أخبار الشركاتالرئيسية

هل ستنقل “مايكروسوفت” تكنولوجيا الرقائق إلى الإمارات؟

هاشتاق عربي

صرح رئيس مايكروسوفت Microsoft، براد سميث، أن الصفقة رفيعة المستوى التي أبرمتها شركة التكنولوجيا مع شركة الذكاء الاصطناعي المدعومة من الإمارات العربية المتحدة “جي 42” G42 قد تتضمن في النهاية نقل الرقائق وأدوات متطورة.

وفي مقابلة مع رويترز هذا الأسبوع، قال سميث إن اتفاق المبيعات يمكن أن يتقدم إلى المرحلة الثانية التي تنطوي على تصدير المكونات المهمة لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي مثل أوزان النماذج، ودرة تاج أنظمة الذكاء الاصطناعي التي تحدد مدى قوتها.

ولفت سميث إلى أنه لا يوجد جدول زمني محدد للمرحلة الثانية.

وللمضي قدماً في مثل هذه الخطوة، ستتطلب الصفقة موافقة وزارة التجارة الأميركية، في حين قال المسؤولون التنفيذيون في مايكروسوفت إن الاتفاقية تتضمن ضمانات لحماية تكنولوجيا مايكروسوفت ومنع استخدامها من قبل الكيانات الصينية لتدريب أنظمة الذكاء الاصطناعي.

شاهد أيضاً: نائب الرئيس التنفيذي لقسم الطاقة الآمنة في Schneider Electric لـ CNBC عربية: قمنا بشراكة مع G42 لبناء مراكز للبيانات

وطلبت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن في تشرين الأول / أكتوبر الماضي من صانعي أكبر أنظمة الذكاء الاصطناعي مشاركة التفاصيل المتعلقة بها مع الحكومة الأميركية.

وفي الوقت الحاضر، على سبيل المثال، لا توجد لائحة تقيد تصدير نماذج الذكاء الاصطناعي، على الرغم من أن مشرعين من الحزبين الجمهوري والديمقراطي قدموا هذا الأسبوع تشريعاً من شأنه أن يمنح المسؤولين الأميركيين سلطة أكثر وضوحاً للقيام بذلك.

وكانت أعلنت كل من G42 الإماراتية وMicrosoft عن استثمار استراتيجي قدره 1.5 مليار دولار في G42، وكجزء من هذه الشراكة الموسعة، سينضم براد سميث، نائب رئيس مجلس الإدارة، رئيس شركة مايكروسوفت، إلى مجلس إدارة G42.

المصدر: CNBC عربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى