أجهزة ذكيةالرئيسية

رغم التصميم النحيف.. “آبل” تؤكد متانة أجهزة “آيباد برو” الجديدة

هاشتاق عربي

أكد جون تيرنوس، رئيس قسم هندسة الأجهزة في آبل، أن أجهزة آيباد برو الجديدة تحتوي على هيكل داخلي مُعاد تصميمه يهدف إلى تحسين صلابتها.

وجاءت تصريحات تيرنوس في مقابلة مصورة أجراها مع صانع المحتوى التقني، آرون مياني، ردًا على مخاوف عملاء الشركة من التصميم الجديد لأجهزة آيباد برو.

وكانت آبل قد كشفت حديثًا عن أجهزة آيباد برو (إصدارات 2024) بشاشة قياسها 11 و 13 إنشًا بسمك قدره 5.3 ملم و 5.1 ملم فقط، وهو ما يجعلها أنحف منتجات آبل حتى الآن.

وفي سياق متصل، صرح رئيس قسم التسويق العالمي في الشركة، جريج جوزوياك، بأن التصميم الجديد الفائق النحافة لأجهزة آيباد برو يأتي دون أي تنازلات، وذلك بفضل ذكاء هندسة تصميم تلك الأجهزة ومعالجات آبل سيليكون.

وكشف تيرنوس أن أجهزة آيباد برو الجديدة تتمتع بتصميم هيكلي داخلي جديد، إذ أضافت آبل غطاءً معدنيًا جديدًا فوق اللوحة الأم، وقد أدى ذلك التغيير إلى تحسين صلابة الأجهزة، كما أنه يسهم في تبديد الحرارة على نحو أفضل.

وخلال إعلان الأجهزة، قالت آبل إنها تتمتع بأداء حراري محسّن بنسبة قدرها 20%، بفضل إضافة صفائح الجرافيت في الهيكل الرئيسي، واستخدام النحاس في شعار الشركة.

ومن المفترض أن يتحقق المستخدمون من مزاعم آبل مع طرح الأجهزة للعملاء لاستخدامها يوميًا، وكذلك مع مراجعات الخبراء والمتخصصين.

وكانت آبل قد أعادت تصميم أجهزة آيباد برو آخر مرة مع الإصدارات التي طرحتها عام 2018، وقد كان هناك جدل آنذاك بشأن صلابتها، إذ لاحظ عملاء الشركة أنها قابلة للثني بسهولة، لذا فقد أثار التصميم الجديد المخاوف مجددًا بشأن مسألة متانة الأجهزة، خاصة مع ارتفاع سعرها الذي يبدأ من 1000 دولار أمريكي.

المصدر: أيت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى