ريادة

صندوق الأمان لمستقبل الأيتام يحصل على شهادة الآيزو لنظام إدارة الجودة

"انعكاساً لالتزامه بالتميز بالمساهمة في مستقبل الشباب الأيتام"

هاشتاق عربي –  أعلن صندوق الأمان لمستقبل الأيتام عن حصوله على شهادة الآيزو (ISO 9001:2015)، وهو إنجاز يُثمّن التزامه بالتميز في إدارة الجودة والتحسين المستمر لعملياته الإدارية، وذلك  بعد الانتهاء من عملية التدقيق ودراسة الوثائق وإتمام عملية التحقق من تطبيق الصندوق لشروط نظام إدارة الجودة حسب معايير المواصفة الدولية التي تمت من قبل الجهة المعتمدة للشركة المانحة في الأردن  (Al Bassam for Quality Systems (BQS)  حيث حقق صندوق الأمان كافة متطلبات ومعايير الشهادة الدولية المطلوبة.

وقالت المدير العام لصندوق الأمان السيدة نور الحمود: ” أن تحقيق هذا الإنجاز يعتبر دليلاً على التفاني الذي يقدمه موظفي الصندوق في تأمين مستقبل الشباب الأيتام،  وأضافت: “كان الحصول على هذه الشهادة من أبرز الأهداف التي سعى الصندوق لتحقيقها ضمن خطته الاستراتيجية باعتباره نتيجة للتخطيط المسبق والجهد المستمر لتطوير منظومة العمل وتعزيز سمعة الصندوق ويعكس شفافيته وكفاءته واحترافيته، سواء أمام المتبرعين أو الشركاء أو المجتمع بأسره.

وفي هذا الصدد أعرب مدير التدقيق والامتثال الداخلي السيد محمد عياصره عن أهمية هذا الإنجاز، حيث يعد تأكيدًا على جهود الصندوق المستمر للحفاظ على معايير الجودة العالمية وتعزيزها عبر جميع البرامج، كما إنها تشجع على ثقافة التحسين المستمر والامتثال لأفضل الممارسات الدولية و الأمر الذي يهدف الى توفير مستقبل أفضل للشباب الأيتام على مستوى عالٍ من النزاهة والشفافية.

ومع حصول الصندوق على هذه الشهادة، تستمر مرحلة التطور والكفاءة والاحترافية في العمل، حيث يتعهد الصندوق بالحفاظ على أعلى معايير الجودة والسعي المستمر للتطوير والابتكار، لتبقى الجمعية ثابتة في مهمتها لتمكين الشباب والشابات الأيتام من خلال تعليمهم وتأمين مستقبل أفضل لهم نظراً لما تعكسه شهادة الآيزو من التزام الصندوق بمبادئ وممارسات إدارة الجودة، وتعبر عن جهوده المستمرة لتحسين كفاءته التشغيلية مما يعزز ثقة وطمأنينة الداعمين والشركاء.

ومن الجدير بالذكر أن شهادة الآيزو تعتبر وسيلة لتحسين منهجية العمل وضبطه وتطويره وبالتالي تحقيق الجودة الشاملة التي  تصب في نجاح الصندوق وتحقيق أهدافه واستدامة جهوده المستقبلية.

ويعد صندوق الأمان لمستقبل الأيتام الجهة الرائدة في مجال دعم الشباب والشابات الأيتام حيث تأسس عام 2006 تحت اسم جمعية صندوق الأمان لمستقبل الأيتام كجمعية خيرية غير ربحية، بمبادرة من جلالة الملكة رانيا العبدالله. ويهدف من خلال برامج التعليم والتأهيل إلى تأمين مستقبل الشباب والشابات الأيتام فوق سن ال 18، وقد استفاد منه ومنذ تأسيسه حتى الآن أكثر من 4846 يتيماً من دور الرعاية وجميع محافظات المملكة الأقل حظاً. وقد تخرج من بينهم 3383 وبدأوا السير بحياتهم العملية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى