أخبار الشركات

إريكسون شريكة لأوريدو في مؤتمر الإتحاد الدولي للإتصالات 2014

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

ستسلط إريكسون خلال مشاركتها في فعاليات مؤتمر الاتحاد الدولي للاتصالات 2014 الأضواء على رؤيتها للحياة في المجتمع الشبكي، حيث سيمكن لكل شخص ولكل قطاع تحقيق إمكاناتهم الكاملة. وتعقد فعاليات هذا الحدث الدولي خلال الفترة ما بين 7 و10 ديسمبر في الدوحة، حيث تشارك إريكسون فيها إلى جانب أوريدو القطرية.
وستقدم إريكسون خلال مشاركتها في مؤتمر الاتحاد الدولي للاتصالات 2014 لمحة عن الحياة في المدن الذكية ضمن المجتمع الشبكي مستقبلاً، حيث سيجري تمكين جميع شرائح المجتمع عبر تسخير أحدث التقنيات التي توصل إليها العلم.
وقالت رافية إبراهيم، رئيسة شركة إريكسون في منطقة الشرق الأوسط: “تسرنا المشاركة في مؤتمر الاتحاد الدولي
للاتصالات 2014، وتسليط الأضواء على أحدث ابتكاراتنا التي تساهم في دفع عجلة التحول إلى المجتمع الشبكي. ونلتزم
على الدوام بإيجاد حلول جديدة من شأنها أن تمهد الطريق إلى مستقبل أكثر اتصالاً بالشبكة، بهدف دعم مساهمات
شركائنا الرئيسيين في القطاع في ترسيخ دعائم المدن الذكية في المنطقة”.
وستتاح الفرصة لزوار المؤتمر لاختبار رؤية إريكسون للمدينة الذكية في المجتمع الشبكي من خلال عرض تقديمي يحمل
عنوان ’ريادة التطور على مستوى القطاع: الاتصال من آلة لآلة‘، والذي يسلط الأضواء على أسرع شرائح قطاع تكنولوجيا
المعلومات والاتصالات نمواً. ويركز العرض على ثلاثة مجالات رئيسية تدفع عجلة الابتكار في القطاع؛ ألا وهي السيارات، والطاقة ومرافق الخدمات العامة، والنقل.
وسيشهد التنقل ثورة تقنية ضمن إطار المجتمع الشبكي مع دخول السيارة المتصلة، والتي ستعيد صياغة معالم تجربة القيادة بأسرها ومعايير صناعة السيارات بالكامل. وستعرض إريكسون نظام سينسوس كونكت (Sensus Connect) الذي يعتمد على سحابة فولفو، والتي تعتمد بدورها على منصة إريكسون الخدمية (Service Enablement Platform).
كما ستستعرض إريكسون الأوراق المتصلة، والتي تفتح لزوار المؤتمر نافذة على المستقبل، حيث تعد تكنولوجيا سابقة
لعصرها تجعل الوصول إلى المعلومات أسهل من أي وقت مضى. وتوضح الأوراق المتصلة كيف يمكن للمستهلكين استخدام الجسم البشري مكان الأسلاك لنقل البيانات إلى التطبيقات على الهاتف الذكي، وذلك بمجرد لمس أي شيء مطبوع.
وتشمل حلول إريكسون التي ستستعرضها في المؤتمر أيضا ًالعدادات الذكية، حيث ستتيح للزوار الاطلاع على المزايا
والفوائد التي تقدمها، بما فيها تعزيز مستويات الكفاءة التشغيلية، ورصد الاستهلاك بشكل آني ومباشر، الأمر الذي يضمن مرونة أعلى لموفري الخدمات. بالمقابل، فهي تضمن للمستهلكين اطلاعاً وتحكماً كاملين بجميع المعلومات المتعلقة بقياس الاستهلاك من خلال هواتفهم الذكية، وفي نفس الوقت تخفض استهلاك الطاقة.
وتؤمن إريكسون أن المجتمع الشبكي هو المستقبل، حيث حيث سيمكن لكل شخص ولكل قطاع تحقيق إمكاناتهم الكاملة
والتواصل بشكل تام مع كل شرائح المجتمع. من جهة أخرى، يعزز المجتمع الشبكي مستويات الحرية والتمكين والتطوير
على مستوى القطاعات والمجتمعات، وفي نفس الوقت يساعد على إيجاد حلول لعدد من أكبر التحديات التي تواجه عالمنا.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى