ريادة

مجمع أعمال افتراضي لرواد الأعمال في المملكة العربية السعودية على شبكة الإنترنت

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

هناك العديد من المشاريع الشبابية لرواد الأعمال الأكثر إبداعاً في المملكة العربية السعودية ، ومن هذه الأفكار التي تجمع بين الابتكار والإبداع تصميم عالم افتراضي لرواد الأعمال على شبكة الإنترنت أشبه بمدينة، وهي عبارة عن منظومة متكاملة من الخدمات التي يحتاج إليها رواد الأعمال، تفتح أبوابها أمام الراغبين في الانطلاق نحو العمل الخاص انطلاقاً من نقطة الأساس، وهي الفكرة، مروراً بالتراخيص والاستشارات المالية والقانونية، والعروج بالكثير من المراحل التي يحتاج أن يتعرف إليها رائد الأعمال في الدوائر الحكومية والشركات الخاصة.

هذه المدينة عبارة عن منصة إلكترونية، تم تصميمها بتقنية 3D؛ بكفاءات وأيادٍ سعودية وعربية شابة، ويبدأ مشوار الريادة بالتسجيل في هذه المنصة، ثم الانطلاق نحو أهم مرحلة على رائد الأعمال اجتيازها، وهي المرحلة الأكاديمية والتي توفرها المنصة بالتعاون مع خبراء مختصين، تعطى على شكل دورات مكثفة عن إدارة الأعمال، ثم التقدم للاختبار، وعلى رواد الأعمال اجتياز هذه المرحلة بنجاح، الأمر الذي يؤهله للحصول على مكافأة على شكل نقاط يستطيع استخدامها في المرحلة الثانية في تغطية تكلفة دراسة الجدوى من إحدى الشركات المتخصصة والمُشارِكة، والمُساهِمة في دعم هذا المشروع.

المدينة الافتراضية هي من تطوير وفكرة رائد الأعمال السعودي، عماد بن فهد الدغيثر، مؤسس شركة (سيمانور)، المتخصصة في التعليم والتدريب الإلكتروني وتطوير تقنيات التعليم، والذي انتهى من البرمجيات والمرحلة الفنية، ويسعى حالياً إلى تحويل المدينة الافتراضية إلى واقع حقيقي، بالتواصل مع العديد من المؤسسات والدوائر الحكومية لتحجز لها مقراً، وتقوم بذلك بتفعيل مفهوم الحكومة الإلكترونية، إلى جانب العديد من البنوك والصناديق الاستثمارية الخاصة والجهات التمويلية.

كما سيكون في هذه المنصة أيضاً نظام التصنيف الذي يسمح بقياس مدى رضى العملاء عن المؤسسة، أو الدائرة التي يتعامل معها، الأمر الذي يتيح للمسؤولين الاطلاع مباشرة على مؤشر قياس رضى العملاء إلكترونياً، مما يسهم في رفع جودة الخدمات المقدمة لرواد الأعمال.
على جانب آخر توفر المنصة خدمات التواصل بين رواد الأعمال فيما بينهم والاطلاع على تجاربهم، كما توثق أيضاً نجاحاتهم وتاريخهم، وتكون بذلك المكان المناصب للصناديق الاستثمارية للاطلاع على ما يناسبها من المشاريع، مع الاطلاع على التسلسل التاريخي للمشروع، والمراحل التي مر بها منذ البداية. هذا المشروع حالياً في الطريق على بعد أشهر قليلة، وسيتم الإعلان عنه، وإن كتب الله له النجاح، بعون الله، سيكون منصة لرجال أعمال المستقبل.

المصدر: فوربس الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى