أتمتة وإدارة البيانات والتطبيقات والبنى التحتية السحابية الموزعة بهدف ضمان معايير الأمان والامتثال، وتلبية متطلبات السياسات المعتمدة لدى الشركات العالمية، فضلاً عن اللوائح التنظيمية المحددة بحسب المنطقة الجغرافية. ويشكّل هذا بالتالي منصة تعزز ثقة الشركات في أنظمتها على نحو يواكب السرعة التي تتبنى فيها هذه التكنولوجيا الجديدة.

إريكسون إتش دي إس 8000 يمثل الجيل الجديد من أنظمة مراكز البيانات واسعة النطاق، ويعتمد لوحة إنتل راك سكيل من أجل طريقة غير مدمجة لتركيب للأجهزة، وهذا مما يحسّن بشكل كبير وسريع معايير الفعالية، والاستغلال، والأتمتة، ويخفض الكلفة الإجمالية.

وقال هانز فيستبرغ، رئيس مجموعة إريكسون ومديرها التنفيذي: “لا يتوقف التغيير والتطور التكنولوجي ضمن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لكن لا يمكن لعمليات الاستثمار في البنى التحتية أن تواكب هذا التطور على نفس هذا المنوال. ونسعى من خلال التعاون مع إنتل وغيرها من كبار الشركات ضمن القطاع إلى إرساء دعائم التقنيات واسعة النطاق في مجالي البرمجيات والأجهزة على حد سواء، لا بل إننا نضع أسس مفهوم مركز البيانات المستقبلي انطلاقاً من منظور تصميمي واقتصادي شامل”.

من جانبه، قال بريان كرزانيتش، المدير التنفيذي لمؤسسة إنتل: “نعتقد أنه من الهام بالنسبة للقطاع التعاون لتطوير البنى التحتية للشبكات، وتسريع توفير الاتصالات، والخدمات السحابية وخدمات مركز البيانات. وإلى جانب اعتماد بنى إنتل التحتية، سنركز شراكتنا مع إريكسون على استمرارية الابتكار ضمن مجال مركز البيانات”.

ويعتمد إتش دي إس 8000 على الربط بالألياف الضوئية، ويجمع ما بين تصميم الأجهزة غير المدمج والربط بالألياف الضوئية للحد من القيود التقليدية في مجالي المسافة والقدرة التي تتسم بها الأسلاك الكهربائية. وهذا يضمن تجميع أكثر فعالية للموارد، مما يعود بتأثير إيجابي على استغلال الطاقة واستهلاكها.

نظام إريكسون للتخزين السحابي الآمن هو مجموعة مدمجة مسبقاً من مراكز البيانات تكمل طبقة المنصات كخدمة (PaaS) الهجينة المعتمدة على السياسات المطبقة، وتضمن الانسيابية في تطبيق تحديثات على مستوى شبكة الإنترنت واعتماد تطبيقات جديدة متطلبة للبيانات. كما تشهد مجموعة خدمات البيانات إضافة قواعد بيانات رئيسية للبرمجيات السحابية تشمل قواعد البيانات العلائقية المعروفة ورقعة الشبكة وقواعد البيانات للبيانات الضخمة غير المعتمدة على لغة قواعد البيانات. كما تتعاون إريكسون مع شركة كليفرسيف (Cleversafe) في هذا المضمار، والتي تعد من الشركات الكبرى على صعيد توفير حلول التخزين على مستوى شبكة الإنترنت. وأول المنتجات التي أعلنت عنها إريكسون في هذا المجال هو حلول آمنة تخزين تتعامل مع البيانات كأشياء، كفيلة بالتحكم بعمليات الوصول إلى البيانات عن طريق سياسات الامتثال وتضمن أمن بيانات جهات من قبيل شركات خدمات الاتصال.

إريكسون كونتينيوم هي عبارة عن جيل جديد من حلول المنصات كخدمات (PaaS) يدعم السحابة الهجينة من أجل تركيب التطبيقات، وتنسيقها، وإدارتها. وتوفر هذه التقنية الفريدة من نوعها حالياً الدعم للأسلوب الهجين عبر سحابات متعددة، مما يمكّن الشركات العالمية من الاستفادة من السحابة العامة، والسحابة الخاصة في الموقع، وموارد البنى التحتية في القطاع تحقيقاً لأرفع المستويات على صعيد الأداء، والسرعة، والرقعة، والجدوى الاقتصادية، والامتثال ضمن إطار إدارة وتحكم فعال. كما تتكامل منصة إريكسون كونتينيوم بشكل تام وآمن مع مستوعبات دوكر (Docker).

كما يضمن نظام إريكسون للحوسبة السحابية الدعم الكامل للمنصات الافتراضية المفتوحة (OPNFV) عبر إصدار برمجيات شبكات إريكسون 15 ب (15B)، لقيادة التطوير الناجح لعمليات سحابة الاتصالات. وستتوفر البرمجيات والأجهزة الجديدة التي جرى بالإعلان عنها في الأسواق عموماً خلال الربع الثاني من العام الجاري، في حين ستتوفر تقنية إريكسون إتش دي إس 8000 خلال الربع الرابع.

وخلال المؤتمر العالمي للجوال في برشلونة ستسلط إريكسون الأضواء على سبل الوصول إلى استراتيجية تصنيع رقمية، كما ستعرض عدداً من المنتجات والحلول المتصلة بهذا المضمار، للمزيد من المعلومات عن سحابة إريكسون يرجى زيارة: www.ericsson.com/cloud

إريكسون في المؤتمر العالمي للجوال 2015

ستستعرض إريكسون خلال مشاركتها في فعاليات المؤتمر العالمي للجوال 2015، والتي تنعقد بمدينة برشلونة الإسبانية،مجموعة من أبرز حلولها وتقنياتها وخدماتها وابتكاراتها الرائدة على مستوى العالم. وتتبنى إريكسون رؤية قوامها أن التحول نحو المجتمع الشبكي يساهم في تطوير جميع القطاعات دون استثناء، حيث أصبحت تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات موارد أساسية لا غنى عنها في الحياة اليومية للشركات والناس والمجتمع عموماً. وتحرص إريكسون على تصدر الطليعة في ريادة هذا التحول من خلال تقديم حلول وبرمجيات وخدمات وأجهزة من شأنها دفع عجلة التطور في مجالات الحوسبة المتحركة والإنترنت عريض النطاق والحوسبة السحابية، على نحو يرسخ دعائم منظومة تقنية جديدة متطورة تدعم تنمية جميع القطاعات أفقياً وعمودياً. كما تلتزم إريكسون بأن تضع الأدوات التي تتيح مواكبة هذا التطور في متناول الجميع. ولهذا السبب ستستغل مشاركتها في المؤتمر العالمي للجوال هذا العام للتطرق إلى سبل تمكين صناع التغيير في المجتمع الشبكي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى