اقتصاد

منزل مؤسس “علي بابا ” أصبح مكتبا لموظفيها المحظوظين

شارك هذا الموضوع:

دبي – ربما أصبحت ثروة “جاك ما” ، مؤسس شركة “علي بابا” الصينية للتجارة الإلكترونية، تقدر حاليا بحوالي أربعة وعشرين بليون دولار، لكن هذا لا يمنع أنه ينحدر من أصول متواضعة وأنه فشل في الحصول على عشرات الوظائف، من بينها وظيفة في مطعم ” كنتاكي”.

وكان جاك ما يعيش في منزل صغير مكون من ست غرف في مدينة “هانجتشو” حينما خرج بفكرة تطوير متجره الإلكتروني الذي أصبح الآن الأعلى استخداما على مستوى الصين، ورغم أنه تركه الآن، فهو عادة ما ينصح أفضل المطورين ومديري المشروعات الهامة بأداء مهامهم هناك، خاصة أنه قريب من مقر الشركة.

وكما ذكر الثلاثون موظفا – الذين اختارهم “جاك” ما للعمل في منزله القديم – لشبكة “سي إن بي سي” ، فهم يرون بأنهم محظوظون وأنه من دواعي الشرف أن يتم اختيارهم لذلك وتمنوا أن ينجح وجودهم في هذا المكان في أن يخرجوا بأفكار متميزة تساعدهم على تطوير الشركة.

المصدر: موقع ارقام ديجيتال

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى