أخبار الشركاتالرئيسية

“غوغل” و”آبل” تتيحان اكتشاف أجهزة تعقب البلوتوث المشبوهة

هاشتاق عربي

عملت غوغل وآبل معًا لإنشاء معيار الكشف عن أجهزة تعقب المواقع غير المرغوب فيها، مما يجعل من الممكن تنبيه المستخدمين عبر كل من أندرويد و iOS إذا استخدم هذا الجهاز لتتبعهم عن غير قصد.

ويعد معيار الكشف عن أجهزة تعقب المواقع غير المرغوب فيها بمنزلة مبادرة مشتركة بين المنصات مصممة لمنع إساءة استخدام أدوات تعقب البلوتوث لتتبع الأشخاص دون علمهم.

ويساعد هذا في التخفيف من سوء استخدام الأجهزة المصممة للمساعدة في تتبع الممتلكات.

وتطلق جوجل الآن هذه الإمكانية عبر الأجهزة العاملة بنظام التشغيل أندرويد 6 والإصدارات الأحدث، كما نفذت آبل هذه الإمكانية في iOS 17.5.

وبفضل هذه الإمكانية الجديدة، يحصل مستخدمو أندرويد الآن على تنبيه “متتبع يسافر معك” عبر أجهزتهم إذا شوهد جهاز تتبع بلوتوث غير معروف يتحرك معهم بمرور الوقت، بغض النظر عن المنصة التي يقترن بها الجهاز.

وفي حال حصل مستخدم على مثل هذا التنبيه ع جهاز أندرويد، فإن هذا يعني أن جهاز AirTag المملوك لشخص آخر، أو جهاز التتبع المتوافق مع شبكة Find My Device، أو أي جهاز تعقب بلوتوث آخر متوافق مع المواصفات الصناعية يتحرك معه.

ويمكن لمستخدمي أندرويد عرض معرف جهاز التعقب، وجعل جهاز التعقب يصدر صوتًا للمساعدة في تحديد موقعه، والوصول إلى التعليمات لتعطيله.

وقد التزمت الشركات المصنعة لأجهزة تعقب البلوتوث، ويشمل ذلك Chipolo و eufy و Jio و Motorola و Pebblebee، بأن تكون الأجهزة المستقبلية متوافقة.

ويعد تطبيق Find My Device من جوجل آمنًا افتراضيًا وخاصًا حسب التصميم.

وتساعد حماية المستخدم المتعددة الطبقات في تخفيف المخاطر المحتملة على خصوصية المستخدم وسلامته مع السماح للمستخدمين بتحديد موقع الأجهزة المفقودة واستعادتها.

ويقدم هذا التعاون عبر المنصات تعليمات للمصنعين إذا اختاروا بناء إمكانات تنبيه التتبع غير المرغوب فيها في منتجاتهم.

وتواصل جوجل وآبل العمل مع فريق عمل هندسة الإنترنت من خلال مجموعة عمل الكشف عن متتبعات المواقع غير المرغوب فيها لتطوير المعيار الرسمي لهذه التقنية.

المصدر: أيت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى