أخبار الشركاتمسؤولية اجتماعية

“روّاد التنمية” تحتفل بخريجيها

شارك هذا الموضوع:

احتفلت مؤسسة “روّاد التنمية” يوم السبت 29 تشرين الثاني 2014 بتخريج 50 شاباً وشابة من مستفيدي “صندوق منح مصعب خورما لتعليم وتمكين الشباب” في جبل النظيف في عمّان و”صندوق منح روّاد الطفيلة” و”صندوق منح روَاد البيضا”، والذين أكملوا بنجاح دراساتهم في الجامعات والكليات المهنية الأردنية لهذا العام. وبذلك، يصبح مجموع الشباب والشابات المستفيدين من المنح التعليمية لـ”رواد التنمية” في الأردن منذ التأسيس في عام 2005 وحتى اليوم 946 شاباً وشابة.
وكجزء من الحفل، نظمت “روّاد” بالتعاون مع المنصة الإلكترونية “جيران” نشاطاً تفاعلياً تحت عنوان “توسيع طيف فرص العمل من خلال الاستكشاف للأماكن والتشبيك والعلاقات القيمية”، والذي شهد مشاركة الخريجين والخريجات إلى جانب عدد من الخبراء والمهنيين في مختلف المجالات، حيث تم تسليط الضوء على أهمية إيجاد منصة للتواصل والتشبيك تزيد من فرص التعارف وتبادل الخبرات بين ممثلي القطاعات المختلفة.
وكان الاحتفال قد بدأ بفقرة ترحيبية لعبدالله أبو فنس، مسؤول برنامج “صندوق منح مصعب خورما لتعليم وتمكين الشباب”، تبعها عرض سلّط الضوء على رحلة الشباب والخريجين في العمل والتطوع والتعلم. وإلى جانب كلمات الخريجين والعروض، تضمّن الحفل كلمة ترحيبية ألقتها سمر دودين، المديرة الإقليمية ومديرة البرامج للمؤسسة، أكدت فيها على أهمية القيم المدنية التي تتبنى مفهوم المواطنة والتعددية الفكرية والمبادرة الفردية والتفكير الإيجابي في تطوير نهج العمل مع الشباب والأهالي في “روّاد”، كما يسرّت إحدى خريجات “روّاد التنمية” رهف أبو ضحي، والتى تعمل حالياً بمنصب مسؤولة البرنامج الإثرائي للشباب، حواراً مع فادي غندور، رئيس مجلس الإدارة، عن قصة “روّاد” ودخولها إلى منطقة جبل النظيف، حيث أكد غندور على أهمية اللقاءات الأولى في تكوين اللبنة الأساسية للعمل. وأضاف غندور أن “روّاد”، التي تأسست بمبادرة من شركة “ارامكس”، تجسد أهمية التزام القطاع الخاص وروّاد الأعمال بمسار المسؤولية الاجتماعية والعمل على تمكين الشباب، كما أكد على أن “روّاد” تجسد كيف يكون العطاء والمشاركة في تناغم وتوازن، قائلاً: “لم تكن “روّاد” مشروع صدقة، وإنما تمثّل إيماناً عميقاً بدور القطاع الخاص في بناء المجتمعات المهمشة”. واختتم الحفل بتوزيع شهادات التقدير على كل من الخريجين والخريجات والشباب والشابات المتميزين في “روّاد”.
تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة “روّاد التنمية” هي مؤسسة غير ربحية تعمل مع المجتمعات التي تسعى للتغلب على التهميش من خلال التعليم والبرامج الشبابية التطوعية وتنظيم العمل الأهلي مع القواعد الشعبية. ويركز نهج عمل “روّاد”، الذي بدأ في مركز “روّاد التنمية” عام 2005 في منطقة جبل النظيف في عمّان، على تمتين روح المبادرة وتيسير مراجعة وتأطير الأولويات الملحّة لحل المشكلات المجتمعية بمشاركة أفراد المجتمع المحلي والشباب. وتؤمن “رواد التنمية” بالتعددية والتنوع بكافة أشكاله، ويعمل فريق عملها ضمن إطار يستند إلى الفعالية والمشاركة، وذلك عبر العمل على تعزيز الحوار المستمر مع الجهات المختلفة في المجتمع وعلى الترحيب بحرية التعبير والنقد البناء من أجل تحفيز التغيير وزعزعة “الوضع القائم” الذي يهدد فاعلية ونماء المجتمعات.
وكانت “روّاد التنمية” قد تأسست بمبادرة رجل الأعمال الأردني فادي غندور وعدد من رواد الأعمال أبرزهم السيد خالد المصري نائب رئيس مجموعة شركات زارا، وبدعم سنوي تقدمه كل من شركة أرامكس وبنك القاهرة عمّان. وتعمل “روّاد التنمية” على تفعيل دور شركات القطاع الخاص في عملية التنمية المستدامة من خلال تكوين مراكز تمكين مجتمعية في المناطق الأقل رعاية، بحيث تكون قائمة على التبادل مع الشباب، إذ تقدم هذه المراكز منحاً تعليمية مقابل تطوع الشباب في ثلاثة برامج أساسية تعنى بالطفل والشباب والمجتمع. وقد توسع عمل مؤسسة “روّاد التنمية” ليشمل اليوم الأردن وفلسطين ولبنان ومصر.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى