اقتصاد

مؤتمر دولي للمحاسبة في أبوظبي يجمع 300 خبير

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

برعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة، يعقد المجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونين بالتعاون مع جمعية المحاسبين ومدققي الحسابات الإماراتية في الفترة من 10-12 شباط المقبل في أبوظبي المؤتمر العربي الدولي بعنوان: “المحاسبة كأداة لإتخاذ القرار الإقتصادي”.
وقال الدكتور طلال أبوغزالة رئيس المجمع ورئيس المؤتمر بأن هذا الحدث الدولي العربي يكتسب أهمية خاصة في هذه الظروف لعدة أسباب: للمشاركة الهامة والنوعية من قبل الهيئات الدولية والعربية كالبنك الدولي والإتحاد الدولي للمحاسبين ومجلس معايير المحاسبة الدولية ، ومجموعة طلال أبوغزالة، وممثلي الجمعيات المهنية في البلاد العربية، وكذلك للمشاركة الواسعة من قبل المحاسبين ومدققي الحسابات والمدراء الماليين في الشركات والبنوك والمؤسسات حيث يتوقع أن يصل عددهم إلى أكثر من 300 مشارك، ولطبيعة وأهمية المحاور والموضوعات التي تتركز على توحيد وتقريب شروط لترخيص لمهنة تدقيق الحسابات في العالم العربي، والتعليم والتطوير المستمر وأهمية ذلك للمحاسبين العرب.
وأوضح الدكتور طلال أبوغزاله أنه جرى توزيع الموضوعات على عدة محاور وسيتناول المحور الأول متطلبات الترخيص المهني في دول مجلس التعاون الخليجي وفي الدول العربية الأخرى، إضافة الى متطلبات الإتحاد الدولي للمحاسبين فيما سيتناول المحور الثاني المحاسبة كأداة لإتخاذ القرار الإقتصادي وأهمية المهنة على الإقتصاد العالمي، والإستفادة من التقارير المالية في بناء القرار الإقتصادي للمنشأة، والمطالبات القضائية على شركات التدقيق.
وتتركز جلسات المحور الثالث على التعليم والتدريب المستمر وأثرهما في زيادة كفاءة المدققين والمتطلبات الدولية، وتجربة الأكاديمية العربية للتدريب التابعة لجامعة الدول العربية.
كما تتركز جلسات المحور الرابع على التأهيل الأكاديمي وإحتياجات سوق العمل، والتأهيل المحاسبي في القطاعين العام والخاص.
وقال الدكتور أبوغزاله بأنه وبالتزامن مع المؤتمر سيتم عقد ورشة عمل تدريب المدربين حول معايير المحاسبة للمنشآت الصغيرة ومتوسطة الحجم والتي ستعقد من قبل مؤسسة المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية (IFRS Foundation).
هذا ويذكر بأن المجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونيين قد تأسس كهيئة مهنية محاسبية غير ربحية بتاريخ 12 يناير 1984 في مدينة لندن- المملكة المتحدة. وتم تسجيله رسمياً في عمان بتاريخ 24 فبراير 1994. ويهدف إلى الارتقاء بعلم المحاسبة والتدقيق والمواضيع الأخرى ذات العلاقة على المستوى الدولي، بالإضافة إلى المحافظة على الاستقلالية المهنية للمحاسبين وضمان الحماية لهم وتطبيق معايير الإشراف المهني عليهم كوسيلة للارتقاء بمهنتي المحاسبة والتدقيق.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى