منوعات

تعرف على أفضل دول توظف العمال المستقلين في عام 2024

هاشتاق عربي

يشهد نموذج العمل التقليدي تحولًا كبيرًا على مستوى العالم. عوامل مثل الضغوط الاقتصادية المتزايدة، والرغبة في تحقيق توازن أفضل بين العمل والحياة، والتوجه نحو العمل عن بعد، دفعت العديد من العمال إلى البحث عن ترتيبات عمل أكثر مرونة.

ونتيجة لذلك، تنمو القوى العاملة العالمية المستقلة (Freelance) بمعدل غير مسبوق. أفاد البنك الدولي أن ما يقرب من نصف العاملين في جميع أنحاء العالم يعملون الآن لوحدهم. يكتشف المهنيون الموهوبون من مدن مثل نيويورك ولندن ومومباي أن العمل المستقل يقدم مكافآت مالية ورضا وظيفي.

توفر بعض الدول شروطًا رائعة للعاملين المستقلين، مثل ارتفاع الطلب والسياسات الداعمة وطرق الدفع السهلة. وتعد الولايات المتحدة والهند من أفضل الوجهات للعاملين المستقلين، حيث توفر أسواقهم الكبيرة والمتنوعة فرصًا وافرة في مختلف الصناعات. وفقًا لبحث لمجلة “CEOWorld”، تعد الولايات المتحدة أفضل دولة لتوظيف العاملين المستقلين، تليها الهند والمملكة المتحدة والفلبين وأوكرانيا.

وبحسب الدراسة، التي اطلعت عليها “العربية Business”، يوجد في الولايات المتحدة مجموعة واسعة من العمال المستقلين المهرة في مختلف الصناعات. نظرًا لوجود متحدثين أصليين للغة الإنجليزية والكفاءة المهنية والخبرة، فهو موقع ممتاز للعثور على العاملين المستقلين.

أكثر من ثلث القوى العاملة في الولايات المتحدة تقوم بأعمال مستقلة، مما يعني أن هناك الكثير من العاملين لحسابهم الخاص في الولايات المتحدة متاحين لأصحاب العمل للعمل معهم. من ناحية أخرى، تتمتع الهند بمجموعة كبيرة من المواهب وتشتهر بأسعارها التنافسية وكفاءتها في اللغة الإنجليزية. إنها واحدة من أسرع الدول نموًا في مجال العمل الحر ولديها حوالي 15 مليون موظف مستقل يعملون مع أصحاب عمل من الأميركتين وأوروبا وأستراليا وآسيا.

يوجد في المملكة المتحدة العديد من المستقلين الموهوبين، خاصة في الخدمات الإبداعية والمهنية. وهذا يوفر مزيجًا من الجودة والخبرة التي تتماشى مع الأسواق الغربية. يمكن لأصحاب العمل الذين يبحثون عن موظفين مستقلين في قطاعات مثل دعم الأعمال والكتابة والترجمة العثور على موظفين مستقلين مؤهلين تأهيلاً عاليًا في المملكة المتحدة.

تتمتع الفلبين بقوى عاملة قوية ناطقة باللغة الإنجليزية وتتمتع بخبرة في المساعدة الافتراضية وإنشاء المحتوى وخدمة العملاء. وهذا يجعله الخيار المفضل للاستعانة بمصادر خارجية للمستقلين. من خلال نمو الإيرادات، تعد الفلبين حاليًا أسرع الدول نموًا في مجال العمل الحر، مما يسلط الضوء على مدى أهمية أصحاب العمل في العثور على العاملين لحسابهم الخاص الذين يعملون في الفلبين.

على الرغم من الصراعات المستمرة والأزمة الاقتصادية في أوكرانيا، إلا أنها معروفة بالعاملين المستقلين ذوي المهارات العالية، خاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والتصميم والكتابة. بالإضافة إلى ذلك، فإن أسعارها تنافسية، مما يجعلها خيارًا جذابًا. يتزايد الطلب على خدمات العمل الحر في أوكرانيا بشكل ملحوظ حيث يقبل المزيد من المستقلين العمل لمدة 40 ساعة في الأسبوع.

يشكل المستقلون جزءًا كبيرًا من القوى العاملة العالمية، حيث يوجد ما يقرب من 1.57 مليار مستقل في جميع أنحاء العالم. تقدر قيمة سوق المنصات المستقلة بحوالي 3.39 مليار دولار على مستوى العالم. وفي الولايات المتحدة وحدها، حصل العاملون لحسابهم الخاص على 100 مليون دولار إضافية في العام الماضي، ليصل إجمالي أرباحهم إلى 1.3 تريليون دولار. في المتوسط، يكسب المستقلون في جميع أنحاء العالم 21 دولارًا في الساعة. ومن المثير للاهتمام أن ما يقرب من 70% من العاملين لحسابهم الخاص يبلغون من العمر 35 عامًا أو أقل.

فيما يلي أفضل الدول لتوظيف العمال المستقلين لعام 2024، بحسب بحث لمجلة “CEOWorld” اطلعت عليه “العربية Business”:

الولايات المتحدة
الهند
المملكة المتحدة
الفلبين
أوكرانيا
كندا
أستراليا
بولندا
البرازيل
البرتغال
المكسيك
إندونيسيا
الأرجنتين
ألمانيا
اسبانيا
جنوب أفريقيا
المغرب
تركيا
صربيا
فرنسا
الإمارات العربية المتحدة
الصين
مقدونيا
اليابان
فيتنام
إيطاليا
اسبانيا
باكستان
بنجلاديش
نيجيريا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى