ريادة

انضمام 43 مشروعا لأول حاضنات صناعية نسائية في السعودية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

قال لـ”الاقتصادية” حسن الجاسر، الأمين العام لصندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة، إن 43 مشروعا نسائيا انضمت لأول حاضنات نسائية في السعودية، بعد 60 يوماً من انطلاقها في الشرقية، فيما ستستغرق فترة الاحتضان ثلاث سنوات.

وأوضح الجاسر أنه تم الانتهاء من الخطط التشغيلية لحاضنات الأعمال فيما سيبدأ تشغيلها خلال الشهرين المقبلين، كاشفاً عن وجود خطة تنفيذية بشأن تطوير حاضنات الأعمال في الفترة المقبلة.

وأضاف الأمين العام للصندوق في بيان حصلت “الاقتصادية” على نسخة منه، أن الحاضنات شهدت خلال الفترة الماضية تسجيل كبير من قبل مشاريع السيدات، وكان حضور المشاريع الصناعية النسائية لافت، إضافة إلى عدد من المشاريع المتنوعة تجارية وخدمية وتقنية، موضحاً أنه تم تخصيص مساحات للمشاريع المتناهية الصغر.

من جانبها، أكدت هناء الزهير؛ نائب الأمين العام للصندوق، أن بدء تشغيل الحاضنات سيكون بمثابة مرحلة مهمة ونقلة جديدة لمشاريع النساء، التي ستحظى باهتمام واسع من قبل إدارة الحاضنات التي ستعمل وفقا للخطط التشغيلية على آليات تطوير المشاريع وتحويلها إلى مراحل متقدمة، فيما ستكون الخطط التطويرية للحاضنات قادرة على التحويل والتغيير حيث تم تعيين لجنة مختصة في التطوير والتشغيل قادرة على معرفة ما تحتاج إليه المشاريع حتى لو كانت متعثرة، أو غير قادرة على المنافسة أو تحقيق القيمة المضافة لها.

وأوضحت الزهير، أن الخطط التشغيلية هي المرحلة التمهيدية للانطلاق الفعلي، وقد احتوت على بنود متنوعة تترجم مع بدء التشغيل الفعلي، فيما سيكون هناك خطة متكاملة للحاضنات ستعلن خلال الفترة المقدمة، تتضمن البرامج والدورات التي ستقام والاستشارات التي تدعم المشاريع فترة الاحتضان.

يذكر أن حاضنات الأعمال للصندوق هي أول حاضنة أعمال نسائية غير ربحية على مستوى المملكة تعمل على تهيئة المكان المناسب لدعم وتبني أفكار ومقترحات رائدات الأعمال المنطوية على جانب من الإبداع والطموح، التي من شأنها إنشاء وتطوير مشاريع إنتاجية أو خدمية.

وتتميز حاضنات الأعمال بتقديم مساحات مرنة من المكاتب وورش العمل بما يتناسب مادياً مع رائدات الأعمال شاملة الأدوات والمعدات المكتبية كافة، إضافة إلى توفير الخدمات المحاسبية والاستشارات القانونية المؤدية إلى نمو المشروع وزيادة فرص نجاحه.

وسيكون هذا المركز لحاضنات الأعمال الانطلاقة المتصدرة في المنطقة الشرقية، حيث يعد الأول من نوعه على الإطلاق، إذ يحتضن رائدات الأعمال، ويوفر لهن البيئة الملائمة في دعم أفكارهن، ودراسات الجدوى الاقتصادية في جميع مشاريعهن الإنتاجية والخدمية وغيرها.

ويضم المركز مساحة مرنة يتم تأجيرها لرائدات الأعمال بأسعار رمزية تشجيعاً لهن، بدءاً من المكاتب، مروراً بورش العمل، وانتهاءً بالأدوات والمعدات المكتبية بنظام المشاركة (المكاتب المشتركة)، ولا يقتصر المركز على ذلك فحسب، بل يتجاوزه إلى تقديم الاستشارات القانونية والخدمات المحاسبية.

المصدر: الاقتصادية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى