أخبار الشركاتالرئيسية

ماسك يهدد بحظر أجهزة “أبل” بسبب “تشات جي بي تي”

هاشتاق عربي

قال الملياردير إيلون ماسك، إنه سيحظر أجهزة شركة “أبل” من شركاته إذا تم دمج برنامج الذكاء الاصطناعي الخاص بشركة “أوبن إيه آي” على مستوى نظام التشغيل، واصفاً هذا الارتباط بأنه “خطر أمني”.

جاءت هذه التصريحات في أعقاب عرض تقديمي قدمته الشركة المصنعة لـ”أيفون” يوم الإثنين، عندما قالت إن العملاء سيتمكنون من الوصول إلى “تشات جي بي تي” من خلال المساعد الرقمي “سيري”.

تخطط “أبل” لطرح هذه الخاصية كجزء من مجموعة من ميزات الذكاء الاصطناعي الجديدة في وقت لاحق من هذا العام.

شارك ماسك في تأسيس شركة “أوبن إيه آي”، لكنه اختلف مع الشركة الناشئة التي يقع مقرها في سان فرانسيسكو. وقد أعرب عن مخاوفه بشأن الآثار المترتبة على السلامة الناجمة عن التطوير السريع لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التوليدي، لكنه يعمل أيضاً على مشروع منافس.

وكتب ماسك على “إكس”، الشبكة الاجتماعية التي يملكها: “إذا قامت شركة أبل بدمج أوبن إيه آي على مستوى نظام التشغيل، فسيتم حظر أجهزة أبل في شركاتي. هذا انتهاك أمني غير مقبول”.

يدير ماسك شركة “تسلا” و”سبيس إكس”، ولديه أيضاً شركة ناشئة خاصة به في مجال الذكاء الاصطناعي، تُسمى “xAI”، مع برنامج دردشة يُسمى “Grok”.

وأضاف ماسك: “سيتعين على الزوار فحص أجهزة أبل الخاصة بهم عند الباب، حيث سيتم تخزينها في قفص فاراداي”، في إشارة إلى جهاز يحجب المجالات الكهرومغناطيسية.

ولم تستجب شركة “أبل” على الفور لطلب التعليق.

خلال العرض التقديمي الذي قدمته شركة “أبل”، قالت الشركة إن “تشات جي بي تي” سيأتي إلى أنظمة التشغيل الخاصة بها لأجهزة “أيفون” و”أيباد” و”ماك” في وقت لاحق من هذا العام. لكنها قالت أيضاً إنه لن يتم تتبع بيانات المستخدم، وستكون هناك احتياطات أخرى.

وقالت الشركة في بيان أعلنت فيه عن هذه الميزة، إن “حماية الخصوصية مضمنة عند الوصول إلى تشات جي بي تي داخل سيري”، مضيفة: “لا يتم تخزين الطلبات بواسطة أوبن إيه آي، ويتم حجب عناوين البروتوكول الخاصة بالمستخدمين”.

واصل ماسك انتقاد شركة “أبل” يوم الإثنين، قائلاً إن الشركة لا تستطيع صنع الذكاء الاصطناعي الخاص بها، وليس لديها “أي فكرة عما يحدث بالفعل بمجرد تسليم بياناتك إلى أوبن إيه آي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى