أخبار الشركاتالرئيسية

كيف تؤثر نتائج أرباح شركة “إنفيديا” على أسهم الذكاء الاصطناعي؟

هاشتاق عربي

منحت “إنفيديا كورب” الضوء الأخضر للمتعاملين ليواصلوا رهانهم على أن الارتفاع في أسهم شركات حوسبة الذكاء الاصطناعي، ناهيك عن أسهم الشركة نفسها، لديه مجال للاستمرار.

قفز سعر سهم “إنفيديا” صانعة الرقائق بأكثر من 7% خلال التداول قبل افتتاح السوق، بفضل الإعلان عن أرباح فاقت التقديرات مرة أخرى وتوقعات مذهلة، مما هدأ المخاوف المستمرة من احتمال تباطؤ طفرة الإنفاق على معدات مراكز البيانات التي بدأت خلال العام المنصرم.

ارتفاع أسهم شركات أشباه الموصلات
في الولايات المتحدة، أدت نتائج “إنفيديا” إلى ارتفاع مجموعة كبيرة من أسهم شركات صناعة الأجهزة في تداولات قبل افتتاح السوق. وكان من بين أكبر الرابحين صانعتا الخوادم “سوبر مايكرو كومبيوتر” و”ديل تكنولوجيز”، وارتفعت أسهمهما بأكثر من 4%. وصعدت أيضاً أسهم شركات صنع الرقائق “برودكوم” و”مارفيل تكنولوجي” و”أدفانسد مايكرو دايفايسيز”.

قال تيم غريسكي، كبير استراتيجيي المحافظ في “إنغالز آند سنايدر” (Ingalls & Snyder)، بعد إعلان نتائج “إنفيديا”: “نحن في ثورة تكنولوجية لا تزال في أيامها الأولى. من الصعب حقاً ألا تكون متفائلاً في الوقت الحالي، خاصةً إزاء (إنفيديا)”.

نالت أسهم شركات أشباه الموصلات الآسيوية الموردة لشركة “إنفيديا” دفعة خلال يوم التداول في آسيا، فارتفع سهم شركة “تايوان سيميكوندوكتور مانوفاكتشورينغ”، مصنعة الرقائق لـ”إنفيديا” ليبلغ مستوى قياسياً.

كما صعد سهم شركة “إس كيه هاينكس” (SK Hynix) الكورية الجنوبية، موردة رقائق الذاكرة ذات النطاق الترددي العالي للشركة الأميركية، إلى مستوى قياسي، وقفز سهم “أدفانتست” اليابانية 5.4%. ووصل مؤشر “بلومبرغ” لأشباه الموصلات في آسيا والمحيط الهادئ إلى أعلى مستوى له خلال أكثر من ثلاث سنوات.

سهم “إنفيديا” يتجاوز 1000 دولار
دفعت مكاسب “إنفيديا” خلال تداولات ما بعد إغلاق السوق، سعر سهمها إلى تجاوز عتبة 1000 دولار للمرة الأولى. وإذا استمر الصعود اليوم الخميس، فمن المقرر أن تضيف صانعة الرقائق أكثر من 100 مليار دولار إلى القيمة السوقية، ليرتفع السهم بأكثر من 100% خلال 2024.

ومما ساعد في تعزيز صعود سهم “إنفيديا” إعلانها عن تجزئة الأسهم بنسبة 10 مقابل 1 (يحصل المساهمون مقابل كل سهم يحتفظون به على 10 أسهم بعد التجزئة)، والذي قالت الشركة إنه يهدف إلى جعل الأسهم في متناول الموظفين والمستثمرين. وستمثل هذه الخطوة ثاني عملية تجزئة للأسهم تقوم بها “إنفيديا” في السنوات الثلاث الماضية، مع ارتفاع السهم بأكثر من 500% منذ الإعلان عن آخر عملية تجزئة جرت في مايو 2021.

بطبيعة الحال، لن يكون لتجزئة الأسهم أي تأثير جوهري على قيمتها. ففي سوق الأوراق المالية، يعادل ذلك استبدال ورقة نقدية فئة 10 دولارات بعشر ورقات من فئة دولار واحد. ومع ذلك، فإن التجزئة تهدف في الأغلب إلى المساعدة في تحفيز ِشراء المستثمرين الأقل خبرة لأسهم الشركة، وفق أليك يونغ، كبير استراتيجيي الاستثمار في “ماب سيغنالز” (Mapsignals).

وقال يونغ في مقابلة: “تجزئة الأسهم خبر بالغ الأهمية. ينبغي عليك عدم التقليل من جاذبية الأسهم التي يفضلها المستثمرون الأفراد”.

حوسبة الذكاء الاصطناعي
من جانبه، قال جنسن هوانغ، الرئيس التنفيذي لشركة “إنفيديا”، إن الطلب على حوسبة الذكاء الاصطناعي التوليدي يتوسع، متجاوزاً مقدمي خدمات الحوسبة السحابية، ويمتد إلى قطاعات أخرى مثل السيارات والرعاية الصحية.

قدمت النتائج إشارة أخرى لمايكل سانسوتيرا، كبير مسؤولي الاستثمار في “سيلفانت كابيتال مانجمنت” (Silvant Capital Management)، على أن صعود أسهم الذكاء الاصطناعي سيستمر.

وقال: “لا يشير هذا إلى أن مراكز البيانات تنفق مبالغ كبيرة على الذكاء الاصطناعي فحسب، وإنما يشير أيضاً إلى أن الشركات التي تعمل في الصناعات الداعمة ستواصل أداءها الجيد أيضاً. وهذا يبشر بالخير بالنسبة لقوة سوق الذكاء الاصطناعي، التي لا تزال في مراحلها الأولى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى