شبكات اجتماعية

2 بليون حساب قاعدة مستخدمي 3 شبكات اجتماعية رئيسية حول العالم

شارك هذا الموضوع:

# عربي – إبراهيم عبدالله المبيضين

تواصل شبكات التواصل الإجتماعي توسعها وإنتشارها المتزايد بين اوساط مستخدمي الانترنت حول العالم، بما تقدّمه من خدمات تواصل إجتماعي وإعلامي وتسويقي، وبما تشكّله من منصات لتبادل الاراء ومشاركة ، الأحداث ، والمحتوى المكتوب و المرئي والمسموع بين مجتمعات مستخدميها.

وبحسب اخر البيانات المالية لاكبر 3 شبكات تواصل اجتماعي في العالم الرقمي ( فيسبوك، تويتر، لينكد ان) – وهي البيانات المالية التي تمثّل فترة الربع الثالث من العام الحالي – بلغ مجموع المستخدمين النشطين لهذه الشبكات الثلاثة حول العالم حوالي الـ 2 بليون مستخدم.

ويشكّل هذا الرقم الضخم نسبة تصل إلى 66% من إجمالي عدد مستخدمي الإنترنت حول العالم والذي سجّل العام الحالي حوالي الـ 3 بليون مستخدم، كما ويشكّل نسبة تصل إلى 28% من إجمالي عدد سكان العالم المقدّر بأكثر من 7 مليارات نسمة.

ويتوزّع إجمالي عدد مستخدمي الشبكات الاجتماعية الرئيسية والبالغ حوالي 2 مليار مستخدم على النحو التالي: حيث استحوذت شبكة الفيسبوك الاجتماعية الاكثر شعبية على العدد الاكبر بحوالي 1.35 بليون مستخدم نشط، كما وبلغ
عدد اعضاء شبكة ” لينكد ان” المهنية حوالي 332 مليون عضو، فيما بلغ عدد مستخدمي ” تويتر” النشطين اكثر من 284 مليون مستخدم نشط.

وبلغت إيرادات شركة ” فيسبوك” خلال الربع الثالث من عام 2014 حوالي 3.20 مليار بليون دولار ، بزيادة وقدرها 59% خلال نفس الفترة في العام الماضي، حيث بلغت حينها 2.02 مليار دولار، وفي حال تم استبعاد أثر التغييرات على
سعر صرف العملات، فإن الإيرادات قد زادت بنسبة 58%.

واعلنت شركة ” تويتر” عن تسجيلها 361 مليون دولار في الربع الثالث، وهو ما يُساوي أكثر من ضعف إيراداتها خلال نفس الفترة من العام السابق، أو زيادة بمقدار 114%.

وبالنسبة لشبكة ” لينكد إن” فقد تجاوزت توقعات ” وول ستريت” في الربع الثالث، حيث بلغت المبيعات نحو 568 مليون دولار، مع ارتفاع قيمة عائدات الأسهم بما بلغ 52 سنتًا للسهم الواحد، مقارنة بالتوقعات التي قدَّرت أن قيمة المبيعات ستكون نحو 557.5 مليون دولار، وارتفاع ربحية الأسهم نحو 47 سنتًا.

وسطع نجم شبكات التواصل الاجتماعي في عالم الانترنت منذ منتصف العقد الماضي، وقد اسهمت هذه الشبكات في ادخال شريحة كبيرة من المستخدمين الى قاعدة مستخدمي الانترنت، كما اسهمت هذه الشبكات بتطبيقاتها وخدماتها التي
تقدمها في زيادة قاعدة مستخدمي الهواتف الذكية حول العالم.

ويمكن تعريف الشبكات الاجتماعية على شاكلة ” الفيسبوك” بانها عبارة عن مواقع على شبكة الإنترنت تتيح خدمات التواصل لمئات الملايين الذين تجمعهم اهتمامات مشتركة؛ كما وتمكّن هذه الشبكات مستخدميها من مشاركة الملفات
والصور وتبادل مقاطع الفيديو وإنشاء المدونات وإرسال الرسائل وإجراء المحادثات الفورية.

وسميّت هذه الشبكات بالاجتماعية لانّها تتيح التواصل مع الأصدقاء والزملاء وتقوية الروابط بين أعضائها عبر الإنترنت.

ويعرّف موقع “تويتر” أو ما يعرف بالإنجليزية بـ(Twitter) بأنّه عبارة عن شبكة إجتماعية تقدم خدمة تدوين مصغر تسمح لمستخدميه بإرسال ما يعرف بالتغريدات (Tweets) عن حالتهم بحد أقصى 140 رمزا للرسالة الواحدة، وذلك مباشرة عن طريق موقع تويتر أو عن طريق إرسال رسالة نصية قصيرة (SMS) أو برامج المحادثة الفورية أو التطبيقات التي يقدمها المطورون، وقد أصبح موقع “تويتر” متوفرا باللغة العربية منذ شهر آذار (مارس) من العام 2011.

وتعتبر “لينكد إن” واحدة من أهم شبكات التواصل الاجتماعي المستخدمة اليوم من قبل مستخدمي شبكة الإنترنت حول العالم، وذلك وسط انتشار واستخدام متزايد لشبكات أخرى شعبية اجتماعية مثل “الفيسبوك”، وأخرى نخبوية وإعلامية في الدرجة الأولى مثل “تويتر”.

ولكن ” لينكد إن” تركز على التواصل بين المؤسسات والمهنيين أكثر من كونها شبكة للتواصل الاجتماعي حيث توفر منصة لتعزيز العلاقات مع أولئك الموجودين في قائمة الاتصالات، وللتعرف على أشخاص آخرين ومعرفة المزيد عنهم من خلال الاتصال المتبادل، وهي تتيح للمشتركين تحميل سيرهم الذاتية، وترتيب ملفهم الشخصي بعرض وإبراز أعمالهم وخبراتهم، الأمر الذي يمكّن مستخدميها من إيجاد وظائف، أو أشخاص، أو فرص عمل ينصح بها شخص ما في قائمة التواصل.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى