هواتف ذكية

مجلة فوربس تصنف جهاز يوتا فون-2 بأنه ابتكار العام

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أصبحت النسخة الثانية من جهاز يوتا فون، بحسب تقديرات مجلة فوربس، أهم ابتكار لهذا العام في سوق الأجهزة الذكية، علماً أنه جهاز روسي بامتياز.

وقد استخدمت شركة يوتا ديفايسيز أثناء تصميمه أكثر من عشر براءة اختراع تم ابتكارها من قبل خبراء الشركة، وفي هذا السياق أشارت مجلة فوربس إلى أن هذا الجهاز هو منتج ناجح وجيد.
يعمل الجهاز على أساس نظام أندرويد، حيث يقدر حجم الذاكرة المؤقتة نحو 2 غيغا بايت، أما الذاكرة الدائمة بنحو 32 غيغا بايت. وقد وصف إيفان سبانس كاتب المقال في مجلة فوربس بأن يوتا فون -2 أصبح الجهاز الأكثر ابتكاراً لعام 2014. وبالطبع هناك أسباب عديدة لذلك، فهو الهاتف الوحيد في العالم بشاشتين، إحداهما مفعلة بشكل دائم، وهذا مريح جداً للمستخدم. أما من خلال الشاشة الثانية فيمكن معرفة الأحداث التي تجري في حياة الإنسان من نظرة واحدة من دون الحاجة لاستخدام أوامر عديدة أو تفعيل البريد الإلكتروني أو الرسائل وشبكات التواصل الاجتماعي. الأمر شبيه بالساعات اليدوية، إذ أن كل المعلومات المطلوبة تظهر على الشاشة مباشرة حسب الأولويات التي يمليها المستخدم. والنتيجة ينخفض حجم المعلومات غير الهامة والتي تتطلب اهتماماً إضافياً من قبل المستخدم. وبحسب قول مدير عام شركة يوتا ديفايسيز فلاديسلاف مارتينوف تتمتع النسخة الثانية من الجهاز بميزة هامة وهي شاشة اللمس.
الميزة الرئيسية التي تختلف عن النسخة الأولى هي أن الشاشة الخلفية أصبحت تعمل عن طريق اللمس، وهذا يسهل عملية التحكم بالهاتف. كما يمكن العمل وفق النظام التبادلي، أي أنه عندما تحصلون على رسالة بإمكانكم قراءتها والرد عليها بلمسة واحدة.
إن تشغيل شاشة EPD ، كما تشير شركة يوتا ديفايسيز، تقدم إمكانية إضافية لتوزيع مهام الجهاز. إذ أنه يمكن وضع أي صورة أو لوحة على هذه الشاشة. هذه الميزة تجعل من يوتا فون -2 فريداً من نوعه، بحيث تصبح عملية القراءة ممتعة للغاية. كما أن شاشة EPD لا تتأثر بحرارة الشمس حتى لو تعرضت لأشعة مباشرة، ولا تهيج العينين، وتوفر الرؤية بشكل واضح من 180 درجة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام الهاتف للقراءة لمدة 100 ساعة خلال شحنة واحدة للبطارية. القضية تكمن في توفير استهلاك الطاقة التي تتميز بها شاشة EPD مقارنة مع الشاشات الملونة المثيلة. ولدى استخدام المهام الرئيسية للتلفون كالاتصالات والرسائل والبريد الإلكتروني، يمكن استخدام هذا الجهاز لمدة ثلاثة أيام من دون إعادة شحن.
أبدت الأسواق الأجنبية اهتماماً كبيراً، وعلى وجه الخصوص الصين بهذا الجهاز، حيث أشار رئيس شركة يوتا ديفايسيز بهذا الشأن، قائلاً: “إن الصين هي سوق كبيرة ولا يمكننا إلا أن نعبر عن سعادتنا لذلك”. ولذلك تعتزم الشركة منذ الربع الأول من السنة المقبلة طرح جهاز يوتا فون -2 في الأسواق الصينية.

المصدر: صوت روسيا

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى