تكنولوجيا

سامسونج تعيد تعريف تجربة المشاهدة التلفزيونية مع التلفزيونات الذكية الجديدة بنظام تايزن

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أعلنت سامسونج الكترونيكس أن جميع تلفزيوناتها الذكية لعام 2015 ستكون مجهزة بمنصتها الجديدة المبنية على نظام تايزن، ويعد نظام تايزن منصة موحدة مفتوحة المصادر، توفر المرونة للمحتوى والأجهزة، مما يسمح للمطورين بسهولة من إنشاء محتوى متوافق، مع تمكين المستخدمين من الحصول على عالم لا محدود من احتمالات الترفيه.

وقال السيد وون جين لي، نائب الرئيس التنفيذي لوحدة العرض المرئي في سامسونج الكترونيكس: “لقد قمنا ببناء منصتنا الذكية على نظام تايزن، الذي يعد خطوة رائدة نحو نظام أكثر تكاملاً وذكاءً”، وأضاف “ولا يعمل نظام تايزن على اثراء تجربة الترفيه لعملائنا فقط، وإنما يفتح إمكانات كبيرة للمستقبل في الترفيه المنزلي.”

الوصول البسيط والسهل

لقد تم إعادة تصميم المحور الذكي ليتم عرضه على شاشة واحدة مما يتيح سهولة التصفح والوصول السريع. ويتمتع المحور الذكي الجديد بميزات الوصول السهل للمحتوى، حيث تعرض الشاشة الأولى أحدث محتوى قمت بمشاهدته والمحتوى الموصى به الذي تم تخصيصه للمستخدم وذلك لمزيد من خيارات الترفيه. كما تم تحسين وحدة التحكم لتكون رباعية الاتجاه في آن واحد لمزيد من الاستجابة.

ومن التحديثات الهامة في النظام، مدى سهولة مزامنة التلفزيون مع الأجهزة الأخرى، باستخدام تقنية الواي فاي المباشر، لتتم مشاركة المحتوى بسهولة من جهاز الهاتف الخلوي إلى جهاز التلفزيون وبالعكس بنقرة واحدة فقط. ومن خلال تقنية البلوتوث منخفض الطاقة، يعمل برنامج تلفزيون سامسونج الذكي تلقائياً بالبحث عن أجهزة سامسونج الخلوية القريبة ليتصل لهم. فهذه الوسائل الحديثة السهلة تقدم العديد من الاحتمالات لتمكن المستخدمين من الاستمتاع بتجربة شاشة متعددة مع إمكانية الوصول إلى وسائل الترفيه عبر الأجهزة المتوافقة المتعددة. كما يمكن للمستخدمين مشاهدة البث الحي أو التلفزيون على أجهزتهم الخلوية، في أي مكان على الشبكة المنزلية، وحتى عند اغلاق التلفزيون.

تجربة ترفيه متكاملة وسهلة

تطورت الطريقة التي سيستهلك بها المجتمع وسائل الترفيه في عام 2015 وتضم حالياً العديد من الأجهزة ومحتوى غير محدود من مجموعة متنوعة من المصادر. وإدراكا لهذا التحول، تم تصميم منصة سامسونج الجديدة لتقدم تجربة متكاملة لوسائل الترفيه وهي مبسطة وقوية في آن واحد. وتشمل شراكات المحتوى الأساسية:

  • Samsung Sports Live والتي تسمح للمستخدمين بمشاهدة المباراة على الهواء مباشرة والتحقق من معلومات الفريق والاحصائيات بنفس الوقت على نفس الشاشة. وقد عقدت سامسونج شراكات أيضاً مع الألعاب العالمية لكتالوج كبير يضم ألعاب متنوعة.
  • خدمة PlayStation Now السحابية للألعاب متوفرة في أمريكا الشمالية، حيث تقدم بلاي ستيشن الألعاب على تلفزيونات سامسونج الذكية من دون الحاجة إلى جهاز بلاي ستيشن. فمع PlayStation Now على تلفزيونات سامسونج الذكية، يمكن للمستخدمين تشغيل المئات من ألعاب جهاز PlayStation®3 ببساطة عن طريق الاقتران بتلفزيونات مع وحدات تحكم DUALSHOCK 4.
  • لعبة الرقص الشعبية Just Dance Now، من خلال شراكة مع Ubisoft، وهي متاحة عالمياً على تلفزيونات سامسونج الذكية. سوف يكون المستخدمون قادرين على اللعب والرقص أمام أجهزة التلفزيون الخاصة بهم باستخدام أجهزة تحكم سامسونج الذكية والأجهزة الخلوية. تدعم اللعبة وجود عدة لاعبين، حتى يتمكن المزيد من الأصدقاء والعائلة بمشاركة المرح.
  • لعبة Bingo HOME: Race to Earth وهو العنوان الجديد لفيلم Home من DreamWorks Animation وتضم لعبة بنغو بمراحل والتي يتم مشاركتها على التلفزيون الذكي والأجهزة الموجودة في المنزل. فهذه التكنولوجيا تعد نظام بيئي جديد مبتكر من سامسونج وياهو للتفاعل على شاشات متعددة في غرفة المعيشة.
  • خدمةMilk Video الخاصة بسامسونج والتي تعمل على جمع مقاطع الفيديو الأكثر شعبية والمثيرة للاهتمام من المواقع لمنح المستخدمين الوصول إلى المحتوى المميز من قائمة متزايدة تضم ما يقرب من 50 شريكاً للمحتوى. لمساعدة المستخدمين على اكتشاف محتوى أكثر متعة، وتساعد ميزة سامسونج On TV المستخدمين على اكتشاف محتوى جديد بسهولة مع توصيات بديهية.

مزيد من الخيارات أكثر من أي وقت مضى

منصة سامسونج المدعومة بنظام تايزن، تسمح لتلفزيونات سامسونج الذكية بأن تصبح جزءاً للنظام البيئي للمحتوى، وتسمح بالتعاون مع مختلف الشركاء لمرونة لا مثيل لها للوصول للمحتوى.

توافق تايزن مع الأجهزة الأخرى يجعل من تلفزيونات سامسونج الذكية مركزاً للتحكم في أي منزل ذكي. فالتلفزيون الذكي الجديد من سامسونج بنظام تايزن يضع معياراً لأجهزة التلفاز الذكية في المستقبل، لإعادة تعريف تجربة الترفيه.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى