اقتصاد

إطلاق الشبكة الأردنية للميثاق العالمي

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

برعاية الدكتور طلال أبوغزاله، نائب رئيس الميثاق العالمي السابق، جرى الاحتفال بإطلاق جمعية الشبكة الأردنية للميثاق العالمي بحضور ممثلين عن القطاعين العام والخاص وعدد من السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية والهيئات الدولية.

وألقى الدكتور أبوغزاله الكلمة الرئيسية، بارك فيها انطلاقة الشبكة الأردنية للميثاق العالمي مستذكراً مراحل تأسيس الميثاق عام 2007 وقال، كان ذلك من خلال جهد مشترك ساهمت فيه كمؤسس لتطوير المشاركة في المسؤولية الاجتماعية من خلال منظمة الأمم المتحدة، وأضاف، كان لي شرف أن أكون نائب رئيس الميثاق وهو الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان آنذاك وبعده ايضا نائبا لبان كي مون.

وأوضح د. أبوغزاله بأن الميثاق العالمي هو المؤسسة الوحيدة التي يقودها الأمين العام بصفته رئيساً وليس أميناً عاماً، وقال أن أهمية الميثاق في مبادئه الأساسية العشرة التي تشكل عقداً واتفاقاً بين الشركة والمؤسسة المنضمة للميثاق والأمم المتحدة، والمطلوب فقط هو أن تلتزم بأهداف ومبادئ الميثاق وتقدم تقريراً سنوياً بما أنجزته لتحقيق هذه المبادئ التي تهدف إلى خلق مجتمع أفضل.

وقال، إضافة إلى الشبكة الأردنية لقد قمنا كذلك باطلاق الشبكة في كل من مصر وسوريا وجاري العمل لإطلاقها في لبنان ودول مجلس التعاون الخليجي.

وفي هذا السياق أشاد د. أبوغزاله بقرار دولة الدكتور عبدالله النسور رئيس الوزراء تشكيل لجنة استشارية للمسؤولية الاجتماعية، مثمناً بالوقت نفسه دور ومبادرات ريم أبو حسان وزيرة التنمية الاجتماعية في التنسيب لتشكيل اللجنة التي تضم بالإضافة إلى مجموعة طلال أبوغزاله، مؤسسات حكومية ومن القطاع الخاص.

وأعلن د. أبوغزاله بأن معهد طلال أبوغزاله الدولي للمسؤولية الاجتماعية يساعد الشركات والمؤسسات الخاصة والعامة على اعتماد تطبيق المسؤولية الاجتماعية ونشر الوعي والعمل كخبراء مستشارين للشركات والمؤسسات الخاصة والحكومية.

ثم ألقى الاستاذ مصطفى ناصر الدين رئيس مجلس إدارة الشبكة الأردنية للميثاق العالمي كلمة رحب فيها الحضور، وقدم الشكر لسعادة الدكتور طلال أبوغزاله على دعمه ورعايته، وأشار في الكلمة إلى مراحل تأسيس الشبكة الأردنية، والتي توجت بإطلاقها، وقال إن ما أنجز اليوم ما هو إلا البداية، داعياً الشركات والمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني للانضمام للشبكة الأردنية ومن خلالها إلى الميثاق العالمي، وهذا يتيح لها آفاق التطور والانطلاق نحو العالمية والمطلوب منها تقديم تقرير سنوي يوضح الانجازات التي تحققها في كل عام من مبادئ الميثاق.

أما وليد ناجي رئيس وحدة الشبكات المحلية في الميثاق العالمي فقد أشار إلى وجود ما يزيد عن 80 شبكة محلية تابعة للميثاق حول العالم، وبأن دور هذه الشبكات نشر الوعي اللازم والتعريف بالمبادئ العشرة للميثاق، وتحويرها لتناسب البيئة المحلية والظروف الاقتصادية والاجتماعية لكل دولة.

ومن بين المتحدثين بول باندين إيشيل سفير مملكة هولندا، الذي تناول دور الحكومة الهولندية لدعم مبادرات المسؤولية الاجتماعية والتي كان من ضمنها ورشة العمل التي نظمت عام 2013م بالمشاركة مع مجموعة طلال أبوغزاله وغرفة تجارة عمان وتم خلالها الاعلان عن بدء اجراءات تأسيس الشبكة الاردنية للميثاق العالمي.

ومن جهته ثمن عيسى مراد رئيس غرفة تجارة الاردن دور سعادة الدكتور طلال أبوغزاله في دعم ورعاية العديد من المبادرات المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية، وأعلن عن استعداد الغرفة لتقديم كافة تسهيلات اللوجستية ومنها استضافة مقر الشبكة الاردنية بمبنى الغرفة، والإسهام بنشر رسالة وأهداف الشبكة على أعضاء الغرفة لتشجيعهم على الانضمام والالتزام بأهدافها ومبادئها.
هذا وقد تم تقديم عدد من أوراق العمل وهي:

– مبادرات المسؤولية الاجتماعية في الأردن واستدامتها، وقدمها المهندس رؤوف الدباس المستشار الرئيسي في وزارة التنمية.
– وعرضت ألكساندرا الترزي مسؤولة العلاقات ما بين الميثاق العالمي والشبكات المحلية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التعريف برسالة وأهداف الميثاق العالمي وسبل المشاركة فيه ومتطلبات تقديم التقارير السنوية للشركات الأعضاء.
– كما عرضت قصص نجاحٍ في الميثاق العالمي لكل من شركة أرامكس وعرضها رامي حتّر وأخرى عن مجموعة نقل وعرضها طارق أبوغزاله.

وتم خلال الحفل التوقيع على مذكرة تفاهم بين الجمعية الأردنية لشبكات الميثاق العالمي ومثلها الاستاذ مصطفى ناصرالدين رئيس الشبكة، ووحدة الشبكات المحلية في الميثاق ومثلها وليد ناجي رئيس الوحدة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى