أخبار الشركات

أمنية شريك الإتصالات الرئيسي لملتقى مهارات المعلمين الأول

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

رعت شركة أمنية للاتصالات مؤخراً الملتقى الأول لمهارات المعلمين في العالم العربي الذي انطلقت أعماله في مركز الملك حسين بن طلال للمؤتمرات في البحر الميت، برعاية الملكة رانيا العبدالله.
وقدمت شركة أمنية للاتصالات رعايتها لهذا الملتقى – الذي انعقد لأول مرة في المملكة والعالم العربي يومي السادس والسابع من شهر كانون الأول (ديسمبر) الحالي – بإعتبارها شريك الاتصالات الرئيسي للملتقى لتوفر خدمات الاتصالات لكافة مرافق وفعاليات هذا المؤتمر الذي جمع نحو 700 تربوي من مختلف أقطار العالم العربي.
وبذلك تؤكد شركة أمنية اهتمامها بالقطاع التعليمي ورعاية ودعم المعلم بإعتباره أساس وعمود العلمي والتعليمي، وخاصة أن هذا الملتقى الذي تنظمه أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين تناول وركّز على الجوانب العملية من التعليم والتعلّم، وعلى تجارب المدرسين لتشجيعهم على تطوير مهاراتهم بالممارسة والتطبيق، وتبادل الخبرات من خلال التدريب العملي.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة أمنية إيهاب حناوي: “إن رعاية شركة أمنية لهذا الحدث الكبير تأتي انطلاقاً من إيمان الشركة بأهمية القطاع التعليمي والنهوض به لمستقبل المملكة والمجتمع الأردني، ولأهمية المعلم بدعمه وتوفير كل ما يلزمه من خبرات لتطوير مهاراته في العملية التربوية والتعليمية، بإعتباره عموداً أساسياً من أعمدة العملية التعليمية”.
وأكد حناوي على أهمية انعقاد الملتقى وجمعه لهذا العدد من التربويين من حول العالم في الأردن، مما يعزّز دور الأردن بين الدول العربية في مجال القطاع العلمي.
وركّز الملتقى – الذي احتوى نحو 100 جلسة متخصصة – على تزويد المعلمين بآليات تعليم وأساليب تدريسية قابلة للتطبيق، ووفر فرصة وقاعدة فريدة للمعلمين والعاملين في مجال التعليم لتبادل الخبرات ولحضور ورشات عمل يقدمها خبراء تعليم على مستوى عالمي بأساليب جديدة ومبتكرة.
وبحث الملتقى دور المعلم في الصف كونه الركيزة الأكثر تأثيرًا في العملية التعليمية، إذ قدم فرصاً لتعلم استراتيجيات وأساليب تدريس جديدة تحفز على تطوير أهداف النهوض بالعملية التعليمية لتقوية المجتمعات المدرسية، وتساعد في تبادل وتطبيق أفضل مهارات التدريس، كما تمكِّن من إنشاء العلاقات المهنية المتينة بالإضافة إلى تزويد المعلمين بأساليب وممارسات لدمج التكنولوجيا في الصفوف الدراسية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى