الذكاء الاصطناعيالرئيسية

روبوت “ميتسوبيشي” يحطم رقمًا قياسيًا في حل مكعب “روبيك”

هاشتاق عربي

حقق روبوت ميتسوبيشي إنجازا مذهلا محطما رقما قياسيا من خلال حل مكعب “روبيك” الشهير في 0.305 ثانية فقط. وهو قريب من طرفة العين التي تقدر ما بين 0.1 إلى 0.3 ثانية.

وتمكن الروبوت التابع لشركة ميتسوبيشي إلكتريك كورب من كسر مكعب أحجية روبيك في زمن مذهل قدره 0.305 ثانية، ليضمن بذلك مكانه في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

يبرز مكعب روبيك، الذي اخترعه النحات المجري إرنو روبيك في السبعينيات، باعتباره الأكثر شهرة بين مجموعة الألغاز ثلاثية الأبعاد. يستطيع أسرع شخص حل المكعب اللغز في ما يزيد قليلا على 3 ثوانٍ.

على مر السنين، اكتسب هذا الرقم اهتماما واسع النطاق. تم ضبطه في البداية على دقيقة واحدة و4 ثوانٍ في عام 2009، ثم انخفض باستمرار بمرور الوقت. وأخيرا، في عام 2016، حطم الرقم القياسي التوقعات بكسر حاجز الثانية الواحدة.

والآن، حطم الفريق الياباني الرقم القياسي السابق الذي كانت تحتفظ به إحدى الجامعات الأميركية بحل لغز المكعب في 0.305 ثانية، متجاوزا الرقم القياسي السابق البالغ 0.38 ثانية.

بدأ الفريق المكون من 5 مهندسين عملهم على نموذج أولي في سبتمبر/أيلول 2022، في ناغازاكي بمحافظة هيوغو اليابانية مستخدمين التقنيات المصممة في الأصل لوضع الأسلاك بسرعة ودقة في محركات الأجهزة الكهربائية، مثل مكيفات الهواء ومراوح التهوية.

وقد سمح هذا للروبوت بتدوير أحد وجوه المكعب الستة بمقدار 90 درجة خلال 0.009 ثانية فقط، حسبما ذكرت صحيفة أساهي شيمبون.

قاد هذه المحاولة المهندس توكوي من قسم هندسة تصنيع المحركات والمولدات بشركة “ميتسوبيشي إلكتريك” (Mitsubishi Electric) في مركز هندسة إنتاج المكونات.

وقال توكوي “قمت بمراجعة مقاطع الفيديو الخاصة بصاحب الرقم القياسي السابق، وشعرت أن المحرك الذي لدينا أفضل من محركهم. لذلك كنت واثقا من قدرتنا على التغلب عليهم بسرعة. كان تقليص الوقت قدر الإمكان أمرا صعبا، لكنه كان ممتعا في نفس الوقت”.

وفقا لتوكوي، فإن كسر الرقم القياسي لا يتطلب محركات سريعة فحسب، بل يتطلب أيضا سلسلة متزامنة من المكونات، حيث يكمن التحدي في استخراج أجزاء من الثانية من السرعة.

كان السعي لتحقيق رقم قياسي عالمي بمثابة تحديات خاصة به، حيث كان أمام الفريق ساعة واحدة فقط لتسجيل رقم قياسي عالمي جديد.

خلال محاولته الأولية، فشل الروبوت في حل مكعب اللغز، مما دفع الفريق إلى قضاء حوالي 20 دقيقة في تعديل الجهاز. لكن في محاولته الثانية، نجح الروبوت، محققا أفضل رقم قياسي شخصي له، ومتجاوزا الرقم القياسي العالمي السابق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى