الرئيسيةمنوعات

“ناسا” تعيد تقييم أول رحلة مأهولة بكبسولة “ستارلاينر”

هاشتاق عربي

أجلت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” وشركة بوينغ إطلاق كبسولة طاقم ستارلاينر التابعة لشركة بوينغ، يوم الأربعاء.

ويواصل مديرو المهمة من “ناسا”، و”بوينغ”، و”ULA” تقييم المسار نحو إطلاق اختبار طيران “Boeing Crew” التابع للوكالة إلى محطة الفضاء الدولية.

وقالت “ناسا”، إن فرقها تعمل الآن على تحديد فرصة الإطلاق عند الساعة 12:25 ظهراً بالتوقيت الشرقي يوم السبت 1 يونيو، مع فرص إضافية يوم الأحد 2 يونيو، والأربعاء 5 يونيو، والخميس 6 يونيو.

ويأتي هذا التحديث بعد عدة تأخيرات سابقة هذا الشهر، وبعد أسبوع من إبلاغ فرق مهمة ستارلاينر عن تسرب صغير للهيليوم في وحدة الخدمة بالمركبة الفضائية.

وقالت وكالة ناسا على موقعها: “يستمر العمل لتقييم أداء كبسولة “Starliner” والتكرار بعد اكتشاف تسرب صغير للهيليوم في وحدة خدمة المركبة الفضائية”. وكجزء من هذا العمل، وغير مرتبط بالتسرب الحالي الذي لا يزال مستقراً، تعمل الفرق حالياً على استكمال تقييم نظام الدفع للمتابعة لفهم التأثيرات المحتملة لنظام الهيليوم على بعض سيناريوهات عودة ستارلاينر.

ستقوم ناسا أيضاً بإجراء مراجعة جاهزية اختبار الطيران لوكالة دلتا لمناقشة العمل الذي تم تنفيذه منذ آخر محاولة اختبار لإطلاق الطاقم في 6 مايو، ولتقييم إغلاق المشكلة ومبررات الطيران قبل المحاولة التالية، كجزء من عملية ناسا لتقييم الاستعداد. إن تاريخ مراجعة جاهزية اختبار الطيران القادم قيد النظر وسيتم الإعلان عنه بمجرد تحديده.

وقال ستيف ستيتش، مدير برنامج الطاقم التجاري في ناسا: “لقد كان هناك قدر كبير من التحليل والاختبار الاستثنائي على مدار الأسبوعين الماضيين من قبل فرق ناسا وبوينغ وULA المشتركة لاستبدال صمام التنظيم الذاتي Centaur واستكشاف أخطاء تسرب مشعب الهيليوم في وحدة خدمة Starliner وإصلاحها”.

وأضاف “لقد كان من المهم أن نأخذ وقتنا لفهم جميع التعقيدات الخاصة بكل قضية بما في ذلك القدرات الزائدة لنظام الدفع Starliner وأي آثار على شهادة التصنيف البشري المؤقتة الخاصة بنا. سنطلق بوتش وسوني في هذه المهمة الاختبارية بعد أن يقوم المجتمع بأكمله بمراجعة التقدم الذي أحرزه الفريق ومبرر الرحلة في مراجعة الاستعداد لاختبار الطيران التابعة لوكالة دلتا”.

وسيقدم مسؤولو ناسا، وبوينغ وULA نظرة ثاقبة حول فرصة الإطلاق المستهدفة التالية والتحديثات المتعلقة بالعمل المستمر خلال مؤتمر إعلامي عبر الهاتف في الساعة 11 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الجمعة 24 مايو.

وفي الوقت نفسه، يواصل رائدا فضاء ناسا بوتش ويلمور وسوني ويليامز التدرب على أجهزة محاكاة ستارلاينر للتحضير للطيران. لا يزال الطاقم في الحجر الصحي وسيعود إلى مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا في فلوريدا مع اقتراب موعد الإطلاق الجديد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى