اقتصادتطبيقات ذكيةتكنولوجياخاص

“جوجل” تتذكّر المخرج العالمي يوسف شاهين وتحتفل بالذكرى 89 لميلاده

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم عبدالله المبيضين

كعادته في المناسبات العامة، وتذكيرا منه واحتفاءاً بالشخصيات العامة المؤثرة في المجتمعات العالمية من كافة القطاعات،إحتفل محرك البحث العالمي ” جوجل” يوم امس الاحد – الموافق لـ 25 يناير- بالذكرى الـ 89 لميلاد المخرج المصري العالمي يوسف شاهين، والتي تتزامن مع ذكرى ثورة 25 يناير.

وباسلوبه ورسوماته الخاصة ، تذكر محرك البحث – الاكثر شعبية على شبكة الانترنت – يوسف شاهين برسم تعبيري لهذه الشخصية الفنية تقف خلف كاميرته السينمائية، حيث حلّ هذا الرسم محل شعار شركة ” جوجل” العالمية في صدر صفحتها الرئيسية.

وبمجرد الضغط داخل الرسم التعبيري ، تظهر لك العديد من الخيارات التي تحمل معلومات عن سيرة هذا المخرج المصري والاخبار والاحداث والصورالتي تتناول شخصيته واعماله الفنية التي كانت في معظمها مثيرة للجدل لانها كانت تكسر التابوهات في السينما المصرية.

ويحافظ محرك البحث ” جوجل” – الذي يستقبل مليار عملية بحث يوميا- على تقليد يتبعه منذ بداية العقد الماضي بتغيير شعاره الأصلي كل فترة ليحمل إشارات ورسومات تحتفل بمناسبة عالمية عامة ، أو تخص دولة بعينها، او للاحتفال والتذكير بشخصيات عامة أثرت في مجتمعاتها او في حياة البشرية في كافة مجالات الحياة، وهو تقليد حافظت عليه “جوجل” منذ انطلاقتها بدايات العقد الماضي.

وبحسب موسوعة ” ويكيبيديا” العالمية، ولد يوسف شاهين في 25 يناير 1926، وتوفي في 27 يوليو 2008، وعرفت به على انه مخرج سينمائي مصري ذو شهرة عالمية، معروف بأعماله المثيرة للجدل، وبرباعيته السينمائية التي تتناول سيرته الذاتية (إسكندرية… ليه؟ ، حدوتة مصرية ، إسكندرية كمان وكمان ، إسكندرية – نيويورك).

ولد شاهين – واسمه الكامل يوسف جبرائيل شاهين – في الإسكندرية لاسرة من الطبقة الوسطى ( اب لبناني وام من اصول يونانية ) ، وبدأ دراسته في كلية “سان مارك” الفرنسية، ومنها إلى “كلية فيكتوريا” الإنجليزية، ثم سافر إلى الولايات المتحدة، حيث درس الفنون التمثيلية بكلية “مسرح باسادينا” بكاليفورنيا، ليعود إلى مصر ويقدم أول فيلم له عام 1950 هو فيلم “بابا أمين” ثم فيلم “ابن النيل”، واستطاع من خلاله، أن يشارك به في مهرجان “كان” السينمائي الدولي ليبدأ رحلته مع ذلك المهرجان الذى يعد واحداً من أبرز المهرجانات السينمائية العالمية.

وقدم يوسف شاهين فيلمه المميز “صراع في الوادي” بطولة عمر الشريف، ليتألق في مشواره الإخراجي، ويقدم علامات بارزة في تاريخ السينما أهمها فيلم “باب الحديد”، وفيلم “الناصر صلاح الدين”، وفيلم “الأرض” و”عودة الابن الضال” وفيلم “إسكندرية.. ليه؟” الذى نال عنه جائزة الدب الفضي بمهرجان “برلين”.

وتعاون شاهين مع فريد الأطرش وشادية وقدمهما في صورة مختلفة في فيلم “أنت حبيبى” عام 1957، وقدم مع فيروز والأخوان رحبانى فيلم “بياع الخواتم” عام 1965، واختار ماجدة الرومى لبطولة فيلم عودة الابن الضال عام 1976 ولطيفة قى “سكوت هنصور” عام 2001.

وفي 1997، حصل على جائزة “اليوبيل الذهبي” من مهرجان “كان” في عيده الـ50 عن مجموع أفلامه، كما حصل من مهرجان “كان” على جائزة “فرانسوا شاليه” عن فيلمه “الآخر”، إلى أن قدم فيلمه الأخير “هى فوضى” وهو الفيلم الذى شارك فى إخراجه خالد يوسف.

ورحل شاهين في 27 يوليو 2008 عن عمر يناهز الثانية والثمانين عاماً، ودفن في مقابر الكاثوليك بالشاطبي بالإسكندرية وأوصى بكتابة كلمات أغنية “حدوتة مصرية” على قبره.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى