أخبار الشركات

سامسونج تحدث ثورة في تجربة المشاهدة مع تلفزيون SUHD

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أعلنت شركة سامسونج عن مجموعتها الجديدة من تلفزيونات ال SUHD التي تضع معايير جديدة لمحتوى فائق الوضوح UHD مميز، ورفع مستوى تجربة المشاهدة لحدود جديدة.
فتقنية SUHD المبتكرة تحتفل بوصولها معلماً رئيسياً في عهد تقنية ال UHD. فهي تتخطى حدود شاشات العرض السابقة، لتقدم جودة صورة متفوقة مع تباين مذهل، سطوع مدهش وألوان أخاذة.
بالإضافة إلى ذلك، فإن تلفزيونات سامسونج SUHD لديها عدد من الميزات الجديدة والمثيرة، منها محرك شاشة SUHD لإعادة انتاج الصور (SUHD re-mastering engine) – ليقدم تجربة مشاهدة لا مثيل لها. فالتصميم المنحني الأنيق يوفر للمشاهدين تجربة مشاهدة غامرة بشكل أكبر. ودُعمت مهام التلفزيون الذكي الآن بنظام تايزن، لإعطاء المشاهدين سهولة الوصول إلى المحتوى المفضل لديهم.
وقال اتش اس كيم، رئيس وحدة العرض المرئي في سامسونج الكترونيكس: “أن تراثنا المبتكر وروحنا تواصل العمل لدفع حدود تجربة الترفيه المنزلي إلى إمكانيات جديدة”، وأضاف “فبغض النظر عن مصدر المحتوى، توفر سامسونج الصورة الرائدة وأفضل جودة في هذا المجال، وسوف نستمر في القيام بذلك مع تلفزيون SUHD. ليكون المستهلكون على ثقة بأننا أكثر التزاماً من أي وقت مضى بتقديمنا باستمرار تجربة الترفيه المنزلي المتفوقة لسنوات قادمة “.
تقديم جودة صورة لا مثيل لها
باستخدام تكنولوجيا سامسونج النانو الكريستال الصديقة للبيئة ومحرك SUHD الذكي لإعادة انتاج جودة الصورة، فإن تلفزيونات سامسونج SUHD تبين التقدم والتطور في التباين، السطوع، إعادة انتاج اللون، والتفاصيل لتقدم تجربة كلية لجودة الصورة.
تقوم أشباه موصلات النانو الكريستال في تلفزيون ال SUHD بنقل ألوان مختلفة من الضوء حسب حجمها لإنتاج أعلى نقاء للون وكفاءة ضوء متاحة. حيث تنتج هذه التكنولوجيا مجموعة واسعة من الألوان أكثر دقة، لتوفر للمشاهدين تعبير للون أكثر ب 64 مرة من أجهزة التلفاز التقليدية.
محرك SUHD لإعادة انتاج الصور يحلل تلقائيا سطوع الصور ليقلل من الاستهلاك الإضافي للطاقة مع الإبقاء على مستويات التباين الأعلى، لينتج صور مع لون أسود أكثر قتامة وسطوع أعلى يصل إلى 2.5 مرة أكثر من أجهزة التلفاز التقليدية. بالإضافة إلى ضعف نقاط تعديل اللون لعرض لون الأكثر دقة.
من خلال التعاون مع استوديو 20th Century Fox، استطاعت سامسونج أن تعدل المحتوى لتلبية معايير SUHD المتميزة. مما يسمح للمستهلكين لديها بتجربة مشاهدة فائقة الوضوح UHD.
وفي الآونة الأخيرة، تعاونت سامسونج مع مختبر فوكس لإعادة انتاج مشاهد متعددة من فيلم Exodus المرتقب، خصيصاً لتلفزيون ال SUHD. وكانت النتيجة مذهلة بتحقيق ألوان أكثر حيوية ومشاهد نابضة بالحياة.
وعلاوة على ذلك، تلفزيونات سامسونج SUHD تستخدم التكنولوجيا الصديقة للبيئة لتقديم كفاءة باستخدام الطاقة وهي الأفضل في فئتها وموثوقيتها.
تصميم منحني متطور ومحسن
عندما طرحت سامسونج الشكل المنحني في عام 2013، عملت على تعزيز تجربة الترفيه المنزلي بشكل كبير للمستهلكين. فعن طريق الاستلهام من الفن المعاصر والهندسة المعمارية، قامت سامسونج بتصميم تلفزيوناتها وتعزيزها بالعديد من المزايا الحديثة.
يتميز تلفزيون سامسونج JS9500 بتقنية SUHD بتصميم سامسونج للحواف الحادة، لتضيف مزيداً من العمق لشاشة التلفزيون، فالإطار الأنيق يجعل من التلفاز تحفة فنية على الحائط.
أما تصميم تلفزيون JS9000بتقنية SUHD لديه خلفية لينة مثنية، لتضمن حفاظ التلفزيون على أناقته من جميع الزويا.
خصائص التلفزيون الذكي الجديدة تحدد معالم تجربة الترفيه المستقبلية
وكجديد لعام 2015 فجميع تلفزيونات سامسونج الذكية بما في ذلك تلفزيون SUHD الجديد، ستكون مدعومة بنظام تايزن، وهو منصة مفتوحة المصدر تدعم معايير الانترنت لبناء تطبيقات التلفزيونات. فبفضل تايزن، منصة سامسونج الجديدة للتلفزيونات الذكية لا يوجد فقط مجموعة من الميزات الجديدة، لكن النظام يسمح أيضاً للمستهلكين بالوصول السهل لتجربة ترفيهية أكثر تكاملا، والمزيد من الخيارات للمحتوى أكثر من أي وقت مضى.
• واجهة المستخدم الجديدة لمحور سامسونج الذكي أكثر استجابة، مما يسمح للمستخدمين بسهولة الوصول إلى المحتوى الذي يريدون. فقد تم تبسيطها لشاشة واحدة فقط، وعرض توصيات المحتوى والمحتوى الخاص بك وهي مصممة لعرض أحدث مجموعة من خيارات الترفيه.
• مع خاصية Quick Connect، تقوم تلفزيونات سامسونج الذكية بالبحث على الهواتف الذكية والاقتران بها مرة واحدة عن طريق تكنولوجيا (البلوتوث منخفض الطاقة) تلقائيا. يمكن للمستهلكين تبادل محتوى الفيديو من هواتفهم الذكية إلى التلفزيون الذكي الخاص بهم بكبسة زر واحدة. ويمكن للمستخدمين أيضاً مشاهدة التلفزيون من خلال أجهزتهم الخلوية دون أي تطبيقات أو إعدادات مسبقة معقدة.
• سوف يكون المستهلكين قادرين على عرض أفلام UHD والبرامج التلفزيونية من مزودين مثل أمازون، كومكاست، DIRECTV وM-GO. وبالإضافة إلى ذلك، فعَلت سامسونج خدمة أفلام UHD الجديدة التي تستخدم حزمة فيديو ال UHD بشراكة مع M-GO، وهي خدمة TVOD متميزة ومشروع مشترك بين Technicolor و DreamWorks Animation. فهذه الخدمة تستخدم معايير SCSA. وفي عام 2015، ستوفر الخدمة أعلى جودة لمحتوى تلفزيونات سامسونج SUHD وال UHD.
• تسمح خدمة سامسونجSports Live للمستخدمين بمشاهدة المبارايات على الهواء مباشرة والتحقق في وقت واحد من معلومات الفريق والاحصائيات على نفس الشاشة. وقد عقدت سامسونج شراكات أيضاً مع الألعاب العالمية لكتالوج كبير يضم ألعاب متنوعة.
• قدمت سامسونج منصتها الخاصة Milk Video التي تسمح للمستهلكين باكتشاف، جمع، ومشاركة أفضل مقاطع الفيديو على الإنترنت بسلاسة. تجمع خدمةMilk Video مقاطع الفيديو الأكثر شعبية والمثيرة للاهتمام من مواقع الإنترنت، لمنح المستهلكين الوصول إلى محتوى مميز من قائمة سريعة النمو تضم ما يقرب 50 شريكاً للمحتوى.
• يمكن لمالكي تلفزيونات سامسونج الذكية الاستيقاظ بشكل أسهل مع خاصية Briefing on TV. فتلفزيونات سامسونج الذكية تعمل الآن كمنبه، من خلال مزامنتها مع أجهزة سامسونج الخلوية، لتشغيل وعرض البنود الهامة مثل الوقت، الطقس والجدول الزمني الخاص بك على شاشة كبيرة.
• تسمح منصة سامسونج المدعومة من تايزن لتلفزيونات سامسونج الذكية بأن تصبح جزءا كبيراً من النظام البيئي للمحتوى، مما يسمح بالتعاون مع عدد من الشركاء لسهولة الوصول للمحتوى لا مثيل لها.
• توافق تايزن مع الأجهزة الأخرى يجعل من تلفزيونات سامسونج الذكية مركز التحكم في أي منزل ذكي. فالتلفزيون الذكي الجديد من سامسونج مع تايزن يضع معياراً لأجهزة التلفاز الذكية المستقبلية، ليعيد تعريف تجربة الترفيه.
ستقدم سامسونج 3 سلاسل لأجهزة التلفزيون بتقنية الSUHD وهي JS9500، JS9000 وJS8500- في تسع أحجام للشاشة من 48 انش حتى 88 انش، وذلك حتى يتمكن المستهلكون من شراء أفضل تلفاز، والحصول على أفضل خيار يناسب احتياجاتهم.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى