ريادة

“أويسس 500” يباشر أول مخيم تدريبي تأهيلي لرياديي القطاعات الإبداعية أواخر الشهر المقبل

شارك هذا الموضوع:

# عربي – إبراهيم عبدالله المبيضين

قال مدير التسويق في شركة “اويسس 500″ – الشركة المتخصصة في دعم وتمويل رياديي الأعمال في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا عمر الشريف بان الشركة تعمل اليوم على قدم وساق وذلك تحضيرا لاطلاق اول مخيم تدريبي وتأهيلي للشركات الريادية التي حمل افكارا في مضمار الصناعات الابداعية.
وقال الشريف في تصريحات صحافية لموقع ” # عربي ” بان الشركة حددت اواخر الشهر المقبل، بتاريخ الخامس والعشرين من الشهر المقبل موعدا لبدء هذا المخيم التدريبي للقطاعات الابداعية، وذلك ضمن المسار الثالث الذي اطلقته الشركة منتصف العام الحالي ويهدف الى دعم وتدريب وتاهيل الشباب والشركات الريادية التي تعمل في قطاعات ابداعية.
وأكد بان الخطط الموضوعة في الشركة تشمل الاستثمار في 20 شركة تعمل في مضمار الصناعات الابداعية : النشر والصحافة الالكترونية، التصميم الصناعي، وهندسة العمارة، وتصميم الازياء والاثاث، الموسيقى وصناعة الافلام والفنون المسرحية، وكالات الفن الرقمي والرسوم المتحركة، بالاضافة الى الصناعات الحرفية.
واوضح الشريف – الذي سيشرف على دعم الصناعات الابداعية – بان هذا المسار هو اضافة جديدة لعمليات شركة ” اويسس 500″ التي تخصصت خلال السنوات الاربع الماضية في دعم وتاهيل الشركات الريادية العاملة في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث جرى الاستثمار حتى تاريخه في حوالي 96 شركة ريادية في هذين القطاعين الناميين.
واضاف بان اطلاق هذا المسار ياتي انسجاما مع قناعة الشركة بان اليرادة لا تقف ولا تقتصر على قطاع معين، ولن هنالك شباب وافكار في قطاعات اخرى غير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يجب مخاطبتها ومساعدتها للتحول الى مشاريع انتاجية.
واشار الى ان شركة ” اويسس 500″ التي انطلقت وتاسست بدعم من صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في العام 2010 – تعمل اليوم على صوغ البرنامج التدريبي والتاهيلي لمسار الصناعات الابداعية والذي سيكون مختلفا بشكل قليل عن برامج دعم وتاهيل الشركات العاملة في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ضمن مسارين : الاول هو دعم الشركات الناشئة في القطاع ، والشركات النامةي او التي تسعى للتوسع والنمو.
وقال الشريف بان برنامج المسار الاستثماري الجديد سيتضمن التدريب على مهارات الاعمال وكيفية التواصل بحرفية، والتدريب في نطاق التخصص الابداعي المطلوب، والاستثمار الاولي، خلق فرص جديدة واطلاق شركاتهم في الاسواق في العالم والمنطقة العربية، والتعرف على مرشدين جدد في نطاق التخصص المطلوب، وتعريف المشتركين بدور نشر، وتعريفهم بمستثمرين جدد.
واشار الى ان الصندوق لديه العديد من الافكار لانجاح هذا المسار وذلك من خلال تطوير برنامج سيكون ثنائي اللغة (العربية والإنجليزية) يتضمن القيام بالتدريب، ودعم وتسويق وتوفير فرص جديدة للمنتجات والخدمات في المجالات الابداعية والتصميم ووسائل الإعلام، وسيرافقه أنشطة لتمكين المجتمع المحلي، مثل المعارض الفنية وأسابيع الفن في كل المحافظات والدول العربية والعالم.
وكانت الشركة نظمت 40 فوجا تدريبيا لدعم مسار الشركات الناشئة في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال السنوات الاربع الماضية منها 36 فوجا داخل المملكة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى