اقتصاد

الإمارات تضع تاريخها أمام مستخدمي الإنترنت حول العالم

شارك هذا الموضوع:

#عربي

أعلن الأرشيف الوطني عن تدشين معرض رقمي لتاريخ الامارات على موقع معهد جوجل الثقافي في الإنترنت احتفالا منه بمناسبة باليوم الوطني الثالث والأربعين للدولة.

ويتضمن المعرض وثائق وصورا وأفلاما وثائقية وخطابات ومقاطع فيديو ومواد تنشر على الإنترنت للمرة الاولى وتعرض جميعها رحلة قيام دولة الاتحاد وتطورها ليتمكن مستخدمو الانترنت حول العالم من الوصول إليها عبر الاجهزة الذكية.

ويستعرض هذا العمل لحظات مشرقة ومهمة في تاريخ البلاد مثل توقيع وثيقة الاستقلال وانتخاب الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بإجماع سائر حكام الإمارات ليكون أول رئيس للدولة.

كما يسلط المعرض الضوء على رفع علم الاتحاد لأول مرة عند الإعلان عن الاتحاد واجتماع حكام الإمارات خارج قصر الضيافة في دبي وأول إصدار من الطوابع البريدية تحمل اسم الإمارات.

وأكد سعادة الدكتور عبدالله الريس مدير عام الأرشيف الوطني أن تجربة الاتحاد كانت من أنجح التجارب في العالم فمن ينظر الآن إلى ما آلت إليه الإمارات أو شعبها من تطور وازدهار يخلص إلى أهمية تعميم هذه التجربة حتى تستفيد منها دول العالم.

واضاف أن استلهام رؤى وأفكار القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وإخوانه الآباء المؤسسين في الدعوة إلى السلام والتعاون بين الأمم والشعوب أمر مهم جدا من أجل تعزيز الحوار بين الثقافات والحضارات في مواجهة أزمات العصر الراهن.

وأكد أن أكثر ما يتبلور في فكر زايد تطلعاته التي سبقت عصره ووجودها في الوثائق التي يعمل الارشيف على نشرها في معهد جوجل الثقافي ..مشيرا الى الحكمة والبراعة والتميز لدى مؤسس الاتحاد في القيادة وبناء الأوطان مع إخوانه شيوخ الإمارات – حين بنى وطنا عصريا فوق رمال الصحراء في زمن قياسي.

ووجه الدكتور الريس الشكر للقائمين على ادارة معهد جوجل الثقافي للتعاون الذي أبدوه من أجل وضع تاريخ الامارات في هذا المرجع الإلكتروني العالمي من دون منازع معززا بذلك التواصل في العالم الذي غدا قرية صغيرة في العصر الحاضر.

من جهته قال طارق عبدالله مدير التسويق في شركة Google بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إن الشركة  تسعى إلى الاستفادة من التكنولوجيا في نشر الثقافة والتراث والتاريخ على الإنترنت ومساعدة المستخدمين حول العالم في التواصل معها.

واضاف أنه من خلال منصات من هذا القبيل يمكن الحفاظ على ذاكرة التاريخ والاحتفاء بها ليستفيد منها الجيل الحالي وأجيال المستقبل كما يمكن لأولياء الأمور والمدرسين والطلاب على حد سواء التعرف على تاريخ الإمارات بطرق أكثر إثارة وتفاعلا من أي وقت مضى.

وتمكنت شركة جوجل سابقا من التقاط صور بانورامية للمعالم والمواقع البارزة في الإمارات مثل برج خليفة وجامع الشيخ زايد و صحراء ليوا وذلك في إطار سعيها المتواصل لتوفير إمكانية استكشاف ثرية وتجربة خرائط محلية أفضل على الويب.

المصدر: وام

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى