اتصالاتخاصهواتف ذكية

13 مليون مجموع إشتراكات الأردنيين في خدمات الثابت والخلوي والإنترنت

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم عبدالله المبيضين

تكشف اخر البيانات الرسمية توسّع قاعدة إشتراكات خدمات الاتصالات في المملكة، ليرتفع مجموع اشتراكات الاردنيين في هذه الخدمات : في الثابت، الخلوي، والإنترنت الى اكثر من 13 مليون اشتراك، وذلك حتى نهاية فترة الربع الثالث من العام الحالي.
وتظهر الاحصاءات الصادرة عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بان مجموع اشتراكات الاردنيين في مختلف خدمات الاتصالات زاد بمقدار 830 الف اشتراك، وبنسبة 7%، وذلك لدى المقارنة بمجموع اشتراكات الاردنيين في مختلف خدمات الاتصالات والمسجل في نهاية العام الماضي والذي بلغ وقتها 12.2 مليون اشتراك.
وبحسب هذه الارقام فقد توزعت قاعدة اشتراكات الاردنيين في مختلف خدمات الاتصالات ( الـ 13 مليون اشتراك ) نهاية الربع الثالث على النحو التالي: حيث استحوذت خدمات الخلوي على حصة الاسد من مجموع الاشتراكات بنسبة تصل الى 84%، عندما بلغ عدد اشتراكات الاردنيين في هذه الخدمة حوالي 11 مليون اشتراك، لتسجل خدمات الانترنت حوالي 1.65 مليون اشتراك مشكلة نسبة تصل الى 13% من الاجمالي، تاركة الحصة الأقل لخدمات الثابت التي سجلت حوالي 377 الف اشتراك بنسبة تصل الى 3% من الاجمالي.
ويشار هنا الى سوق الخلوي تصنف اليوم كثاني أكثر سوق تنافسية في المنطقة العربية وذلك مع وجود ثلاث شبكات رئيسية تقدم الخدمة للاردنيين باسعار وصلت حدودا غير مسبوقة، كما تتزايد حدة المنافسة ايضا في سوق الانترنت التي تقدم اليوم باكثر من تقنية سلكية ولاسلكية وباكثر من مزود للخدمة ضمن كل تقنية، فيما يقدم خدمات الثابت شبكة واحدة.
وفيما يلي ترصد ” هاشتاق عربي” ابرز مؤشرات سوق الاتصالات المحلية في خدماتها الرئيسية الثلاثة ونسب انتشار هذه الخدمات كما هي في نهاية فترة الربع الثالث من العام الحالي:

377.3 الف إشتراك في الهاتف الأرضي
وتظهر البيانات الرسمية الصادرة عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بان خدمات الهاتف الارضي التي تعتبر اقدم خدمات الاتصالات في المملكة، ما تزال تشهد تراجعا مع الانتشار الكبير والمتزايد لخدمات الخلوي، وهو إتجاه لا يقتصر على السوق المحلية فقط ولكنه إتجاه يعمّ جميع أسواق الإتصالات حول العالم.
وبحسب بيانات الهيئة سجلّت خدمات الهاتف الارضي مع نهاية الربع الثالث من العام الحالي حوالي 377.3 الف اشتراك، النسبة الاكبر منها كانت لفئة الاشتراكات المنزلية.
وذكرت ارقام الهيئة بان نسبة انتشار اشتراكات الهاتف الارضي الى عدد السكان حوالي 5.1%، ولكن خبراء في القطاع يرون بان حسبة نسبة الانتشار بهذا الشكل ليست عادلة وذلك على اعتبار بان كل اشتراك لهواتف الارضي يستخدمه على الاقل 4 او 5 افراد.
وتوزّع العدد الاجمالي لعدد اشتراكات الهاتف الارضي المسجلة في نهاية الربع الثالث من العام الحالي على النحو التالي : 242.5 الف اشتراك لفئة المنازل وبنسبة تصل الى 64% من اجمالي اعداد الاشتراكات، فيما بلغ عدد اشتراكات فئة التجاري حوالي 135 الف اشتراك بحصة تصل الى 36% من اجمالي اشتراكات الارضي.

11 مليون إشتراك في الهاتف الخلوي
ووفقا لارقام هيئة الاتصالات، توسعت قاعدة اشتراكات الخدمة الخلوية في المملكة لتسجل مع نهاية الربع الثالث من العام الحالي حوالي 11 مليون اشتراك، معظمها من فئة الاشتراكات المدفوعة مسبقا.
وبحسب ارقام الهيئة، ومع تسجيل هذا العدد من الاشتراكات تكون نسبة انتشار اشتراكات الخلوي قدارتفعت لتبلغ 147% من عدد السكان، وهذه النسبة لا تعني ابدا ان كل سكان المملكة يمتلكون اشتراكات خلوية، ولكن ظاهرة امتلاك واستخدام اكثر من اشتراك للمستخدم الواحدة اسهمت في زيادة هذه النسبة بشكل كبير.
وولمقارنة، زادت قاعدة اشتراكات الخدمة الخلوية خلال فترة الشهور التسعة الاولى من العام الحالي بمقدار 690 الف اشتراك وبنسبة تصل الى 7%، وذلك لدى المقارنة بقاعدة اشتراكات الخدمة المسجلة نهاية العام الماضي، والتي بلغت وقتها قرابة 10.3 مليون اشتراك.
واوضحت البيانات الرسمية بان قاعدة اشتراكات الخدمة الخلوية توزعت نهاية الربع الثالث من العام الحالي على النحو التالي: 10.2 مليون اشتراك لفئة الاشتراكات المدفوعة مسبقا والتي شكلت نسبة تصل الى 92% من اجمالي اشتراكات الخدمة، فيما سجلت فئة الفواتير نسبة تصل الى 8% بحوالي 833 الف اشتراك.

1.7 مليون اشتراك في الإنترنت عريض النطاق
وبالنسبة لخدمات الانترنت عريض النطاق بلغ عدداشتراكاتها بمختلف تقنياتها السلكية واللاسلكية نهاية الربع الثالث من العام الحالي 1.65 مليون اشتراك.
وفي تفاصيل البيانات الخاصة باشتراكات الانترنت عريض النطاق، سجلت تقنية “ADSL” السلكية -التي تحتاج الى الخط الأرضي لتمديدها واستخدامها-نهاية الربع الثالث من العام الحالي حوالي 212 الف اشتراك، لتبلغ حصتها من إجمالي اشتراكات الانترنت في السوق المحلية حوالي 13 %.
وبلغ عدد اشتراكات تقنية “الواي ماكس” اللاسلكية 125 الف اشتراك مستحوذة على حصة بلغت 8 % من إجمالي أعداد اشتراكات الانترنت في السوق المحلية.
واما تقنية ” الجيل الثالث” اللاسلكية فقد استحوذت على حصة الاسد من اشتراكات الانترنت في السوق المحليةوبنسبة بلغت 79% عندما بلغ تعداد اشتراكاتها حوالي 1.3 مليون اشتراك نهاية الربع الثالث من العام الحالي.
وأشارت الاحصاءات إلى أن عدد اشتراكات الانترنت عبر تقنية الكابل التلفزيوني بلغ حوالي 6 آلاف اشتراك، فيما بلغ عدد اشتراكات الانترنت عبر الدارات المؤجرة حوالي 1500 اشتراك فقط.
وتقدّم خدمات الانترنت في السوق المحلية اليوم من خلال تقنيات سلكية ولاسلكية عدة، ومن خلال أكثر من شركة أو مزود ضمن كل تقنية؛ حيث تتيح التقنية الأولى وهي الجيل الثالث خدمات الانترنت بشكل متنقل عبر الأجهزة الخلوية وفي المنازل من خلال الأجهزة الطرفية “الدنغلز”، ويتوقع لهذه التقنية أن تستمر في سيطرتها على الطلب في السوق المحلية التي تستعد أيضا لاستقبال تقنية “الجيل الرابع” بداية العام المقبل.
وكان أول دخول لخدمات الخلوي والإنترنت في السوق المحلية منتصف التسعينيات من القرن الماضي، فيما يرجع تاريخ الهاتف الثابت لأكثر من 4 عقود مضت.

_

يمتلك مبيضين خبرة تقارب الـ 10 اعوام في مجال العمل الصحافي، ويعمل حاليا، سكرتير تحرير ميداني في صحيفة الغد اليومية، وصحافيا متخصصا في تغطية أخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الملكية الفكرية، الريادة، والمسؤولية الإجتماعية. ويحمل مبيضين شهادة البكالوريوس من جامعة مؤتة – تخصّص ” إدارة الأعمال”، كما يعمل في تقديم إستشارات إعلامية حول أحداث وأخبار قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني. Tel: +962 79 6542307

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى