اتصالاتهواتف ذكية

سوق الإتصالات الاردنية تترقب دخول ” الجيل الرابع” في 2015

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم المبيضين

قال رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الاردنية جلال جواد عباسي بان ابرز المتغيرات التي ستطرأ على سوق الاتصالات في المملكة خلال العام 2015 هي دخول خدمات ” الجيل الرابع” ، وما ستحدثه هذه التقنية من تغيرات على شكل المنافسة في السوق وانتشار الخدمات.

وكانت شركة ” زين الاردن” حازت ترددات الجيل الرابع في العام 2014 وهي تعمل اليوم على الانتهاء من بناء شبكتها التي من المتوقع ان تطرح خدماتها تجاريا خلال الربع الاول من العام المقبل، فيما يسعى المشغلون الاخرون ويدرسون كيفيات ادخال الخدمة للبقاء في اجواء المنافسة وسط تحديات مالية صعبة تواجهها الشركات نتيجة زيادة التكاليف التشغيلية والضغوط التنافسية وارتفاع اثمان تراخيص الترددات كما ترى هذه الشركات.

وتوقع عباسي في تصريحات صحافية لـ ” الغد” بان سوق الاتصالات من حيث المؤشرات المالية ومؤشرات انتشار الخدمات ستكون نسخة طبق الاصل من شكلها في العام المنتهي 2014، وسط ضغوط مالية وتنافسية تشهدها شركات الاتصالات بعضها محلية واخرى عالمية.

واوضح عباسي قائلا : ” اعتقد بان ايرادات القطاع ستشهدا استقرارا او تراجعا طفيفا خلال العام المقبل، ولكن ربحيتها ستتراجع بالتاكيد وذلك نتيجة لزيادة التكاليف التشغيلية على الشركات وخصوصا الزيادة في اسعار الكهرباء، فضلا عما تواجهه الشركات من الضغوط التنافسية المحلية والعالمية من انتشار تطبيقات التراسل المجانية، الى جانب الضغوط التي بدات تؤثر على الشركات نتيجة التكاليف التي ترتبت عليها خلال 2014 في دفع اثمان ترخيص الجيل الرابع او تجديد رخص الجيل الثاني”.

وتوقع عباسي ان تشهد خدمات الموبايل انترنت نموا خلال العام 2015، وان تشهد خدمات الخلوي والانتنرت الثابت نموا طفيفا بنفس وتيرة العام 2014، مشيرا الى ان السوق تنتظر الشكل الذي ستطرح به خدمات الجيل الرابع في المملكة من حيث التغطية والتسعير وهو الامر الذي سيحدد شكل المنافسة وشكل المساهمة في انتشار خدمات الانتنرت عريضة النطاق.

وكان العام 2014 شهد ترخيص ترددات ” الجيل الرابع” وحيز من ترددات ” الجيل الثالث” لشركة ” زين الأردن” بقيمة 192 مليون دينار لفترة 15 سنة ، كما شهد تجديد ترخيص الجيل الثاني لشركة اورانج بمبلغ 52.1 مليون دينار لفترة خمس سنوات.

حيث استطاعت الهيئة من خلال هذين الترخيصين ان ترفد خزينة الدولة الى جانب الرسوم الاخرى التي تتقاضاها من القطاع بحوالي 290 مليون دينار.

وحول ابرز مؤشرات القطاع وانشتار الخدمات كانت الاحصاءات الصادرة عن هيئة الاتصالات كشفت عن ارتفاع عدد اشتراكات الخلوي الى 11 مليون اشتراك العام الحالي كمان زاد عدد اشتراكات الانتنرت الى 1.7 مليون اشتراك، فيما بلغ عدد اشتراكات الثابت حوالي 377 الف اشتراك.

وفي العام 2014 كان قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات شهد انعقاد فعاليات اكبر منتدى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهو منتدى ” مينا 2014″ الذي نظم للمرة السابعة في المملكة خلال شهر تشرين الثاني ( نوفمبر ) الماضي بحضور 1500 شخصية محلية واقليمية وعالمية من القطاع.
وشهد المنتدى – الذي حمل عنوان ” التكنولوجيا المغيرة لحياة المجتمعات ” – اعلان 14 اتفاقية وشراكة تركزت معظمها على دعم بيئة ريادة الاعمال في المملكة لا سيما تلك المبادرات التي اعلنتها شركات الاتصالات الرئيسية في المملكة ( زين واورانج وامنية) والتي تهدف الى تطوير بيئة ريادة الاعمال في الاردن.

وبعد انعقاد منتدى ” مينا 2014″ بعشرة ايام انعقدت ايضا ” القمة الرابعة للالعاب الإلكترونية” في مجمع الملك حسين للأعمال ، وناقشت ابرز مستجدات هذه الصناعة مع كبار المختصين والخبراء العالميين والمحليين، حيث نجحت هذه القمة في جمع أكثر من (500) مطوّر للالعاب من الأردن يمثلون شرائح متعددة من طلبة المدارس والجامعات.

وعلى مستوى المشاريع حكومية في القطاع شهد العام 2014 ، اطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا وبشراكة مع شركة ” مايكروسوفت” منصة “الحوسبة السحابية الخاصة ” والتي ستتيح المرونة للمؤسسات الحكومية للوصول إلى الموارد الحاسوبية المطلوبة، كما ستكون منصة لتشغيل عدد كبير من التطبيقات والبرمجيات الحكومية، التي كانت تتطلب استثمارا كبيرا في السابق.

وقامت وزارة الاتصالات خلال العام 2014 ايضا بطرح 9 عطاءات تعنى بتنفيذ عدد من المشاريع الإلكترونية الحكومية، لم تبدا الحكومة بتنفيذ اي منها الى الان وذلك مع انشغالها بالانتهاء من اجراءات الاحالة لهذه العطاءات، كما شهد مشروع شبكة الالياف الضوئية في العام 2014 تجمدا في التنفيذ مع انتظار تمويله من المنحة الخليجية وفقا لما هو مخطط له، رغم الانتهاء من اجراءات عدد من عطاءاته.

كذلك شهد العام 2014 اطلاق الخدمة الاولى من نوعها على مستوى المملكة والتي تمكن المواطنين من تسديد فواتيرهم الشهرية عبر الهاتف الخلوية والانتنرت والتي يشرف عليها البنك المركزي تحت اسم ” اييه فواتيركم” حيث ربطت هذه الخدمة 21 بنكا واكثر من 10 مفوترين على النظام الذي يتوقع ان يتوسع حجم استخدامه خلال العام 2015.

المصدر : صحيفة الغد الاردنية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى