تكنولوجيا

إل جي تطلق أجهزة التلفاز ألترا فائقة الوضوح 4K لعام 2015

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أعلنت شركة “إل جي إلكترونيكس”كشفها عن مجموعة موسعة من أجهزة التلفاز ألترا فائقة الوضوح العالي بدقة 4K والتي تأتي هذا العام بتصميم متطور ومزايا أكثر وصورة محسنة، وذلك أثناء مشاركتها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (CES) الذي انعقد خلال الفترة من 6 إلى 9 كانون الثاني 2015 في ولاية لاس فيغاس الأمريكية. وكانت هذه أول فرصة للجمهور لمشاهدة المجموعة الكاملة من تلفازات “إل جي” فائقة الوضوح العالي من طرازات العام 2015.

وعرضت “إل جي” مجموعتها من أجهزة التلفاز “ColorPrime” التي تمتاز بدقة الألوان وتعطي صورة أكثر واقعية وعمقاً مع كل من تقنيتي Wide Colour “الألوان الواسعة ” أو “النقطة الكمية Quantum Dot”، وذلك بعد أن منحت لقب شريك أجهزة تلفاز ألترا فائقة الوضوح العالي بدقة 4K من قبل معرض الإلكترونيات الاستهلاكية لدورته للعام 2015.

وتقوم تقنية Wide Colour “الألوان الواسعة ” على استخدام مصابيح LED بأنواع مختلفة من الفوسفور لإبراز العمق اللوني بشكل أكبر ولجعل الصورة أقرب إلى الواقع. كما كشفت “إل جي” في المعرض للمرة الأولى عن أجهزة التلفاز ألترا فائقة الوضوح العالي بدقة 4K التي تم تطويرها بالاعتماد على تقنية النقطة الكمية “Quantum Dot” التي تقدم دقة عالية في الألوان وزيادة أكبر في التدرج اللوني بنسبة تصل إلى 30%.

وقدمت شاشات تلفاز “إل جي” ألترا فائقة الوضوح العالي 4K دقة فائقة تصل إلى (3840×2160) وشاشات IPS 4K. وتعرض هذه الشاشات الصور بجودة تقترب من الأصل مع إمكانية المشاهدة من زوايا واسعة، وتعمل تقنية “True Black Control” من “إل جي” على تحسين التباين اللوني وإنشاء مستوى أغمق وأعمق من اللون الأسود. ومن جديد تقدم “إل جي” لعام 2015 ميزة اللون الطبيعي التي تقلل من أخطاء إعادة إنتاج اللون، فيما يعمل محسّن التباين على زيادة السطوع والتباين إلى الحد الأكبر.

ويعد التصميم الجديد فائق النحافة الذي تمت الإشادة به في تصميم “شاشة السينما”، من أهم ميزات أجهزة تلفاز “إل جي” ألترا فائقة الوضوح العالي 4K؛ حيث أنه يعكس الجمال والحواف الضيقة ما يضفي مظهراً ناعماً وسلساً. ولم تنس الشركة الجهة الخلفية للتلفاز، فعملت على تصميمها لجعله يضيف لمسة عصرية لأي نوع من أنواع التصميم الداخلي.

وقدمت “إل جي” خلال المعرض خمسة طرازات من تلفازاتها ألترا فائقة الوضوح العالي 4K المجهزة بنظام الصوت الفائق متعدد القنوات الذي جرى تطويره مع خبراء الصوت من Harman/ Kardon ليعطي صوتاً عميقاً وقوياً يثري تجربة المشاهدة. إن التصميم المتناغم لمكبرات الصوت الأمامية يجعلها فعّالة رغم صغر حجمها.

ويمتاز ضمن طرازات العام 2015، التلفاز عالي المستوى UF9500 الذي يتمتع بحامل يناسب الصالات ويلعب دوراً في تركيز الصوت وانعكاسه من أجل الحصول على أقوى أداء.

ومع منصتها الجديدة webOS 2.0، تقدم “إل جي” سهولة وبساطة أكبر من الإصدار السابق لاستخدام أجهزة التلفاز الذكية، ما يسهل على المستخدم اكتشاف النظام ومزاياه بطريقة بديهية. وبفضل المنصة الجديدة أصبح زمن التشغيل أقصر بنسبة 60% وبات الوصول إلى المحتوى أسرع وأكثر سلاسة، والأكثر من ذلك أنه بإمكان المستخدم تخصيص القوائم بالكيفية التي تناسبه ضمن “شريط التشغيل” من أجل تجربة استخدام بلمسة شخصية.

وقد جهزت “إل جي” تلفازاتها الجديدة فائقة الوضوح العالي 4K بخوارزمية 4K المتقدمة لتمكن المستخدم من مشاهدة المحتوى المتوفر بالوضوح العادي أو العالي بمستوى الصور فائقة الوضوح العالي، إلى جانب توفير ميزة مضمنة في الجهاز لتشفير وفك تشفير الفيديو عالي الوضوح 4K بكفاءة عالية مع دعمه لمحتوى 30p و60p الموجود على أجهزة خارجية، هذا فضلاً عن كونها متوافقة مع المزايا المعيارية المستقبلية للبث التلفزيوني فائق الوضوح العالي.

وبهذه المناسبة، قال إن كيو لي، نائب الرئيس ورئيس قسم أجهزة التلفاز وشاشات العرض في “إل جي إلكترونيكس” لأجهزة الترفيه المنزلية: “تقدم أجهزة تلفاز إل جي ألترا فائقة الوضوح العالي 4K تجربة مشاهدة غير مسبوقة تنافس بفضلها أجهزة التلفاز الأخرى. إن جودة الصورة التي تحبس الأنفاس تعتمد على أحدث تقنياتنا المتمثلة في تقنية ColorPrime لتقديم تجربة ترفيهية مذهلة حقاً.”

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى