اقتصاد

اجتماع تمهيدي لبحث الدراسة المبدئية للدول العربية الأقل نمواً

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

عقد اجتماع تمهيدي في مقر المبنى الإقليمي لجامعة طلال أبوغزاله برئاسة الدكتور طلال أبوغزاله لبحث الدراسة المبدئية للدول العربية الأقل نمواً الأعضاء في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وهي (فلسطين – اليمن – السودان) والتي جرى إعدادها بناء على طلب الدول الثلاث تنفيذاً لطلب الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وشارك في الاجتماع محمد عبدالفتاح مسؤول ملف الدول العربية الأقل نمواً بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية وداود الديك من وزارة الاقتصاد الوطني – دولة فلسطين وعبدالعزيز محمد مبروك مدير عام الإدارة العامة للتجارة الخارجية في جمهورية السودان، ولم يحضر ممثل الجمهورية اليمنية نظراً للظروف التي تمر بها البلاد، وشاركت الاجتماع الأستاذة رندة عمايري رئيس قسم البحوث والدراسات بوزارة الخارجية – المعهد الدبلوماسي في الأردن.

وأكد الدكتور أبوغزاله في مستهل الاجتماع على أهمية هذا اللقاء الذي أتاح للمجموعة شرف التعاون مع جامعة الدول العربية للقيام بواجبها تجاه الدول العربية الأقل نمواً، شاكراً الجامعة لتكليف مجموعة طلال أبوغزاله بهذه المهمة.

وجرى في الاجتماع مناقشة الدراسة التي أعدتها وقدمتها الأستاذة رندة عمايري من قبل ممثلي الدول “الحضور”، و تضمنت رؤية شاملة لمسودة دراسة حول الوضع الاقتصادي في الدول الثلاث ثم نظرة إلى واقع الدول الأقل نمواً والتكتلات الاقتصادية.

كما تضمنت استبياناً يوضح المشاريع المطلوبة من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.
وأبدى الحضور بعض الأفكار والاقتراحات وتتركز في أن الدراسة جاءت استناداً إلى متطلبات أعدت لتلبية احتياجات الدول بناء على معطياتها ومعرفتها بأوضاعها.

وأكد الاجتماع أهمية التركيز على التعليم وبناء القدرات والإشارة إلى نص إعلان الكويت في القمة العربية في دورتها الخامسة والعشرين والذي ينص على مطالبة الجهات المعنية في الدول العربية القائمة على التعليم إلى الارتقاء بالمؤسسات التعليمية بأسرها على نحو عاجل وتأهيلها نحو نمو يكفل لها أداء رسالتها بكفاءة ومهنية واقتدار وتطوير نوعي لمنهاج التعلم وكل نمو خاص للمناهج العلمية بما يواكب التطورات المهنية الحديثة واكتشافات العصر.

وشدد الاجتماع على أن تشير الدراسة إلى تنفيذ قرارات القمة العربية حول خطة محو الأمية للعقد(2014-2024 ) وتتضمن ثلاثة محاور (الكتابية – الرقمية – الثقافية) وأن يعطي هذا المشروع الأولوية كونه قد اتخذ قرار بشأنه من قادة الأمة العربية، ويحتاج فقط إلى التنفيذ، وبناء على ذلك تقرر إعداد برنامج لعرضه في يناير المقبل أمام اجتماعات المجلس الاقتصادي والاجتماعي للموافقة عليه.

وأوصى الاجتماع بالاستعانة بالدراسة التي أعدتها شركة طلال أبوغزاله للاستشارات فيما يتعلق بتكلفة التجارة العربية البينية وتطبيق ما جاء فيها من معلومات.

يذكر بأن مؤتمر تكلفة التجارة العربية البينية الذي عقد بالتعاون بين جامعة الدول العربية ومجموعة طلال أبوغزاله في آب الماضي بعمان أوصى بتقديم الدعم الفني لكل من فلسطين والسودان واليمن بهدف تطوير اقتصادها وتنمية تجارتها الخارجية وذلك بمساعدة مجموعة طلال أبوغزاله على إعداد دراسات تتضمن الوضع الاقتصادي ومجالات الدعم بالإضافة إلى إجراء بحث ميداني في تلك الدول من قبل مكاتب مجموعة طلال أبوغزاله المتواجدة فيها بالتعاون مع القطاع الاقتصادي في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تنفيذاً لقرارات القمم العربية والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والتي نصت على توفير كل أشكال الدعم للدول الأعضاء في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى خصوصا في فلسطين والسودان واليمن.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى