اقتصاد

22 دراسة اجرتها (ابو غزالة القانونية) ساهمت في تقرير ممارسة الاعمال

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أشاد البنك الدولي بجهود شركة طلال أبوغزاله القانونية ومساهمتها الفعّالةً في إعداد تقرير البنك الدولي “ممارسة أنشطة الأعمال 2015″ كمساهم اقليمي، كما أشاد بمشاركتها الواسعة للمعرفة ودعمها الدائم لفريق المشروع. وقد أجرت طلال أبوغزاله القانونية 22 دراسة عبر مكاتبها في كل من: تركيا والإمارات العربية المتحدة وعُمان ولبنان ومصر وقطر وسوريا والبحرين والأردن والسعودية والكويت.

وقد نشر البنك الدولي مؤخرا نتائج تقرير ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2015 تحت عنوان: ” ما بعد الفعالية”، والذي يعد الإصدار الثاني عشر لسلسلة تقاريره السنوية منذ عام 2002. ويهدف مشروع “ممارسة أنشطة الأعمال” إلى تحسين وتعزيز سير الأنشطة التجارية في 189 دولة، وذلك من خلال تقييم سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في هذه الدول.

ويغطي التقرير لهذا العام المؤشرات التالية التي تقيس مدى سهولة الإجراءات الحكومية المطبقة على الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم ومدى تأثير ذلك على دورة حياتها: بدء النشاط التجاري، استخراج تراخيص البناء، الحصول على الكهرباء، تسجيل الملكية، الحصول على الائتمان، حماية المستثمرين الأقلية، دفع الضرائب، التجارة عبر الحدود، إنقاذ العقود، تسوية حالات الإعسار.

كما اعتمد التقرير توصيات الهيئة المستقلة للمشروع وتوصيات أخرى حول تطوير منهجيته لتصنيف الاقتصادات لعامي 2015 و2016، لتوائم التطورات الحالية مع اندماج التكنولوجيا في التعاملات بين الحكومة ومواطنيها.
وبين أن التغييرات قد طالت 8 من أصل 10 من مؤشرات ممارسة أنشطة الأعمال وهي: استخراج تراخيص البناء، الحصول على الكهرباء، تسجيل الملكية، الحصول على الائتمان، حماية المستثمرين الأقلية، دفع الضرائب، إنفاذ العقود، وتسوية حالات الإعسار.

وتبعا لنتائج التقرير، فقد احتلت سنغافورة المرتبة الأولى في الترتيب العالمي لتسهيل أنشطة الأعمال فيها، كما شهد رواد الأعمال في 123 اقتصاداً تحسّنا في الإطار التنظيمي المحلي خلال العام الماضي، واحتلت افريقيا جنوب الصحراء المركز الخامس من بين الاقتصادات العشر الأكثر تحسّناً في 2013-2014.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى