أخبار الشركاتالرئيسية

“إنفيديا” تخسر 220 مليار دولار من قيمتها السوقية في يومين

هاشتاق عربي

يبدو أن مسيرة “إنفيديا كورب” (Nvidia Corp) كأكبر شركة في العالم لم تدم طويلاً.

تراجع سعر سهم عملاقة أشباه الموصلات بشكل متتالٍ، لينخفض 6.7%، بعد ارتفاعه في وقت سابق من الأسبوع ودفع قيمة الشركة إلى 3.1 تريليون دولار، لتتخلى الشركة عن صدارتها للشركات الأعلى قيمة في العالم. وبلغت قيمة “أبل” السوقية 3.2 تريليون دولار، و3.3 تريليون دولار لـ”مايكروسوفت”. وقال المتداولون إنه لا توجد أي أسباب أساسية وراء عمليات البيع التي استمرت يومين، لكنها تؤكد، إن لم يكن هناك شيء آخر، مدى حجم الشركة بعد أن تضاعفت قيمتها ثلاث مرات تقريباً خلال العام الماضي.

وفي ظل تنافس الشركات الكبرى الثلاث طوال الشهر على مركز الصدارة، يمكن لـ”إنفيديا”، بالطبع، استعادة المركز الأول قريباً (أي تصدرها الشركات المقيدة بالبورصة الأميركية من حيث القيمة) بعد خسارتها أكثر من 220 مليار دولار من قيمتها السوقية في يومين.

قال روس مولد، مدير الاستثمار في شركة “إيه جيه بيل” (AJ Bell): “لم يحدث أي أمر جلل في (إنفيديا)، التي وصلت إلى المركز الأول في وقت سابق من هذا الأسبوع”. و”إنها مجرد التقلبات المعتادة في سوق الأوراق المالية، والتي، مع مثل هذه الشركات الكبيرة، يمكن أن تمحو أو تضيف مئات الملايين أو حتى مليارات الدولارات إلى قيمتها السوقية”.

ويأتي هذا الانخفاض أيضاً وسط تراجع أوسع في سوق الأوراق المالية حيث تحين آجال عقود الخيارات في ما يُسمى بجلسة “الاستحقاق الثلاثي”. ومع اختفاء هذه العقود، سيقوم المستثمرون بتعديل مراكزهم، مما يضيف موجة من السيولة قادرة على تحريك أسعار الأسهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى