الرئيسيةريادة

طلاب أتراك يطورون طائرة مسيرة تساهم في جهود الإغاثة أثناء الكوارث

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

تمكن طلاب أتراك بكلية الهندسة في جامعة “سلجوق” بولاية قونية (وسط)، من تطوير طائرة مسيرة “درون”، بإمكانيات محلية خالصة، بمقدورها نقل مستلزمات عاجلة إلى مواقع الطوارئ والكوارث الطبيعية.

وفي حديثه للأناضول، أوضح الطالب بقسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية بالكلية، محمد أوركاجي، أن فريقهم المكون من 8 طلاب طور الطائرة عبر برمجية متطورة بإمكانيات محلية.

وأضاف أوركاجي أن الطائرة بإمكانها نقل مستلزمات عاجلة إلى مناطق تشهد حالات طوارئ وكوارث طبيعية، حيث تسقط حمولتها التي تزن 1.5 كغ عبر مظلة إلى الموقع المحدد في الإحداثيات.

وأوضح أن الطائرة التي أطلقوا عليها اسم “الطائرة الذكية”، يمكن أن تقطع مسافة 100 كم في الساعة.

وحول فلسفة عمل الطائرة، قال إنها تتجه إلى المكان المحدد عبر اتباع إحداثيات الموقع.

وتابع أوركاجي: “طورنا الطائرة الذكية كي تنقل بسرعة، مواد طبية وغذائية وأدوية خلال الكوارث المختلفة مثل الحرائق والسيول والزلزال، إلى أماكن ليس بمقدور الإنسان دخولها”.

بدوره أشار الأكاديمي المشرف على المشروع، عاكف دوروك، إلى إمكانية استخدام “الطائرة الذكية” في المساعدات الإنسانية، وعمليات البحث والإنقاذ، لا سيما خلال حالة الغرق.

وعن آلية عملها، قال دورد للأناضول، إن الطائرة تنطلق إلى الموقع المحدد باتباع الإحداثيات المحددة، وتتعرف على الأجسام عبر التقاطها الصور، وعقب ذلك تسقط المستلزمات التي تنقلها عبر مظلة.

وحاز مجموعة الطلاب الذين طوّروا برمجية الطائرة التي أطلقوا عليها “الطائرة الذكية”، على المرتبة الثانية في المسابقة الدولية الثانية للطائرات بدون طيار، التي نظمتها المؤسسة التركية للأبحاث التكنولوجية والعلمية “توبيتاك” مؤخرا.

الاناضول

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى