اتصالات

1023 شكوى رسمية على خدمات الإنترنت في 2014

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم المبيضين

كشفت بيانات حكومية تفصيلية أن عدد الشكاوى الرسمية التي استقبلتها هيئة تنظيم قطاع الاتصالات خلال العام 2014 على خدمات وشركات الإنترنت بمختلف تقنياتها سلكية ولاسلكية، بلغ حوالي 1023 شكوى رسمية، في وقت تشهد فيه خدمات الإنترنت انتشارا واستخداما متزايدا من قبل الأردنيين لا سيّما عبر أجهزة هواتفهم الذكية.
وذكرت البيانات – التي حصلت عليها ” الغد” الخميس الماضي من هيئة تنظيم قطاع الاتصالات – بأنّ عدد الشكاوى الرسمية الذي سجّل على خدمات الإنترنت خلال العام الماضي، ارتفع بنسبة بلغت 6 %، وذلك لدى المقارنة بعدد الشكاوى الرسمية المسجلّة على الخدمة في العام السابق 2013، والتي بلغت وقتذاك 966 شكوى رسمية.
ومن جهة اخرى، اظهرت الارقام، أن الشكاوى الرسمية المسجلة على خدمات الإنترنت شكلّت نسبة تصل الى 41 % من اجمالي اعداد الشكاوى الرسمية التي تقدّم بها مواطنون على كل خدمات وشركات الاتصالات خلال العام الماضي والتي بلغت قرابة 2525 شكوى رسمية.
وتشمل الارقام السابقة، الشكاوى الرسمية التي يبثها مواطنون إلى هيئة تنظيم قطاع الاتصالات على خدمات الإنترنت بمختلف تقنياتها وشركاتها، حيث تقدم الخدمة في السوق المحلية من خلال تقنية ADSL السلكية التي تعتمد على الخط الارضي في تمديدها، والتقنيات اللاسلكية مثل الواي ماكس، والجيل الثالث.
ويشار هنا الى ان الارقام سابقة الذكر تمثّل الشكاوى الرسمية التي يبثها مستخدمون لخدمات الاتصالات في السوق المحلية إلى هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، فيما يبقى هنالك جزء غير ظاهر من الشكاوى التي يعالجها المشترك مع الشركة المعنية بدرجات وحلول متفاوتة، فيما يفضل عدد من المستخدمين عدم التقدم بشكوى للشركة وحتى الهيئة، وذلك لأسباب مختلفة؛ منها قناعة المشترك بأن لا فائدة من الشكوى للشركة أو للهيئة، أو عدم وعي ومعرفة المشترك بأن هنالك جهة من الممكن أن تعمل على الحفاظ على حقه بالحصول على خدمات اتصالات بمستوى وجودة معينة كهيئة تنظيم قطاع الاتصالات.
وعن طبيعة الشكاوى التي يتقدّم بها مواطنون على خدمات الإنترنت اوضحت هيئة الاتصالات ان الابرز في طبيعة الشكاوى على خدمات الإنترنت ما يتعلق بسرعة الإنترنت التي يحصل عليها المشترك مقارنة بما يتم الإعلان عنه في العروض الترويجية للشركات.
وقالت الهيئة إن سرعة الإنترنت التي يحصل عليها المشترك فعلياً تعتمد على عدة عوامل منها عدد المشتركين، تفاوت تغطية الإنترنت من منطقة لمنطقة وتفاوت السرعة خلال اوقات الذروة بالاضافة الى عدد المستخدمين للخدمة داخل المنزل.
وبهذا الخصوص نصحت ” تنظيم الاتصالات” المستفيدين من خدمات الإنترنت بـ : الاطلاع على العروض الموجودة في السوق من قبل كافة الشركات، ومقارنة مزايا هذه العروض من حيث سقف التحميل، سرعة الإنترنت، سعر حزم الإنترنت…. وذلك قبل الاشتراك بالخدمة.
كما أكدت الهيئة على ان على المستفيدين قراءة كافة تفاصيل وشروط عقود الاشتراك الخاصة بتقديم خدمة الإنترنت والاستفسار عن سعر حزم الإنترنت قبل انتهاء سقف التحميل وبعد انتهائه وذلك قبل الاشتراك بالخدمة.
وذكرت بانه عند الاشتراك بخدمة الإنترنت اللاسلكي، يجب على المستفيد التأكد من خرائط التغطية المتوفرة لدى معارض الشركات مزودة خدمة الإنترنت قبيل الاشتراك بالخدمة، وزيارة مراكز خدمة العملاء لدى الشركات أو الاتصال بهم والتحقق من توفر الخدمة والتغطية المناسبة في منطقة السكن او المنطقة التي سيتم فيها الحصول فيها على خدمة الانترنت اللاسلكي للتأكد من توفر التغطية المناسبة.
وبلغة الارقام، زادت قاعدة مستخدمي الإنترنت بمختلف تقنياتها في السوق المحلية لتسجل قرابة 5.6 مليون مستخدم يشكلون نسبة تصل إلى 73 % من عدد سكان المملكة، فيما تظهر الارقام من جهة اخرى ان عدد اشتراكات الخدمة بلغ العام الماضي 1.6 مليون اشتراك معظمها من تقنية ” الجيل الثالث”.

المصدر: الغد

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى