أخبار الشركات

شركة “إي بي إم APM” لمحطات الحاويات الدولية تفوز بلقب “أفضل مشغل موانئ للعام

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أعلنت شركة “إي بي إم APM” لمحطات الحاويات الدولية، المشغلة لشركة ميناء حاويات العقبة بموجب اتفاقية مدتها 25 عاماً، عن فوزها مؤخراً بلقب “أفضل مشغل موانئ للعام” ضمن قائمة “لويدز” خلال حفل توزيع جوائز صناعة النقل والشحن البحري في أمريكا الشمالية للعام الحالي 2015، والذي أقيم مؤخراً في هيوستن، أكبر مدن ولاية تكساس.

وتعتبر شركة “إي بي إم APM” المزود الرائد العالمي للخدمات اللوجستية المتطورة التي تقدمها عبر شبكة موظفيها المؤلفة من 20,300 موظفاً من الموظفين المؤهلين وذوي الخبرة، ومن خلال كل من محطاتها البرية الخدمية وموانئها البحرية البالغ عددها 186 ميناء ومحطة خدمات برية ، والتي تقدمها في 63 دولة حول العالم. وكانت الشركة قد أصبحت المشغل لشركة ميناء حاويات العقبة بعد توقيعها لاتفاقية شراكة وتعاون مع شركة تطوير العقبة في العام 2006، محولة الميناء منذ ذلك الحين لبوابة العالم إلى الأردن وما حوله الأكثر استدامة.

وإلى جانب فوز شركة “إي بي إم APM” الأخير بلقب “أفضل مشغل موانئ للعام” ضمن قائمة “لويدز”، فقد كانت شركة ميناء حاويات العقبة من الشركات الحائزة سابقاً على العديد من جوائز قائمة”لويدز”، بالإضافة لترشحها مؤخراً لقائمتها الخاصة بأفضل خمس موانئ في منطقة الشرق الأوسط والشبه القارة الهندية؛ حيث احتلت المركز الثاني خلال حفل إعلان الفائزين بالقائمة المختصرة وتوزيع الجوائز والذي أقيم بشهر تشرين الثاني الماضي في دبي، مستحقة لقب ثاني مشغل موانئ لعام 2014، وذلك تقديراً لأدائها العالي، واستثماراتها المستدامة، فضلاً عن التزامها المستمر بتطوير سلسلة التوريد اللوجستية في الأردن، والارتقاء بكفاءتها.

وفي تعليق له على هذا الشأن، أكد ييبي ينسين، الرئيس التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة بأن التكريم الذي نالته شركة “إي بي إم APM” لمحطات الحاويات الدولية يعتبر بمثابة وسام وشهادة تبرهن على نوعية شبكات الشركة ذات الميزة التنافسية التي لا تضاهى، كما أنه يثبت أنها أنموذجاً يحتذى به في مجال عملها، مشيراً إلى أن شركة ميناء حاويات العقبة تقوم بعملياتها التشغيلية بالاستفادة من تجربة وخبرات “إي بي إم APM” الطويلة في الصناعة البحرية العالمية، مستقيةً منها أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال لإحداث نقلات نوعية في عملياتها تنعكس إيجاباً على عمل سلسلة التوريد في المملكة وعلى الاقتصاد الوطني فيها.

وتمتلك شركة ميناء حاويات العقبة سجلاً حافلاً بالإنجازات التي يعد من أبرزها توسعة رصيف ميناء حاويات العقبة الذي كان يبلغ طوله 540 متراً ومضاعفته ليصبح طوله الإجمالي 1000 متر أي بزيادة بلغت 460 متراً ، الأمر الذي جاء كجزء من استثماراتها المتواصلة خاصة فيما يتعلق بالبنى التحتية والفوقية التي بلغت للبنى  في المرحلة الثانية 140 مليون دولار أمريكي ، هادفة من ذلك توفير تطوير بنية تحتية لوجستية متقدمة لاستضافة الأنشطة التجارية المتنامية في الأردن.

وعلى صعيد آخر، فقد تمكنت الشركة من إحداث فوارق إيجابية ملموسة على المجتمع المحلي، سواء من خلال تقديمها لفرص التدريب والتوظيف عبر أنشطتها وعملياتها التشغيلية المختلفة أو عبر مبادراتها للمسؤولية المؤسسية المجتمعية التي دعمت في إطارها مختلف الشرائح والقطاعات كالتعليم والبيئة وغيرها. وتعتبر شركة ميناء حاويات العقبة الأولى من منطقة الشرق الأوسط والثانية من خارج أوروبا التي تتلقى شهادة مراجعة نظم الإدارة البيئية من منظمة الموانئ البحرية الأوروبية. وفي سياق متصل، فإن اللجنة التوجيهية البيئية للميناء تعمل بشكل متواصل ومكثف للحد من بصمته البيئية، وذلك من خلال تطبيقها لسياسات فعالة في مجال ترشيد استهلاك الطاقة والمياه وإدارة النفايات بشكل سليم وآمن بيئياً.

ويذكر بأن الشركة نشرت العام الماضي 2014 تقريرها الثالث للاستدامة لعام 2013 تحت عنوان “بوابة العالم المستدامة إلى الأردن وما حوله”، متمكنة من أن تكون بذلك محطة الحاويات الأولى على مستوى المنطقة وعلى مستوى شبكة الموانئ التابعة لمحطات الحاويات الدولية “”إي بي إم APM” في مواءمة وتلبية المبادئ التوجيهية للمبادرة العالمية لإعداد وكتابة التقارير (GRI) من حيث معايير الشفافية في الإفصاح في مجال الاستدامة. وكان التقرير قد كشف عن إنجازات الشركة لعام 2013 الذي اعتبر عام النمو الملحوظ بالنسبة إليها، ما جعلها مثالاً حياً ونموذجاً للموسسات كبيرة الحجم التي تتمتع بقيادة حكيمة تولي النمو المستدام جُل اهتمامها وتركيزها.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى