الرئيسيةشبكات اجتماعية

ما السبب الحقيقي وراء الانقطاع المستمر لخدمات “ميتا”؟

هاشتاق عربي

شهدت خدمات ميتا Meta نحو 33 انقطاعا منذ بداية العام، بما في ذلك اثنين من أكبر انقطاعات الخدمة منذ عام 2022.

وكشف خبراء التكنولوجيا أن ميتا Meta ربما تكون قد أنشأت نظاما أصبح معقدا للغاية بحيث لا يمكن الاستمرار في تشغيله دون انقطاعات، خاصة مع استمرار الشركة في خفض عدد الموظفين.

وحذر أحد الخبراء من أن المشاكل ستزداد سوءا، واصفا الانقطاعات بأنها “وجودية” لـMeta.

وقال خبير الأمن السيبراني، الدكتور جوناد علي، لـ MailOnline، ما يحدث يشبه ما يسمى “الدين الفني”، حيث عمدت شركات التكنولوجيا الكبرى مثل Meta إلى بناء أجزاء معقدة جدا من الإنترنت على خلفية أنظمة قديمة لا تعمل تماما.

وتتواصل الآلاف من الأنظمة والخدمات المختلفة مع بعضها البعض باستخدام ما يسمى API، أو واجهة برمجة التطبيقات، ما يتيح للنظام المعقد العمل ككل، ولكن إذا حدث خطأ ما في إحدى واجهات برمجة التطبيقات، فقد تنتشر العواقب بسرعة إلى الخدمات المختلفة.

وفي 5 مارس و3 أبريل من هذا العام، تعطلت خدمات “فيسبوك” و”واتس آب” و”إنستغرام” لمدة ساعتين تقريبا.

وفي أعقاب انقطاع الخدمة مباشرة في 5 مارس، بدا أن مجموعة القراصنة Anonymous أعلنت مسؤوليتها عن هجوم إلكتروني ضد الشركة.

ومع ذلك، قالت أنجيليك ميدينا، رئيسة قسم استخبارات الإنترنت في شركة Cisco Thousand Eyes، إن الخطأ البشري كان السبب الأكثر احتمالا، بما في ذلك قيام مطوري Meta بإصدار تحديث يتفاعل بشكل سيئ مع بقية البنية التحتية.

وكشفت التقارير عن 33 حالة من “تدهور الأداء” بين 1 يناير و5 أبريل، بزيادة قدرها 154% عن الفترة نفسها من العام السابق. ونظرا لأن الانقطاعات الإجمالية مكلفة للغاية بالنسبة للشركة، فعادة ما يتم إصلاحها بسرعة.

ويمكن أن تكون النتائج كارثية تقريبا، كما حدث في أكتوبر 2021، عندما تعطلت خدمات Meta لمدة تتراوح بين 5 و7 ساعات. وقُدّرت الخسارة الناتجة في عائدات إعلانات الشركة بمبلغ 100 مليون دولار.

يذكر أنه في اجتماع داخلي على “فيسبوك” لعام 2019، تم تسريبه لاحقا إلى The Verge، قال مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة Meta، إن انقطاعات خدمة “فيسبوك” أصبحت أكثر خطورة.

وقال زوكربيرغ للموظفين: “تعقيد الأنظمة يتزايد، لذا فإن الأشياء التي كانت في السابق مجرد نقطة عابرة، أصبحت الآن أشياء تتسبب في انهيار الأنظمة”.

المصدر: ديلي ميل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى