ريادة

“الملك عبدالله العالمي للحوار” يطلق برنامجه للزمالة بالمنطقة العربية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أطلق مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات برنامجه للزمالة الدولية (KIFP) في المنطقة العربية اليوم الاحد، من عمان الذي يسعى من خلاله لدمج ثقافة الحوار في عمل المؤسسات التعليمية الدينية، ويشارك في نسخته العربية 25 مشاركا من 12 دولة عربية.

وسينضم المشاركون من العالم العربي إلى شبكة الزمالة الدولية التي تضم أكثر من 113 زميلاً من 34 دولة على مدى هذا العام، وسيقوم الزملاء ببناء شراكات مع زملائهم من الأديان والثقافات المتنوعة ليتقنوا من خلال تجربتهم في مجال مهارات الحوار التي يهدف البرنامج إلى تمكينهم من نقلها في مجتمعاتهم.

وأشار الأمين العام للمركز الأستاذ فيصل بن معمر إلى أن هناك حاجة ملحة في العالم العربي لتعزيز ثقافة الحوار من أجل السلام والتعايش، وأن العالم العربي يواجه بعض المشكلات بسبب استغلال الدين لتبرير العنف، فنحن بحاجة ماسة للقدوات والخبراء القادرين على نشر ثقافة الحوار، وتعميم فوائده من خلال أعمالهم وتعاليمهم لنشر السلام بين المجتمعات.

ويهدف البرنامج إلى تنمية قدراتهم لتعزيز تعليم وممارسة ثقافة الحوار بين أتباع الأديان والثقافات، ومن ثم تطبيقه في المؤسسات والمعاهد التي تدرب وتدرس القيادات الدينية المستقبلية لكي يصبحوا نشطاء للحوار في مجتمعاتهم.

-(بترا)

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى