أجهزة ذكيةالرئيسية

شحنات “آيفون” ترتفع 52% في الصين

هاشتاق عربي

شهدت شحنات “آيفون” التابع لشركة “أبل” انتعاشة في الصين خلال الشهر الماضي، مع ارتفاعها بنسبة 52% وسط موجة من الخصومات من شركاء البيع بالتجزئة.

أظهرت أحدث الأرقام الصادرة عن الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ارتفاع شحنات الهواتف الذكية في البلاد، منها ما يصل إلى 3.5 مليون وحدة جاءت من علامات تجارية أجنبية، وفقاً لحسابات بلومبرغ. تمثل أجهزة “أيفون” الغالبية العظمى من هذه الأجهزة، ويأتي هذا الانتعاش السريع بعد أن سجلت الشحنات نمواً ملحوظاً في مارس، لتتعافى من التراجع الحاد الذي حدث خلال أول شهرين من السنة.

قامت “أبل” والشركات الصينية الموزعة بخفض الأسعار منذ بداية عام 2024، وتمتد هذه الصفقات إلى موسم التخفيضات الذي يتزامن مع مهرجان التسوق في 18 يونيو. شهدت شركة “أبل” التي يقع مقرها في كوبيرتينو بولاية كاليفورنيا انخفاضاً من رقمين في مبيعات أحدث جيل من هواتفها، حيث فقدت حصتها المتميزة في السوق لصالح شركة “هواوي تكنولوجيز” (Huawei Technologies Co).

عودة “أبل”
قال ويل وونغ، المحلل في شركة “آي دي سي” (IDC) لتتبع الصناعة إن النمو “يعكس أمرين: كانت شركة أبل تستعد لمهرجان التسوق عبر الإنترنت، وهو ما يمكننا رؤيته من خلال تخفيضات الأسعار الأخيرة”، وأضاف أن “المستخدمين المتميزين الذين يتمتعون بالمرونة أظهروا علامات على شراء أجهزة محمولة أفضل لاستخدامها لفترة أطول، الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى دورات استبدال أطول”.

يعتبر شهر أبريل عادةً شهراً منخفض الحجم بالنسبة لشركة تصنيع “أيفون”، لذا فإن التغييرات الصغيرة في المشتريات يمكن أن تؤدي إلى تقلبات كبيرة. في وقت سابق من هذا الشهر، أظهر استطلاع أجرته “بلومبرغ إنتليجنس” للمستهلكين في الصين، عودة جهاز “أيفون” باعتباره الجهاز المحمول الأكثر تفضيلاً، وزيادة طفيفة في الاهتمام بالترقية إلى أجهزة جديدة.

اعتبر المحللان ستيفن تسنغ وشون تشن أن حصة “أيفون” المتراجعة في السوق الصينية يمكن أن تستقر قريباً، وأضافا: “يظهر استطلاعنا الأخير عودة أبل كعلامة تجارية مفضلة للهواتف الذكية لدى المستهلكين الصينيين، بعد أن حلت محلها شركة هواوي”.

“نعتقد أن الانعكاس في اهتمام المستهلكين قد يكون بسبب الاتجاه إلى شراء أجهزة أكثر تميزاً في الصين، وفقاً لما قاله المحللين. وأضافا: “أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع يقولون إنهم على استعداد لإنفاق أكثر من 4 آلاف يوان (550 دولاراً) على هواتفهم التالية، مقابل 33% فقط يستخدمون حالياً هواتف متميزة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى